متلازمة إعادة التغذية: حالة خطيرة جدًا

ما هي متلازمة إعادة التغذية؟ وكيف من الممكن لتناول الطعام فجأة بعد الامتناع عنه لفترة أن يقتلك؟ أهم المعلومات والتفاصيل حول هذه المتلازمة الغريبة في المقال التالي.

متلازمة إعادة التغذية: حالة خطيرة جدًا

فلنتعرف فيما يلي على متلازمة إعادة التغذية وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي متلازمة إعادة التغذية؟

متلازمة إعادة التغذية (Refeeding syndrome) هي متلازمة خطيرة قد تظهر لدى بعض الأشخاص نتيجة دخول الطعام إلى أجسامهم فجأة بعد فترة طويلة من الانقطاع عنه، سواء كان هذا الانقطاع اختياريًا كما هو الحال في بعض الحميات الغذائية القاسية، أم قسريًا.

فعند عودة الشخص لتناول الطعام بعد انقطاع، قد تحصل تغييرات مفاجئة وخطيرة في مستويات الكهرليات (Electrolytes) في الجسم، الأمر الذي قد يسبب مشاكل ومضاعفات خطيرة في القلب والكلى والدماغ والعديد من الأعضاء الداخلية الأخرى، وفي حال لم يتم احتواء الحالة بشكل سريع فإن المضاعفات المذكورة قد تصبح قاتلة.

أسباب متلازمة إعادة التغذية وعوامل الخطر 

السبب الرئيسي لظهور هذه المتلازمة هو تناول الطعام فجأة بعد الانقطاع عنه لفترات طويلة لأسباب مختلفة، مثل: التعرض لمجاعة جماعية، الصيام، اتباع حميات غذائية قاسية، سوء التغذية، دخول المشفى للعلاج من حالة مرضية ما.

كما قد تتسبب العوامل التالية في رفع فرص الإصابة بمتلازمة إعادة التغذية:

  • الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية، مثل: فقدان الشهية العصابي، السرطان، الاكتئاب، الداء الزلاقي، السكري، صعوبة البلع، داء الأمعاء الالتهابي.
  • الخضوع لعمليات فقدان الوزن.
  • تناول الأدوية الملينة بإفراط.
  • التقيؤ المتكرر.
  • إصابة سابقة بمتلازمة إعادة التغذية.
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم عن 16 كغم/متر مربع.
  • الانقطاع عن تناول الطعام أو تناوله بكميات صغيرة جدًا لمدة 10 أيام متتالية أو أكثر. 
  • خسارة أكثر من 15% من وزن الجسم بشكل غير مقصود خلال مدة تتراوح بين 3-6 أشهر.
  • الإصابة بنقص في بعض العناصر الغذائية، مثل: البوتاسيوم، المغنيسيوم، الفوسفات.

كما قد يتسبب توفر عاملين أو أكثر من العوامل التالية في رفع فرص الإصابة بمتلازمة إعادة التغذية لدى بعض المرضى المصابين بفقدان الشهية العصابي:

  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم عن 18.5 كغم/متر مربع.
  • الانقطاع عن تناول الطعام أو تناوله بكميات صغيرة جدًا لمدة 10 أيام متتالية أو أكثر. 
  • خسارة أكثر من 10% من وزن الجسم بشكل غير مقصود خلال مدة تتراوح بين 3-6 أشهر.
  • إدمان الكحول في وقت سابق.
  • تناول أدوية معينة أو الخضوع لعلاجات معينة، مثل: مدرات البول، العلاج الكيميائي، العلاج الإشعاعي.

أعراض متلازمة إعادة التغذية 

إليك قائمة بأهم الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بمتلازمة إعادة التغذية:

  • ضعف عام.
  • إرهاق وتعب.
  • مشاكل في التنفس.
  • غثيان أو تقيؤ.
  • ألم في البطن.
  • نوبات تشنجية.
  • هبوط ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات سكر الدم.
  • فقر الدم.
  • اضطرابات في نبض القلب.
  • مشاكل في الكبد.
  • احتباس السوائل.
  • تدني مستويات: البوتاسيوم، أو المغنيسيوم، أو الفوسفات، أو الصوديوم.
  • أعراض أخرى، مثل: الارتباك، الشلل، الام العضلات، الغيبوبة.

علاج إعادة التغذية

يحتاج هذا النوع من الحالات المرضية لتدخل طبي عاجل، وإلا فإن الحالة قد تتفاقم مسببة مضاعفات خطيرة جدًا، وغالبًا ما يشمل العلاج القيام باتباع مجموعة من الخطوات والإجراءات الطبية، مثل: 

  • منح المريض أدوية معينة في الوريد لإعادة ضبط مستويات الكهرليات في الدم.
  • إخضاع المريض للمراقبة المستمرة في المستشفى ومراقبة مؤشراته الحيوية عن كثب.
  • إدخال الطعام والمواد الغذائية بشكل تدريجي إلى جسم المريض.
  • إدخال السوائل بشكل تدريجي إلى جسم المريض.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 1 يوليو 2020