ما سبب تساقط الشعر- اليكم كل الحلول!

تقريبا كل امرأة تعرف هذا الشعور عندما تغسل شعرها وتشعر فجأة أن بعض منه يبقى في يدها. نساء أخريات يرين الشعر الذي فقدهن على مشط الشعر. الشعر يلعب دورا هاما في بناء الثقة بالنفس لدينا. كل ما تريدين معرفته عن سبب تساقط الشعر وطرق الوقاية في المقالة التالية:

ما سبب تساقط الشعر- اليكم كل الحلول!

مظهر الشعر كان دائما مرتبطا بشعور الثقة بالنفس لدى النساء وبالنسبة لمعظم النساء فإن  له أهمية كبيرة. ولطالما كان مظهر الشعر الطويل والمرتب يرتبط بالأنوثة والأناقة. فمظهر الشعر يبرز أكثر من أي إكسسوارات أو ملابس وبالنسبة لكثير من النساء يشكل مصدر فخر. في بعض الأحيان يدل مظهر الشعر أيضا على طبيعة الشخص أو نمط حياته. كما وان الشعر المجعد أحيانا يدل على الطابع المندفع والشبابي، الشعر الناعم يدل على طابع أكثر استقرارا ونضجا.

مظهر الشعر مهم للمرأة بشكل لا لبس فيه من حيث الثقة بالنفس، وبالنسبة لمعظمهن فهو يشكل جزءا لا يتجزأ من المظهر الخارجي الذي يكون مع العناصر الخارجية والداخلية الأخرى بطاقة التعريف حول الانطباع الأول. بالمناسبة وفي هذا السياق فمن المهم أن نذكر أنه ليس بالصدفة ترسخت العبارة Bad Hair Day في اللغة والثقافة مما يشير إلى الحالة التي يؤثر فيها مظهر الشعر  غير المرتب على الحالة المزاجية والشعور العام في ذلك اليوم.

فقدان الشعر هي مشكلة طبية معروفة  لا تميز بين الرجال والنساء. فهي يمكن أن تهاجم أي عمر وأسباب تكونها كثيرة جدا، مثل : سوء التغذية ونقص البروتينات (الشعر مكون من بروتين الكيراتين)، أسباب نفسية  مرتبطة بالتوتر، الضغط أو الاكتئاب. كما ويمكن  أن يحدث تساقط الشعر لأسباب طبية بحتة لذا من المهم أن يتم اجراء فحص من قبل الطبيب.

اذا متى يحدد الطب حالة "تساقط الشعر"؟

عندما يحدث تغيير الشعر الطبيعي، تسقط كل يوم حوالي 100 إلى 150 شعرة وتنمو مكانها شعرات جديدة وسميكة (شعر نهائي). نحن نولد مع عدد من بصيلات الشعر التي تتراوح ما بين 70,000 إلى 120,000. خلال الحياة تنمو من كل بصيلة حوالي 20 شعرة حيث يزيد نموها في الصيف ويقل في الشتاء.

في عملية الصلع، فان الشعرات الجديدة التي تنمو بدلا من تلك التي تساقطت تكون دقيقة وناعمة (خصل). بشكل طبيعي، حوالي 85٪ من الشعر يكون في طور النمو، ونحو 10 إلى 15٪ - في مرحلة تساقط الشعر. في حالة الصلع، فإن نسبة الشعر التي تكون في مرحلة تساقط الشعر ترتفع، ويمكن أن تصل إلى 50٪!

على سبيل المثال، نقص البروتينات في التغذية يؤدي لتساقط الشعر لسبب بسيط هو أنه ليس هناك ما يكفي من البروتينات لإنتاج الشعر والحفاظ على الوضع القائم. زيادة كمية البروتينات المستهلكة تساعد الجسم على إنتاج الشعر الجديد خلال وقت قصير نسبيا، والشعر يعود إلى مظهره السابق.

مع ذلك، ليس  كل سبب لتساقط الشعر بسيط  جدا وبالتالي أيضا فليست كل الحلول فورية وسهلة التنفيذ. كما ذكرنا، هناك أسباب أخرى لتساقط الشعر التي يحتاج المرء بسببها  شراء مواد مخصصة للعناية بالشعر، على سبيل المثال، بيلكسيل. ومع ذلك، إذا تم بالفعل تشخيص حالة تساقط الشعر لديكن أو ربما أنكن تخشين وجود حالة كهذه لديكن، هل هذا يعني انه يجب عدم الذهاب الى الحلاق بعد الان؟ لا على الإطلاق.

