كبسولات الكركم: فوائد وأضرار

قد يكون لكبسولات الكركم أو لجذور الكركم الطازجة العديد من الفوائد الصحية المختلفة، فما هي فوائد كبسولات وجذور الكركم؟ وهل لها من أضرار؟

كبسولات الكركم: فوائد وأضرار

فلنتعرف على فوائد وأضرار كبسولات الكركم فيما يلي.

فوائد كبسولات الكركم 

سواء كنت تحب الكركم الطازج أو كنت من الأشخاص الذين يفضلون تناول كبسولات الكركم للاستفادة من المواد الفعالة في الكركم، إليك قائمة بالفوائد التي من المتوقع أن يحملها الكركم لك:

1-  مكافحة الفصال العظمي 

قد يساعد الكركم على مكافحة الفصال العظمي (Osteoarthritis) أو مايعرف بالتهاب عظام المفصل المزمن، إذ وجدت بعض الدراسات أن الكركم يحتوي على مركبات قد تساعد على تخفيف الألم الذي يرافق الفصال العظمي في الركبة، وبالتالي تحسين قدرة الركبة على أداء وظائفها الحركية الطبيعية.

2- تحسين صحة الدماغ 

يحتوي الكركم الطبيعي وكبسولات الكركم على مواد قد تساعد على تعزيز إنتاج أحد الهرمونات الهامة للدماغ والتي تساعد على تجدد وانقسام الخلايا العصبية فيه، الأمر الذي قد يقلل من فرص الإصابة ببعض الأمراض العصبية والنفسية، مثل الاكتئاب.

3- الحماية من أمراض القلب 

قد يساعد تناول كبسولات الكركم أو الكركم الطبيعي على التقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وذلك لأن الكركم يحتوي على مركبات قد تساعد على تحسين وظائف بعض أنواع الأغشية الهامة الموجودة في القلب وفي جدران الأوعية الدموية، والتي تعمل على تنظيم ضغط الدم وتلعب دورًا في مكافحة أمراض القلب المختلفة.

كما وجدت بعض الدراسات أن الكركم قد يساعد على خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.

4- مكافحة مرض السرطان 

وجدت بعض البحوث والدراسات أن تناول الكركم قد يساعد على مكافحة السرطانات المختلفة، لا سيما: سرطان البروستاتا، سرطان الثدي، سرطان البنكرياس، إذ أن للكركم تأثيرًا مضادًا للالتهاب بطبيعته، مما قد يجعله يلعب دورًا في:

  • إيقاف نمو الخلايا السرطانية.
  • إبطاء وتيرة نمو وانتشار السرطانات.
  • تحفيز موت الخلايا السرطانية.

ولكن يجب التنويه إلى أن الكركم قد يؤثر سلبًا على فعالية العلاج الكيميائي، لذا يفضل استشارة الطبيب أولًا قبل البدء بتناول كبسولات الكركم مع علاجات السرطان.

5- تحسين عملية الهضم

بسبب خصائص الكركم المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة، فإن تناول الكركم بانتظام أو تناول كبسولات الكركم قد يساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، إذ قد يساعد على تحسين الهضم وتحسين حالة المصابين بمتلازمة القولون العصبي.

6- تحسين صحة الكبد 

يحتوي الكركم على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي قد تساعد على حماية الكبد من التلف الذي قد تسببه السموم المختلفة، وهو أمر قد يكون مفيداً بشكل خاص للأشخاص الذين يتناولون أدوية قوية من الممكن أن يكون لها تأثير سلبي على الكبد.

كما قد يساعد تناول كبسولات الكركم على منع تراكم الدهون في الكبد، لا سيما عند الأشخاص المصابين بأمراض الكبد اللاكحولية.

7- تخفيف الحكة 

قد يساعد تناول كبسولات الكركم بانتظام لمدة 3 مرات يوميًا وعلى مدى 8 أسابيع على تخفيف الحكة لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة في الكلى.

8- فوائد أخرى

من الممكن أن يكون لتناول الكركم وكبسولات الكركم العديد من الفوائد الأخرى، مثل:

  • تخفيف حدة الأعراض المرافقة لمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تخفيف حدة الأعراض المرافقة لحمى القش.
  • إبطاء علامات تقدم السن ومكافحة بعض الأمراض المزمنة التي قد تنشأ مع التقدم الطبيعي في العمر.

الجرعة الموصى بها

ينصح باستشارة الطبيب لمعرفة الجرع الامنة والموصى بها لتحصيل فوائد كبسولات الكركم.

مضاعفات وأضرار الكركم

مع أن الكركم الطبيعي وكبسولات الكركم تعتبر امنة بشكل عام إذا ما تم التقيد بالجرعات الموصى بها، إلا أن تناول الكركم بانتظام قد يكون له بعض الأضرار والمضاعفات الجانبية المحتملة، مثل:

  • مشاكل هضمية، مثل الإسهال.
  • تحفيز الإجهاض لدى الحوامل.
  • تفاقم الحالة سوءًا لدى الأشخاص المصابين بأمراض المرارة.
  • خفض سكر الدم لمستويات خطيرة.
  • خفض مستويات الخصوبة لدى الرجال.
  • رفع فرص التعرض للنزيف أثناء العمليات الجراحية.
  • سوء امتصاص الحديد.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 28 مايو 2020