كيفية التخلص من رائحة المهبل الكريهة بواسطة التغذية!

الحكة والشعور بعدم الراحة والرائحة الكريهة للمهبل عند النساء هي ظواهر ليست غريبه! للنظافة والتغذية، دوراً مهماً في العلاج.اليكم كيفية التخلص من رائحة المهبل الكريهة بواسطة التغذية!

كيفية التخلص من رائحة المهبل الكريهة بواسطة التغذية!
محتويات الصفحة

لمعظم النساء رائحة طبيعية للمهبل، ولكن ليس هناك امرأة لم تعرف قط الوضع الذي تظهر فيه رائحة أقوى مصحوبة أحيانا بالحكة، والشعور بعدم الراحة وأعراض أخرى مزعجة. وقد لا تكون الرعاية والحرص الشديد على النظافة في المناطق الحميمة، هي الحل الوحيد لاجل الوقاية والتخلص من رائحة المهبل الكريهة! سنتطرق هنا بشكل خاص حول التخلص من رائحة المهبل الكريهة بواسطة اتباع قواعد تغذوية خاصة مدموجة مع استخدام العلاجات المهبلية الخارجية وبالطبع الرعاية اليومية الروتينية.

قبل أن نضع أمامكم مجموعة من النصائح التغذوية، من المهم أن نوضح بأن رائحة المهبل عادة ما تكون خفيفة، على الرغم من أن بعض النساء تنتج رائحة مهبلية بمستويات حده مختلفة نتيجة لميل وراثي. وفي حالة وجود رائحة سيئة للمهبل، فمن المهم التوجه لاجراء الفحص اللازم لدى الطبيب المختص لنفي وجود مشاكل طبية مثل: التلوثات، الفطريات، الالتهابات والحساسية. ومع ذلك، ماذا يمكننا أن نأكل للحد والتخلص من رائحة المهبل القوية؟ اليكم ما يوصي به الطب البديل والعلاج الطبيعي:

الأطعمة الجيدة لصحة المنطقة الحميمة والتخلص من رائحة المهبل:

• اللبن الطبيعي الذي يحتوي على "البكتيريا الصديقة" (بروبيوتيك) مع أفضلية للبن العضوي المصنوع من حليب الماعز.

• الخضروات الخضراء، لأنها غنية في الكلوروفيل الذي ينظف الدم من بينها أيضا الأفوكادو.

• تناول البصل و2-3 فصوص من الثوم يوميا.

• التوابل والأعشاب، مثل: الزعتر، البردقوش، القرفة، الكركم، الزوفا، بذور الكتان المطحونة أو 1-2 ملاعق من زيت بذور الكتان يوميا.

• براعم البرسيم، وبراعم البروكلي العضوية.

• الحبوب الكاملة، البقوليات، المكسرات والبذور.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها عندما تظهر الرائحة الكريهة للمهبل؟

الأطعمة التي لا ينصح بتناولها عندما تظهر الرائحة الكريهة للمهبل هي الأطعمة التي يعرف بانها تشجع تكاثر المبيضات أو الالتهابات، مثل:

• السكر الأبيض وجميع مشتقاته، ومصادر السكر الطبيعية مثل: العسل والفاكهة (باستثناء الحمضيات) والفواكه المجففة.

• المنتجات البيضاء مثل: الدقيق الأبيض والأرز الأبيض ومنتجاته.

• المنتجات التي تحتوي على العفن، الخميرة، البطاطا والذرة.

• المشروبات الكحولية.

• الأطعمة المخمرة مثل الخل، المخللات وصلصة الصويا.

• حليب البقر ومنتجاته.

• الأطعمة المصنعة.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد بعض الأطعمة التي قد تسبب الحساسية والتي يعبر عنها بالالتهابات المتكررة والرائحة المهبلية الشديدة. في هذه الحالات يوصى بإجراء "حمية النفي" التي تعزل وتنفي الأطعمة المسببة للمشكلة وتساعدنا على تحديد مصدر المشكلة.

استخدام الاضافات للتخلص من رائحة المهبل الكريهة

ولاكمال العلاج الطبيعي بشكل سليم ينصح بالاضافات التالية:

- أن يتم استهلاك يومي كافي للـ"البكتيريا الصديقة" التي توازن مستويات الـ PH في المهبل.

- تناول كبسولات زيت المردقوش الذي له نشاط قوي مضاد للفطريات ومضاد للالتهابات.

- قد ينصح بتناول نبات طبي يسمى اشجار Tabebuia avellanedae الذي له نشاط مضاد للفطريات.

العلاجات الطبيعية الخارجية:

أما عن العلاجات الخارجية في التخلص من رائحة المهبل الكريهة فتشمل: الغسل، المكوث في داخل حوض الاستحمام"المغطس"، التحاميل، السدادات القطنية، ودهن الزيوت الخاصة. وفيما يلي بعض العلاجات الموصى بها والتي يمكن القيام بها في المنزل:

- الغسيل بعصير عشبة القمح Wheatgrass:
غسل المهبل بعصير عشبة القمح بإضافة كبسولة البروبيوتيك تؤدي الى موازنة مستويات الـ PH وتسريع الشفاء. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إعداد غسول مضاد للالتهابات ومضاد للفطريات بواسطة إعداد خليط من صبغة الـ Hydrastis، صبغة رؤوس زهر البابونج- Matricaria، زيت اللافندر العطري، زيت شجرة الشاي وكبسولة بروبيوتيك مفتوحة ومخففة في كوب من الماء.

- استخدام سدادات قطنية خاصة:
توجد بعض السدادات القطنية التي تكون مشبعة بخليط من مواد طبيعية خاصة، مثل الخليط المكون من: صبغة خاتم الذهب Hydrastys ، الزعتر Thymus، آذريون Calendula، زيت شجرة الشاي، زيت الميرمية العطري، زيت البابونج العطري أو اللافندر والماء. ويمكن ترك هذه السدادات بين ساعة وأربع ساعات في الجسم.

ويمكن عمل مغطس في حوض الاستحمام من نفس خليط السدادات القطنية،  ووضعها في حوض دافئ.

- علاج المهبل بواسطة استخدام التحاميل المهبلية:
يمكن اعداد تحاميل على أساس زيت الآذريون، زيت Comfrey، زيت اللافندر العطري، زيت الزعتر العطري وزيت شجرة الشاي. هذه التحاميل تزيد من مقاومة المهبل لمسببات الأمراض وكذلك تحتوي على مواد ذات خصائص مضادة للفطريات.

- استخدام المرهم الزيتي :
يمكن إعداد زيت نباتي من خليط زيت الآذريون، زيت Comfrey، زيت اللافندر العطري، زيت شجرة الشاي، زيت البابونج العطري، زيت المريمية وزيت الزعتر.

وللحصول على الكميات الدقيقة لهذه العلاجات يوصى باستشارة أخصائي العلاج الطبيعي أو المعالج بالأعشاب، واللجوء الى الطبيب المختص قبل تجربة العلاج.

من المهم أن ننوه هنا الى أن النساء الحوامل لا يستطعن اجراء الغسل المهبلي، أو استخدام السدادات القطنية أو الجلوس في حوض الاستحمام ولكن يمكنهن استخدام التحاميل تحت إشراف الطبيب المختص.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 3 يونيو 2015
آخر تعديل - الخميس ، 25 يناير 2018