مخزون الحديد الطبيعي: تعرف على أهم المعلومات

ما هو مخزون الحديد الطبيعي في الجسم؟ وهل يختلف فحص مخزون الحديد عن فحص مستويات الحديد في الجسم؟ أهم المعلومات تجدونها هنا.

مخزون الحديد الطبيعي: تعرف على أهم المعلومات

يختلف مخزون الحديد الطبيعي في الجسم أو ما يسمى الفيريتين عن مستويات الحديد في الجسم التي يقيسها فحص الحديد العادي. إليك أهم المعلومات حول هذا النوع من الحديد:

ما هو مخزون الحديد الطبيعي؟

مخزون الحديد الطبيعي في الجسم أو ما يسمى بالفيريتين، هو نوع خاص من البروتينات التي يصنعها الجسم لتخزين الحديد وإطلاقه والاستفادة منه وقت الحاجة.

تواجد غالبية الفيريتين عادةً في داخل خلايا الجسم المختلفة، وخاصةً في الكبد وخلايا جهاز المناعة، ونادرًا ما يتواجد الفيريتين في مجرى الدم.

عندما يرغب الجسم بصناعة خلايا دم حمراء جديدة يقوم الجسم بإطلاق الفيريتين ونقله إلى أماكن صناعة هذه الخلايا الدموية لاستخدامه.

حالات تستدعي فحص مخزون الحديد

عادةً يتم إجراء فحص مخزون الحديد إذا ما ظهرت على المريض الأعراض الاتية، والتي تعني نقصًا أو فرطًا في مخزون الحديد الطبيعي:

  • التعب والإرهاق.
  • شحوب البشرة بشكل ملحوظ.
  • تسارع غريب في نبض القلب.
  • خسارة الوزن دون سبب واضح.
  • ضعف جسدي عام.
  • الام في المفاصل.
  • دوخة.
  • ضيق في النفس.
  • ألم في البطن.
  • نقص في مستويات الطاقة.

نتائج فحص مخزون الحديد 

هذه هي النتائج الطبيعية التي تعني بأن مخزون الحديد ضمن مستوياته الطبيعية:

  • مخزون الحديد الطبيعي لدى الرجال البالغين: 20 - 250 نانوغرام لكل لتر.
  • مخزون الحديد الطبيعي لدى النساء البالغات: 10 - 120 نانوغرام لكل لتر.
  • مخزون الحديد الطبيعي لدى المواليد الجدد: 25 - 200 نانوغرام لكل لتر.

يجدر الذكر أن المستويات الطبيعية قد تختلف من مصدر لاخر بشكل طفيف ولا إجماع عليها بالكامل بعد.

أسباب انخفاض مخزون الحديد الطبيعي

قد تتسبب مجموعة من الأمراض أو العوامل بنقص مخزون الحديد الطبيعي في الجسم، وفي ما يأتي أهمها: 

  • نقص في مستويات الحديد العادي.
  • نزيف داخلي.
  • الأنيميا بأنواعها.
  • غزارة في الدورة الشهرية.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي، والتي قد تسبب خللًا في امتصاص الحديد.
  • نقص فيتامين ج (Vitamin C).
  • الداء الزلاقي.

أسباب ارتفاع مخزون الحديد

قد تتسبب مجموعة من الأمراض أو العوامل بارتفاع مخزون الحديد الطبيعي في الجسم، وفي ما يأتي أهمها:

  • أمراض الكبد.
  • اللوكيميا.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • الإفراط في تناول مكملات الحديد.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مشكلات في الغدة الدرقية.
  • مرض اختزان الحديد.
  • بعض أنواع مرض السرطان.
  • ضرر قد أصاب أحد أعضاء الجسم.

من المهم أن يبقى مخزون الحديد ضمن مستوياته الطبيعية لأن نقصه أو ارتفاعه قد يكون له اثار مدمرة على الجسم.

إرشادات لخفض مخزون الحديد العالي

بالإضافة لتعليمات الطبيب ونصائحه والأدوية التي قد يقدمها لعلاج ارتفاع مخزون الحديد الطبيعي في الجسم، إليك في ما يأتي بعض النصائح والإرشادات الهامة التي سوف تساعد على خفض مخزون الحديد:

  • اتباع حمية تتضمن كميات قليلة من الحديد.
  • شرب الشاي الأخضر والقهوة، واللذان قد يخففا من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول أطعمة ومكملات غذائية غنية بالعناصر التي قد تعيق امتصاص الحديد، مثل: الكالسيوم، والمنغنيز، والزنك، والمغنيسيوم.
  • تناول الكركم أو الفلفل الحار.

إرشادات لرفع مخزون الحديد المنخفض

بالإضافة لتعليمات الطبيب ونصائحه والأدوية التي قد يقدمها لعلاج انخفاض مخزون الحديد الطبيعي في الجسم، إليك في ما يأتي بعض النصائح والإرشادات الهامة التي سوف تساعد على رفع مخزون الحديد المنخفض:

  • التركيز على تناول مصادر ومكملات فيتامين ج، والتي تعزز من امتصاص الحديد في الجسم.
  • تجنب شرب الشاي مع الوجبات، أو تجنب شربه بعد الوجبات مباشرة، وتناوله فقط بعد مضي فترة زمنية معينة على تناول الطعام.
  • تناول حمية غذائية غنية بمصادر الحديد المختلفة، مثل:
    • اللحوم الحمراء.
    • الدجاج.
    • الكبد.
    • التوفو.
    • العدس.
    • الخضار الورقية الخضراء.
    • المكسرات.
    • البذور.
    • المأكولات البحرية.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 8 مارس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 15 أبريل 2021