مضاعفات سرطان الرئة على جسمك

تؤثر الإصابة بسرطان الرئة على الجسم بشكل كبير، فهي تترك أثاراً سلبية ومضاعفات على جميع الأجهزة والأعضاء تقريباً، تعرف على أهم هذه المضاعفات في المقال التالي:

مضاعفات سرطان الرئة على جسمك

الإصابة بمرض سرطان الرئة تعد خطيرة في معظم الحالات، إذ يتم الكشف عنها في مراحل متأخرة غالباً، ليكون المرض قد ترك مضاعفات كثيرة على أجهزة الجسم، إليك أهم التأثيرات لمرض سرطان الرئة.

  • تأثير سرطان الرئة على الجهاز التنفسي

تعتبر الرئتان من أعضاء الجهاز التنفسي، ولهذا الجهاز العديد من الأعضاء الأخرى مثل الشعب الهوائية.

تنقسم الخلايا السرطانية في الجهاز التنفسي وتتضاعف، فهذه الخلايا قد تؤدي إلى  تشكل ورم. مع مرور الوقت، يمكن أن تنمو أورام جديدة في مكان قريب داخل الرئتين أو في الأغشية حولهما وتسمى في بليورا(pleura)، ويمكن أن ينتشر أيضا في الشعب الهوائية وجدار الصدر.

في البداية، قد تلاحظ بعض الأعراض التي قد تظهر مبكراً على  الجهاز التنفسي مثل:

  1. نوبات متكررة من التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي والذي قد يؤشر على الاصابة بسرطان الرئة.
  2. تغيرات في الصوت وبحة.

مع التقدم بمراحل المرض، قد تظهر أعراض أخرى مختلفة، مثل ضيق التنفس، يرافقها صفير الصدر.

في هذه الحالة تكون الأورام السرطانية قد بدأت في إغلاق المجاري التنفسية، لتصبح عملية التنفس أصعب.

  •  تأثير سرطان الرئة على الجهاز الدوراني

الخلايا السرطانية المتواجدة في الرئتين من الممكن أن تشق طريقها إلى مجرى الدم. إذ تعتبر الدورة الدموية من الطرق الشائعة التي ينتشر من خلالها السرطان من المكان الأصلي (الرئتين في هذه الحالة) إلى الأعضاء الأخرى.

في حال ظهور دم في السعال، فهذا دليل على أن الأورام في مجرى الهواء الخاص بك تنزف، والأمر الجيد أن هناك علاجات متوفرة للسيطرة على هذا النزيف.

الشخص المصاب بسرطان الرئة تزيد نسبة إصابته  بجلطات الدم، الأمر الذي قد يهدد حياته. إذ تنتقل هذه التجلطات إلى الرئتين مسببة ما يدعى باسم الانسداد الرئوي، والذي يحصل نتيجة التهاب في جدار الشعبة الهوائية وأنسجة الرئة.

في حالات نادرة من الممكن أن تنتقل الإصابة بسرطان الرئة من مكانها الأصلي وصولاً إلى القلب، أو غشاءه.

  •  تأثير السرطان على الجهاز المناعي

يمكن لسرطان الرئة أن ينتشر عن طريق دخوله إلى الغدد الليمفاوية القريبة، ومن خلال الجهاز الليمفاوي تنتشر الخلايا السرطانية إلى أجهزة أخرى مشكلة أوراماً جديدة.

من الممكن أن تلاحظ وجود كتل ومطبات حول الترقوة والتي تقع في منطقة الكتف عند المنطقة الأمامية من القفص الصدري، أو الرقبة أو الابطين، وهي ناتجة في معظم الحالات عن الإصابة بالسرطان في الغدد الليمفاوية، وقد تلاحظ ايضاً ظهور تورم في الرقبة أو الوجه.

بعض أنواع سرطان الرئة تسبب ظهور مواد مشابهة للهرمونات، تدخل مجرى الدم. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مع الأجهزة الأخرى في الجسم، وتسمى هذه بمتلازمة الأبعاد الورمية (Paraneoplastic  syndrome) والتي تتجسد، بشكل أساسي، في انسداد الأمعاء والإمساك وعسر في الهضم.

  • تأثير سرطان الرئة على الجهاز العصبي المركزي:

من الممكن أن تنتقل الخلايا السرطانية من الرئة إلى الدماغ وتسبب سرطان في المخ والذي يؤدي إلى التالي

  1. مشاكل في الذاكرة
  2. مشاكل في البصر
  3. الدوخة المستمرة
  4. نوبات خدر في الاطراف
  5. مشاكل في التوازن
  6. المشية غير المستقرة.

عند إصابة الجزء العلوي من الرئة بالسرطان، تعرف باسم بانكوست (Pancost)، والذي يرفع بدوره من خطر الإصابة بمتلازمة هورن (Horner’s syndrome)، التي تؤثر على أعصاب الوجه والعينين.

  •  تأثير سرطان الرئة على الهيكل العظمي والعضلات

من الممكن أن تنتقل الإصابة بسرطان الرئة إلى العظام، والتي ينتج عنها ألماً في العضلات والعظام وزيادة في خطر الكسر.

ترتبط أنواع معينة من سرطان الرئة بتتطور متلازمة لامبرت اتيون (Lambert-Eaton syndrome) وتسمى أيضًا متلازمة الوهن العضلي، والتي تتميز بضعف في العضلات يتحسن عندما تكون تقلصات انقباضات) العضلة مستمرة، فيصبح هنالك صعوبة في التنقل والبلع والمضغ والتحدث.

من قبل سارة الشلالدة - الخميس ، 1 فبراير 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 16 أبريل 2018