يقول أحد  مصففي الشعر أنه من الممكن تمييز النساء المصابات بحالة تساقط الشعر حتى دون أن تحذر الزبونة من هذا الموضوع. من خبرتنا على مر السنين، نقول أنه لا توجد ضرورة للامتناع عن أداء العمليات العادية التي تجريها النساء في صالون الحلاقة مثل صبغ الشعر، تنعيم الشعر، الخ وذلك لأن سبب تساقط الشعر يكون عائدا لضعف بصيلات الشعر، الموجودة في طبقة الجلد الأبعد عن فروة الرأس (الهيبيدرمس).

يشير مصفف الشعر أيضا الى عدد من الفئات المعرضة للخطر من النساء اللاتي قد يعانين من تساقط الشعر: النساء الحوامل وبعد الحمل، ويمكن للتغيير الهرموني أن يؤدي لتساقط الشعر، حالات الضغط النفسي، تغيرات حالة الطقس وخاصة في فترة تغيير الفصول وفي النهاية أيضا التغذية  غير الصحية مع نقص في الحديد والبروتين.

يوصي مصففو الشعر النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر بالحرص على قص الشعر على نحو أكثر تواترا من أجل تقوية بصيلات الشعر. بالطبع يجب معرفة سبب تساقط الشعر ووفقا لذلك اعطاء التوصية الطبية الصحيحة. توصية أخرى هي تجنب استخدام المواد التي تسد الطبقة العليا من الجلد (البشرة, ابيدرمس).

خرافات مختارة:

جمع الشعر في تسريحة ذيل حصان يضعف الشعر: الحقيقة، نعم

يعتمد الأمر طبعا على نوع تسريحة ذيل الحصان. نحن نتحدث عن تسريحة مشدودة جدا التي تقومين بربطها في الصباح وتحرريها قبل أن تذهبي للنوم. ما سيحدث هو أنه بمرور الوقت (سنوات)، فان شعرك سوف يبدأ بالترقق في المنطقة الأمامية. لماذا؟ لأنه عندما تشدين الشعر باستمرار لفترة طويلة من الوقت، فانك تسببين الأضرار لجذور الشعر، وهي سوف تكافئك وفقا لذلك خرافة.

غسل الشعر يوميا يؤدي لتساقط الشعر: غير صحيح!

في الواقع، فإن العكس هو الصحيح. غسل الشعر اليومي يحافظ على نظافة الشعر ولذلك يوصى به، خاصة بالنسبة للشعر الدهني. عندما يكون الشعر جاف، يمكن الاكتفاء بغسله مرتين في الأسبوع.

تنعيم الشعر، الصبغ والتجعيد سبب لتساقط الشعر: صحيح!

كل تعديل للشعر، مثل شده أو تغيرات في المبنى يضعف الشعر. جمع الشعر بتسريحة ذيل الحصان المشدود، شد الشعر أثناء عملية التنعيم، التجعيد - جميعها تفاقم هشاشة الشعر وبالتأكيد يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.

الشامبو والبلسم يؤثر على تساقط الشعر: غير صحيح!

الحقيقة هي أنه لا يوجد شامبو أو بلسم  يستطيع اختراق جلد فروة الرأس  لذا فهي لا تضر بجذور الشعر. كما أن  المستحضرات لا تقوي الجذر، وبذلك فإنها لا تمنع تساقطه .

غسل الشعر أو تمشيط الشعر يؤدي الى اقتلاع الشعر وتساقطة: ليس دقيقا!

الحقيقة هي أن كل شعرة موجودة في مرحلة السقوط تكون قد انفصلت بالفعل عن فروة الرأس. عند التمشيط أو غسل الشعر، فليس هناك تأثير للكهرباء الساكنة والشعرات التي انفصلت خلال النهار تسقط خلال الغسل. إذا كان الأمر كذلك، فليس صحيحا أن نقول إن عمليات التمشيط أو الغسل هي التي تؤدي لاقتلاع الشعر. إذا لم يسقط الشعر عند التمشيط أو عند غسله، فانه سيسقط بطرق أخرى خلال اليوم.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 21 أكتوبر 2014
آخر تعديل - الخميس ، 30 أكتوبر 2014