ماذا يحصل عند عدم علاج الاسهال؟

إن اهملت بالاسهال واعراضه، ما هي المخاطر التي قد تصيبك؟ عليك ان تعرفها، وتتعرف على اعراضها كي تقي نفسك الخطر، اليك الاتي:

ماذا يحصل عند عدم علاج الاسهال؟

يحدث الاسهال عندما يكون لدى  الشخص براز مائي رخو متكرر، اذ يحوي هذا البراز على منسوب عالي من السوائل والشوارد. وعندما يستمر الاسهال لمدة تتراوح ما بين يوم الى يومين فهو يعتبر اسهال حاد. لكن في حال استمر الى ما يزيد عن يومين فهذا ما يعرف بالاسهال المزمن والذي قد يستمر الى مدة قد تصل حتى اربعة اسابيع مما يشكل خطر على حياة المريض.

ماذا قد يحصل عند عدم علاج الاسهال؟

عندما تصاب بالاسهال فان ذلك يعني حاجتك الملحة لزيارة الحمام بما لا يقل عن مرتين الى ثلاث مرات في اليوم. وعادة لا تقتصر مشكلة الاسهال على البراز الرخو فقط وانما قد يصاحبها أعراض أخرى مثل: تشنجات والام في البطن، النفخة، الغثيان، القيء، الحمى.

وعادة ما يتم علاج الإسهال دون الحاجة الى زيارة الطبيب، اذ انه وفي أغلب الحالات فانه يتم علاج الاعراض في غضون 48 ساعة كأقصى حد، اذا ما لم تكن مشكلة الاسهال حادة او مزمنة. ولكن في هذه الحالة يجب عليك تجنب الأغذية التي قد تزيد من مشكلة الاسهال وتحاول الحفاظ على شرب السوائل بكميات كافية، وفي حال استمرت الاعراض المزعجة، قد يكون بامكانك تناول بعض انواع الادوية المشهورة بعلاج الاسهال وايقافه، والتي يمكن الحصول عليها بعد استشارة الطبيب.

الاسهال الحاد، وهو الاكثر شيوعاً ومدته لا تزيد عن يوم الى يومين،  ويستلزم عند الاصابة به تعويض ما يخسره الجسم من سوائل ومعادن. وقد لا يستلزم زيارة الطبيب أو يشكل حرج على حياة المصاب وحالته الصحية. ويمكن هنا أيضاً اللجوء الى استخدام بعض الأدوية التي يمكن الحصول عليها بعد استشارة الطبيب فتساعد في السيطرة على المشكلة.

اما الاسهال المزمن فبحسب تعريف الـ CDC هو الذي قد يستمر لأكثر من 2 الى 4 أسابيع فهو لا يشكل فقط مصدر ازعاج للمصاب به، وانما قد يتحول الى ان يصبح مشكلة صحية خطيرة. وفي الاشخاص الذين لديهم  ضعف في الجهاز المناعي، فان الإسهال المزمن قد يشكل خطراً مهدداً للحياة.

مضاعفات الاسهال

تشمل مضاعفات الاسهال والمراحل المتقدمة منه عدة حالات طبية التي قد تؤثر سلباً على صحتك وعلى نوعية حياتك، وأشهرها:

1-  خطر الجفاف Dehydration:

فالاسهال ان لم يتم علاجه قد يقود الى خسارة السوائل والاملاح من الجسم، وعادة ما يكون الاطفال وكبار السن هم الاكثر عرضة للاصابة بالجفاف الشديد عند اصابتهم بالاسهال مما قد يشكل خطر على صحتهم.ففي حالة الجفاف الشديد يجب تزويد السوائل والشوارد من خلال الوريد لتعويض ما تم فقدانه باكبر سرعة ممكنة.

توجد بعض الادوية التي قد تسرع عملية علاج الإسهال وتقيك خطر الاصابة بالجفاف والتي يمكنك الحصول عليها بإستشارة طبيبك أو أحد الصيادلة. 

يمكن أن يكون من الصعب معرفة ما إذا كان الشخص يعاني من الجفاف. إذا لاحظت أي من العلامات التالية، خاصة عند الرضع والأطفال وكبار السن، فيجب اللجوء الى  طلب المساعدة الطبية.

علامات الجفاف:

  • جفاف الجلد والفم
  • العطش الشديد، الذي قد يعبر عنه الرضع بالبكاء الشديد
  • التبول يصبح اقل من المعتاد (تغيير أقل من 6 حفاضات يوميا للرضع ، ومرور 8 ساعات أو أكثر دون تبول للأطفال والكبار)
  • لون البول يصبح داكناً
  • الارهاق والتعب العام
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • عدم القدرة على افراز الدموع عند البكاء لدى الرضع
  • النعاس خاصة في الرضع
  • في الاطفال الذين يقل عمرهم عن 18 شهر تظهر بقع لينة في الجزء العلوي من الرأس المعروف باسم اليافوخ.

2- سلس البراز Fecal incontinence:

عادة ما يعاني المرضى المصابون بالاسهال الحاد من عدم القدرة على التحكم بعملية الاخراج ومرور البراز وضبطه وهذا ما يعرف بسلس البراز Fecal incontinence.

اذ ان المستقيم يستيطع الاحتفاظ في البراز الصلب ولكن في حالة الاسهال الذي يكون فيه البراز سائل ورخو جداً فانه من الصعوبة الحفاظ عليه مما يؤدي الى خروجه دون القدرة على ضبط عملية التبرز والتحكم بها.

ويمكن أن تشمل مضاعفات سلس البراز:

  • الاضطرابات العاطفية والنفسية
  • الخجل وفقدان الثقة بالنفس والشعور بالاحراج جراء فقدان السيطرة على وظائف الجسم الجسدية
  • الانطوائية وعدم الاختلاط بالمجتمع مما يعيق تقدم الفرد وقدرته على اداء مهامه
  • الغضب والضغوطات النفسية والاكتئاب
  • تهيج الجلد حول فتحة الشرج
  • الالم والحكة والتقرحات الجلدية.

اطلب المساعدة الطبية في حال كنت تعاني من سلس البراز أنت او طفلك، ولا يجب ان تشعر بالحرج من ذلك.

من هي الفئات الاكثر عرضة لخطر مضاعفات الإسهال؟

الخوف من حدوث مضاعفات خطيرة عند الاصابة بالإسهال يعتمد على ثلاثة عوامل:

  1. سبب الإسهال
  2. العمر
  3. الصحة العامة للمريض.

الإسهال المزمن قد يؤدي إلى اضطرابات تغذوية وسوء في التغذية. مما قد يشكل خطر خاصة على كل من:

  • كبار السن
  • الاطفال
  • الحوامل
  • من يعانون من ضعف المناعة بشكل خاص مثل مرضى الإيدز والذين يتلقون العلاج الكيميائي للسرطان أو من قاموا بعملية زراعة للأعضاء.

 تحديد سبب الإسهال هو ضروري من أجل تحديد العلاج المناسب والحد من خطر حدوث أي مضاعفات خطيرة.

نصيحتنا لك الا تهمل اعراض الاسهال لديك أولدى اطفالك، وتراقب تقدمه وتحاول علاجه بكافة الطرق، واللجوء الى استخدام الأدوية المشهورة في علاجه، والتي يمكن الحصول عليها بعد استشارة الطبيب بهدف ايقاف الاسهال في مراحله الاولية وعلاجها قبل أن تتفاقم وتصل الى مراحل الخطر.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 30 مايو 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 25 ديسمبر 2017