الالتهابات الفطرية

Fungal infections

محتويات الصفحة
اسماء اخرى:

الفطريات هي مجموعة من المكروبات أحادية الخلية وغير متحركة، وتشمل عائلة الفطريات: الفطر المثمر عيش الغراب، والخمائر، والعفن، وفطريات تسبب أمراضًا في النباتات.

في الظروف المناسبة والمواتية يمكن أن تنمو الأبواغ وتتطور إلى شكلين: الخيوط أو الخمائر، حيث هنالك فطريات يمكنها الانتقال من شكل معين إلى شكل آخر حسب ظروف النمو.

الخمائر هي فطريات مجهرية مكونة من خلايا قليلة ويمكن أن يكون شكلها دائريًا، أو بيضويًا أو مطاولًا، وغالبًا تتكاثر عن طريق التبرعم وتنتج مستعمرات رطبة ومخاطية.

يظهر العفن على شكل خيوط طويلة ومتفرعة حيث تحتوي الخيوط على نواة واحدة أو عدة نويات، وغالبًا تنقسم إلى خلايا عن طريق إنشاء قواطع، ولكن القليل منها لا ينشئ مثل هذه القواطع. 

مبنى الفطريات ووظيفتها

جميع الفطريات تهضم طعامها خارج الخلية عن طريق إفراز إنزيمات إلى محيطهن القريب، وبعد ذلك تقوم بامتصاص الطعام المهضوم عن طريق الجدار.

تحتوي نواة الفطر على حمض ريبوزي منزوع الأكسجين، وتتميز الفطريات بجدار خلية يحتوي على ألياف الكايتين (Chitin) التي تمنحه الصلابة، كما يحتوي أيضا على بروتينات، ودهنيات، وسكريات عديدة، حيث أن جزيئات عديدة السكريات الأساسية في الجدار: هي الغلوكان (Glucan)، وغالبًا ما تكون مركبات شبيهة بالغليكوجين (Glycogen).

تحتوي بعض الفطريات على جزيئات ببتيد مانّان (Peptidomannan)، وهذه الجزيئات مسؤولة عن ردة الفعل المناعية للفطريات والتي تُسبب أمراضًا لدى البشر، كما أنها تشكل الأساس في فحوصات الدم التي تُجرى لتشخيص العدوى من الفطريات.

أعراض الالتهابات الفطرية

تختلف الأعراض حسب نوع الإصابة، وتشمل ما يأتي:

1. أعراض القدم الرياضي

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • احمرار أو ظهور بثور على المنطقة المصابة.
  • الجلد المصاب قد يكون طريًا، أو قد تبدأ الطبقات في التكسر.
  • تقشير أو تشقق الجلد.
  • حكة أو حرقان في المنطقة المصابة.

2. أعراض العدوى الفطرية

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • حكة وتورم حول المهبل.
  • حرقان أو ألم أثناء التبول أو الجماع.
  • احمرار وألم في وحول المهبل.
  • إفرازات مهبلية غير عادية، مثل: الكتل الرمادية التي تشبه الجبن، أو إفرازات مائية جدًا.

3. أعراض حكة اللعب

تشمل ما يأتي:

  • احمرار في الفخذ، أو الأرداف، أو الفخذين.
  • الغضب، أو التهيج، أو الحكة، أو الحرق في المنطقة المصابة.
  • طفح جلدي أحمر بشكل دائري وحواف مرتفعة.
  • تكسير أو تقشير جاف للجلد في المنطقة المصابة.

4. أعراض السعفة

عادةً يكون من السهل ملاحظة السعفة بسبب شكلها حيث غالبًا تتحول البقعة الحمراء التي قد تسبب الحكة أو تكون متقشرة إلى رقعة مرتفعة على شكل حلقة من الجلد بمرور الوقت، وقد تنتشر حتى إلى عدة حلقات.

الجزء الخارجي من هذه الحلقة أحمر اللون وقد يظهر مرتفعًا أو وعرًا، بينما سيبقى الجزء الداخلي من الحلقة صافيًا أو يصبح متقشرًا.

