لماذا قد تصيبك حرقة المعدة؟

بحسب بعض الإحصائيات فإن ما يزيد على 6 مليون شخص قد أصيبوا بحرقة المعدة مرة على الأقل في الشهر، فما هو أسباب الإصابة بها؟

لماذا قد تصيبك حرقة المعدة؟

تحدث حرقة المعدة عندما يرتد الحمض من المعدة إلى المريء،  وبحسب الكلية الأمريكية للطب الباطني " American College of Gastroenterology "، فإن ما يزيد على 6 مليون شخص قد أصيبوا بحرقة المعدة مرة على الأقل  في الشهر.

أسباب الإصابة بحرقة المعدة

أغلب الأشخاص معرضون للإصابة بحرقة المعدة خاصة إن اتبعوا نمط حياة غير صحي.

هناك بعض الفترات التي يكون فيها الشخص عرضة للإصابة بحرقة المعدة أكثر من أي فترة أخرى، مثل الحمل وشهر رمضان والعادات السلبية التي قد يتبعها الشخص فيه وغيرها.  فما هي أسباب إصابتك بالحرقة؟

زيادة الوزن

يعتبر الوزن الزائد أحد العوامل المسؤولة عن الإصابة بحرقة المعدة، فالدهون المتراكمة خاصة في منطقة البطن تضيف ضغطاً زائداً على المعدة، مما يدفع بأحماضها إلى الارتداد نحو المريء.

في دراسة أجريت عام 2006 ونشرت نتائجها في مجلة انجلترا الجديدة للطب (The New England Journal of Medicine) تبين أن ما يزيد على 10,000 امرأة  من ذوات الوزن الزائد أو ممن يعانين من السمنة أكثر عرضة للإصابة بحرقة المعدة بمرتين الى 3 مرات بالمقارنة مع النساء من ذوات الوزن الطبيعي.

وأشارت بعض الدراسات إلى أن خسارة الوزن قد يكون لها تأثير واضح على تقليل عدد مرات الإصابة بحرقة المعدة ومعالجتها.

التغيرات الهرمونية

بعض التغيرات الهرمونية قد تلعب دوراً في التأثير على فرص الاصابة بحرقة المعدة من خلال تأثيرها على ارتخاء عضلة الصمام الذي يربط المعدة بالمريء. فمثلاً خلال فترة الحمل يرتفع مستوى هرمون البروجسترون والذي قد يرفع من فرص الإصابة.

كما وأن تناول حبوب منع الحمل قد يؤثر على مستويات هرمون الاستروجين  والبروجستيرون في الجسم والذي بدوره يزيد من خطر الإصابة بحرقة المعدة.

صورة لحبوب منع الحمل

تناول بعض الأدوية

بعض الأدوية قد يكون لها تأثير على  عضلات المريء وقد تزيد من فرص الإصابة بحموضة المعدة. ومن أمثلتها:

  • المضادات الحيوية

  • مضادات الإلتهاب غير الإستيروئيدية (Nonsteroidalantiinflammatory Drugs - NSAIDss).

  • بعض أنواع الأدوية المعالجة لهشاشة العظام

ان الالتزام بتناول الأدوية كما يصفها الطبيب تماماً قد يساعد في التقليل من خطر الاصابة بالحرقة، كما وننصحك بتجنب الاستلقاء ما بعد تناول الدواء فوراً.

عادات يومية غير صحية

العديد من العادات اليومية السيئة قد تكون فيما وراء إصابتك بحموضة المعدة، مثل تناول الوجبات بكميات كبيرة حد التخمة، والنوم مباشرة بعد تناول الطعام، بالاضافة الى التدخين والادمان على الكحول.

كما وان تناول بعض الأطعمة والمشروبات بكثرة قد يكون مرتبط  ويساهم في رفع خطر الإصابة بحموضة المعدة مثل:

  1. مصادر الكافيين كالقهوة

  2. الشوكلاتة

  3. الأغذية الحمضية

  4.  العلكة والحلويات الصلبة

  5. الوجبات السريعة

  6. المقالي والأغذية العالية بالدهون

  7. التوابل والأغذية الحارة

  8. الأغذية الكربونية

  9.  الكحول

  10. المأكولات الكريمية.

حاول أن تتجنب مسببات حرقة المعدة، وعدل من نمط حياتك لتشعر براحة أكبر خاصة في الشهر الفضيل أو في أي فترات حساسة ومتقلبة في حياتك، وابحث دائماً عن الحلول الصحية والطبية المتوفرة لمساعدتك.

من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 21 يونيو 2017
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017