مشاكل القضيب ما فوق سن الاربعين

خبراء يشرحون كيفية حدوث التغييرات في حجم العضو التناسلي الذكري، ومظهره، ووظيفته الجنسية مع التقدم في السن. اليكم المقال الاتي حول مشاكل القضيب:

مشاكل القضيب ما فوق سن الاربعين

ليس سرا أن الأداء الجنسي للرجل يتدهور مع تقدم العمر. اذ كلما انخفض مستوى هرمون التستوستيرون، كلما كان من الأصعب حدوث الاثارة الجنسية. حتى عندما يشعر الرجل بالإثارة الجنسية، ويتطلب الأمر وقتا أطول للحصول على الانتصاب والنشوة الجنسية، وبعد بلوغ النشوة حدوث الاثارة مرة أخرى. التقدم في العمر يجلب معه انخفاضاً في كمية وجودة الحيوانات المنوية. ومشاكل ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي المرتبطة بشكل واضح مع تقدم العمر.

بين جيل 40-70، فان نسبة الرجال الذين يكون الأداء الجنسي لديهم سليم تنخفض من 60٪ إلى حوالي 30٪، وفقا للدراسات. ويتعرضون أيضا لانخفاض تدريجي في وظائف الجهاز البولي. حيث تشير الدراسات إلى أن تدفق البول لدى الرجل يضعف مع مرور الوقت، نتيجة لضعف عضلات المثانة، في كثير من الحالات، كنتيجة لتضخم غدة البروستاتا.

وهذا ليس كل شيء. فقد أكدت دراسة والتي أجريت مؤخراً ما اشتبه به الرجال منذ فترة طويلة: حقيقة أن القضيب نفسه يخضع لتغيرات كبيرة عندما يتجاوز الرجل مرحلة ذروة الأداء الجنسي (حوالي سن 30 بالنسبة لمعظم الرجال) ويصل الى مرحلة منتصف العمر.

وتشمل هذه التغييرات:

المظهر

يحدث تغييران اساسيان. الأول، رأس القضيب (الحشفة) يفقد تدريجيا من لونه الأرجواني نتيجة لانخفاض تدفق الدم. كما ويحدث أيضا فقدان بطيء لشعر العانة. "عندما ينخفض مستوى التستوستيرون، فان القضيب يعود تدريجيا إلى حالته قبل سن البلوغ، دون الشعر في معظم الحالات.

الحجم

ظاهرة زيادة الوزن شائعة بين الرجال مع تقدمهم في العمر. عندما تتراكم الدهون في أسفل البطن، يبدو أن حجم الجزء المرئي للقضيب يتغير. زيادة كمية الدهون فوق منطقة العانة قد تتسبب بأن يبدو القضيب أقصر.

"في بعض الحالات، ببساطة تركم الدهون في منطقة البطن يؤدي الى دفن القضيب"، يقول الدكتور رونالد تاملر، مدير برنامج صحة الذكور في مستشفى جبل سيناء، في نيويورك. "واحدة من الطرق التي أشجع فيها المعالجين الذين يعانون من زيادة الوزن هو بأن أقول لهم ببساطة أنه يمكنهم الحصول على سنتيمتر اضافي في طول القضيب عن طريق خفض الوزن".

بالإضافة إلى تقلص الجزء المرئي للعين (والتي هي مسألة عكسية) فالقضيب يميل بالفعل للصغر، وبشكل غير عكسي. الانخفاض - في الطول وأيضا في السماكة - هو عادة ليس كبير، ولكن قد يكون محسوس. "إذا كان طول القضيب لدى الرجل عند الانتصاب هو 15 سم، فعندما يكون الرجل في سنوات الـ 30 من عمره، طوله يمكن أن يصبح 13-14 سم، وعندما يصل الرجل الى سنوات الـ 60 أو الـ 70 من عمره يمكن يصبح أقصر.

ما الذي يسبب للعضو الذكري التقلص؟

يقول الخبراء ان اليتين على الأقل لهما دور في ذلك. واحدة منهما هي تراكم المواد الدهنية في الشرايين الصغيرة للقضيب، التي تعيق تدفق الدم إلى القضيب. هذه العملية، المعروفة باسم تصلب الشرايين، هي نفس العملية التي تساهم في انسداد في الشرايين التاجية - السبب الرئيسي للإصابة بالنوبات القلبية. هذه الانسدادات قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب، لأنه في عملية الانتصاب يحدث تدفق دم الى الخلايا.

مثلما يتغير حجم القضيب، فكذلك الخصيتين! فبدءا من سن 40، الخصيتين بالتأكيد تبدأ في التقلص. خصيتي رجل في سن 30 يمكن أن يكون قطرها 3 سم، بينما تلك التي لدى رجل بعمر 60 عاما،تقريباً قد تكون بقطر 2 سم.

أما الالية الثانية فهي الانحناء. إذا تكونت ندوب داخلية (بلاك) في الأجسام الكهفية - corpus cavernosum المسؤولة عن انتصاب القضيب، فقد تحدث تشوهات في مبنى القضيب، حيث يتفاقم الانحناء مع مرور الوقت. هذا الوضع، المعروف باسم مرض بيروني، عادة ما يحدث في منتصف العمر. فإنه يمكن أن يتسبب بانتصاب مؤلم، وضعف في صلابة الانتصاب، وبالتالي يشكل اضطراب اضافي في قدرة الأداء الجنسي. وفي حالات معينة حتى قد تتطلب الجراحة.

الحساسية

أظهرت العديد من الدراسات أن القضيب يصبح أقل حساسية مع مرور الوقت. هذا من شأنه أن يعيق حدوث الانتصاب والوصول إلى النشوة الجنسية. السؤال هو هل ذلك يقلل من متعة النشوة.

إذا كان هناك بداية ظهور لهذه التغيرات غير المرغوب فيها، فاعلموا ان ان ما يقوله الخبراء حول ذلك هو أن هذه التغييرات لا ينبغي بالضرورة أن تدمر الحياة الجنسية لديكم. دراسة جديدة التي أجريت على 2,213 رجل من ولاية مينيسوتا، الولايات المتحدة الأمريكية، أظهرت انخفاضا كبيرا في وظيفة الشهوة الجنسية، الانتصاب والقذف - ولكن فقط انخفاض قليل في الاشباع الجنسي. كما خلص معدو الدراسة الى أن: " الرجال المسنين يميلون بشكل أقل لرؤية هذه التغييرات على أنها تشكل مشكلة خطيرة".

من قبل ويب طب - الخميس ، 4 يونيو 2015
آخر تعديل - الأحد ، 23 أبريل 2017