أسباب وعوامل خطر الالتهابات الفطرية

في الآتي توضيح لأبرز أسباب وعوامل خطر الالتهابات الفطرية:

1. أسباب الالتهابات الفطرية 

عندما يتلامس جلدك مع فطريات ضارة، يمكن أن تتسبب العدوى في ظهور الطفح الجلدي. على سبيل المثال، إذا استعرت زوجًا من الأحذية من شخص مصاب بقدم رياضي، فقد يلامس الفطر قدمك ويصيبك بالعدوى. غالبًا ما ينتقل الطفح الجلدي من شخص لآخر أو من حيوان لآخر عن طريق الاتصال المباشر.

2. عوامل خطر الالتهابات الفطرية 

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • الرطوبة

يمكن أن يؤدي التعرق الشديد أو العمل في بيئة دافئة ورطبة إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى فطرية، حيث تحتاج الفطريات إلى بيئة دافئة ورطبة لتنمو.

  • ضعف الدورة الدموية

يمكن أن تؤدي أي حالة تسبب ضعف الدورة الدموية إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى حيث يعيق ضعف الدورة الدموية الاستجابة المناعية ويقلل من قدرة الجسم على مقاومة العدوى.

  • حالة انقطاع الطمث

إذا كنتِ امرأة في سن اليأس يمكن للتغيرات الهرمونية أن تقلل من حموضة المهبل، وقد يجعلك هذا أكثر عرضة للإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.

  • تثبيط في عمل الجهاز المناعي

إذا كان جهازك المناعي لا يعمل بشكل صحيح فقد يتركك عرضة للعدوى الفطرية، يمكن للعديد من الأشياء أن تضعف جهاز المناعة لديك فعلى سبيل المثال يمكن أن يؤدي نقص المغذيات، واضطرابات نقص المناعة، والتدخين، وحتى الإجهاد إلى إضعاف وظيفة المناعة لديك.

  • إصابة الجلد والأظافر

حتى الظفر الصغير أو إصابة الجلد أو العدوى يمكن أن تسمح للفطريات بالوصول إلى الجلد والتأثير على الأنسجة العميقة؛ لهذا السبب من المهم غسل الجروح وتغطيتها بضمادة معقمة أو ضمادة.

  • بعض الأدوية

يمكن لبعض أنواع الأدوية أن تُقلل من قدرة الجسم على درء الالتهابات الفطرية، فعلى سبيل المثال تدمر المضادات الحيوية البكتيريا المفيدة إلى جانب البكتيريا الضارة وهذا يمكن أن يسمح للفطريات بالنمو دون منافسة.

مضاعفات الالتهابات الفطرية

يمكن أن تكون مضاعفات الالتهابات الفطرية خطيرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، مثل: المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، أو أولئك الذين يتناولون أدوية الستيرويد، أو العلاج الكيميائي.

في هذه الحالات يمكن أن تنتشر الالتهابات الفطرية في جميع أنحاء الجسم مسببةً التهابات فطرية في الأعضاء الحيوية، مثل: القلب، والدماغ.

تشخيص الالتهابات الفطرية

تُستخدم الاختبارات الفطرية للكشف عن الفطريات والتعرف عليها من أجل تشخيص العدوى والمساعدة في توجيه العلاج، حيث يتضمن اختبار الفطريات عادةً فحصًا مجهريًا للعينة على شريحة، وأحيانًا باستخدام مستحضر أو صبغة للمساعدة في اكتشاف العناصر الفطرية.

علاج الالتهابات الفطرية

تشمل أبرز طرق العلاج ما يأتي:

1. علاج القدم الرياضي

غالبًا يتم علاج قدم الرياضي بمراهم موضعية مضادة للفطريات والتي يمكن شراؤها دون وصفة طبية أو عبر الإنترنت، يمكن أن تتطلب العدوى الشديدة أدوية فموية إضافية أيضًا.

