كل ما يتعلق بتليف الرئة

تليف الرئة هو من الامراض الخطيرة التي قد تصيب لانسان لما له من مضاعفات خطيرة، تعرف معنا على كل ما يتعلق بهذا المرض.

 كل ما يتعلق بتليف الرئة

تليف الرئة هو مرض مزمن يصعب علاجه في أحيان كثيرة ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة تؤثر على أعضاء الجسم الأخرى، ويعتبر من أخطر أمراض الرئة.

لذلك نقدم لك في هذا المقال كل ما يتعلق بالتليف الرئوي.

ما هو مرض تليف الرئة ؟

مرض تليف الرئة هو عبارة عن حدوث تليف فى جدران الحويصلات الهوائية مما يؤدى إلى تدمير الأوعية الدموية الموجودة فى نسيج الرئة.

هذا الأمر يفقد الرئة أهم وظيفة لها وهي تحميل الدم بالأكسجين وتخليصه من غاز ثانى أكسيد الكربون.

يحدث نتيجة هذا المرض نقص فى كمية الأكسجين المتجهة إلى كافة أجهزة الجسم مما يسبب العديد من المضاعفات الخطيرة، مثل اضطراب فى ضربات القلب.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض التليف الرئوي ما يلي:

  • ضيق النفس.
  • سعالاً جافًا.
  • الإرهاق والتعب المستمر.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • وجعًا في العضلات والمفاصل.

الأسباب

هناك عدة أسباب للاصابة بالتليف الرئوي، أهمها:

  • كثرة التعرض لملوثات البيئة، كدخان مصانع الأسمنت، والفحم، وعوادم السيارات.
  • تربية الطيور والحيوانات الأليفة.
  • التعرض للأبخرة الضارة ودخان السجائر.
  • وجود خلل في الجهاز المناعي.
  • تناول بعض الأدوية على رأسها أدوية تنظيم ضربات القلب، والأدوية المستخدمة في العلاج الكيماوي.
  • العلاج الإشعاعي كما هو الحال في حالات الإصابة بالأورام.
  • الإصابة ببعض الالتهابات الفيروسية.

المضاعفات

مضاعفات التليف الرئوي تشمل ما يلي:

  • إرتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • فشل القلب في الجانب الأيمن.
  • سرطان الرئة.

التشخيص

هناك نوعين من الاختبارات التي يخضع لها المريض لتشخيص التليف الرئوي

1- اختبارات التصوير

2-  اختبارات وظائف الرئة 

  • قياس معدل التنفس.
  • قياس نسبة الأكسجين.
  • ممارسة اختبار التحمل.
  • منظار القصبات.
  • أخذ عينة من الرئة.

طرق علاج تليف الرئة

يأتي علاج الإصابة بهذا النوع من الأمراض الصدرية على النحو الاتي:

  • يعتبر تجنب المسبب هو أحد العلاجات التي تساعد على تحسن حالة المريض، فإذا ما كان السبب هو التدخين فإن التوقف عن التدخين هو الحل.
  • ممارسة التمارين التنفسية تعتبر أحد الحلول في هذه الحالة.
  • يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تساعد على تحسن حالة المريض والتي من أبرزها الكورتيزون.
  • في حال تقدم حالة المريض فإنه يتم إعطاء الأكسجين البيتي الذي يساهم في الحفاظ على نسبة الأكسجين في الدم ضمن قيمها الطبيعية.
  • يعتبر العلاج التأهيلي أحد العلاجات المساندة المستخدمة في هذه الحالة.
  • في بعض الحالات التي يفشل فيها جميع الحلول السابقة فإن الأطباء قد يلجؤون إلى زراعة الرئة.
من قبل رانيا عيسى - الاثنين ، 3 سبتمبر 2018