وستحتاج القدمين أيضًا إلى العناية وإبقائها جافة للمساعدة في قتل الفطريات.

2. علاج العدوى الفطرية

يعتمد علاج عدوى الخميرة على شدتها حيث تشمل العلاجات القياسية الكريمات، أو الأقراص، أو التحاميل المتاحة بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية أو عبر الإنترنت، فقد تتطلب الالتهابات المعقدة علاجات معقدة.

3. علاج حكة اللعب

عادةً يتضمن علاج حكة اللعب المراهم الموضعية المضادة للفطريات والنظافة المناسبة، حيث يتم تحسين العديد من حالات حكة اللعب عن طريق الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، على الرغم من أن بعضها يتطلب أدوية موصوفة.

يمكن أن يساعد تنظيف المنطقة المصابة والحفاظ عليها جافة أيضًا في قتل الفطريات.

4. علاج السعفة

غالبًا تكون الكريمات والمراهم الطبية كافية لعلاج العديد من حالات القوباء الحلقية ويمكن شراؤها دون وصفة طبية أو عبر الإنترنت.

قد تتطلب سعفة فروة الرأس أو السعفة الشديدة وصفة طبية.

الوقاية من الالتهابات الفطرية

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

  • تأكد من ممارسة النظافة الجيدة.
  • لا تشارك الملابس، أو المناشف، أو الأشياء الشخصية الأخرى.
  • ارتدِ ملابس نظيفة كل يوم وخاصةً الجوارب والملابس الداخلية.
  • اختر الملابس والأحذية الواسعة، وتجنب الملابس أو الأحذية الضيقة جدًا أو ذات المقاس المقيد.
  • تأكد من التجفيف بشكل صحيح بمنشفة نظيفة وجافة بعد الاستحمام أو السباحة.
  • ارتدِ الصنادل أو النعال في غرف تبديل الملابس بدلًا من المشي حافي القدمين.
  • امسح الأسطح المشتركة، مثل: معدات الصالة الرياضية أو الحصائر.
  • ابتعد عن الحيوانات التي تظهر عليها علامات العدوى الفطرية.

الأنواع الشائعة

تشمل أبرز أنواع الالتهابات الفطرية ما يأتي:

1. قدم الرياضي

هي عدوى فطرية شائعة تصيب القدم، وعادةً ترتبط قدم الرياضي بالرياضات والرياضيين؛ لأن الفطريات تنمو بشكل مثالي في البيئات الدافئة والرطبة، مثل: الجوارب، والأحذية، والمعدات الرياضية، وغرف تبديل الملابس.

2. عدوى فطرية

عدوى الخميرة المهبلية هي شكل شائع من فرط نمو المبيضات عند النساء، وعادةً تسببها المبيضات البيض.

فرط نمو المبيضات يعطل التوازن الطبيعي للبكتيريا والخميرة في المهبل فقد يكون هذا الخلل في البكتيريا ناتجًا عن المضادات الحيوية، والإجهاد، واختلال التوازن الهرموني، أو عادات الأكل السيئة من بين أمور أخرى.

3. حكة اللعب

هي عدوى فطرية أخرى شائعة للجلد، حيث تحب هذه الفطريات البيئات الدافئة والرطبة وتزدهر في المناطق الرطبة من الجسم، مثل: الفخذ والأرداف والفخذين الداخليين.

قد تكون حكة اللعب أكثر شيوعًا في الصيف أو في المناطق الدافئة والرطبة من العالم، إن حكة اللعب معدية بشكل معتدل وغالبًا ما تنتشر من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب أو كائن يحمل الفطريات.

4. سعفة

السعفة الجسدية أو السعفة هي عدوى جلدية تسببها فطريات تعيش على الأنسجة الميتة، مثل: الجلد، والشعر، والأظافر، فالسعفة هي الفطر الذي يسبب كل من حكة اللعب وقدم الرياضي، وعندما تظهر في أي مكان آخر على الجسم فإن العدوى تسمى فقط السعفة.