نقص الكالسيوم وفيتامين د: الأسباب والأعراض

يعد نقص الكالسيوم وفيتامين د من الحالات المرضية الشائعة جدًا في مجتمعنا. فما هي أسباب هذا النقص وما هي أعراضه؟ لنتعرف عليها في المقال.

نقص الكالسيوم وفيتامين د: الأسباب والأعراض

يعد الكالسيوم من الأملاح الضرورية التي يعتمد عليها الجسم في وظائفه المختلفة من تخثر الدم، وانقباض العضلات، وعمل عضلة القلب بالإضافة إلى وظيفته الأساسية بجانب فيتامين د (Vitamin D) في بناء العظام والأسنان وتقويتها.

لكن ماذا عن نقص الكالسيوم وفيتامين د، وما أسباب هذا النقص وما أعراضه؟ هذا ما سنتناوله في ما يأتي تفصيلًا:

ما أسباب نقص الكالسيوم وفيتامين د؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى نقص الكالسيوم، لكن يبقى أهمها هو نقص فيتامين د، حيث أن نقص فيتامين د قد يؤدي إلى نقص في مستوى الكالسيوم في الجسم، أي أن الكالسيوم وفيتامين د تربطهما علاقة وطيدة.

أما الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى نقص الكالسيوم، فتمثلت في ما يأتي :

أما الأسباب التي قد تؤدي إلى نقص فيتامين د فتمثلت في الاتي:

1. نقص التغذية وانخفاض البناء الجلدي خصوصًا لدى:

  • كبار السن.
  • الأطفال والرضع، وبالأخص الرضع المعتمدين على الرضاعة الطبيعية.
  • السيدات اللواتي يتناولن علاجات هشاشة العظام (Bisphosphanates).
  • مرضى الكلى.
  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى تقليل قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية. 
  • المرضى الذين قاموا بإجراء عمليات تخفيف الوزن.
  • الأشخاص الذين لا يتعرضون للشمس لوقت كافٍ.

2. وجود خلل في عملية الأيض وبناء فيتامين د في الجسم، ويكثر ذلك عند الأشخاص الذين يواجهون الاتي:

  • أمراض الكبد المزمنة.
  • الفشل الكلوي.

كما أن وجود تفاعل مع بعض الأدوية المتناولة يقلل من فيتامين د، وأبرز هذه الأدوية:

  • المسهلات (Laxatives).
  • بعض أدوية علاج نوبات الصرع، مثل: الفينوتوين (Phenytoin)، والستيرويدات (Steroids).

ما أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د؟

إن نقص الكالسيوم وفيتامين د في الجسم يؤدي إلى ظهور الأعراض الاتية:

  • الام في العظام. 
  • ضعف في العضلات.
  • كسور.
  • صعوبة في المشي. 
  • التعب والإرهاق العام. 
  • تغيرات في المزاج، مثل: الاكتئاب

في حال حدوث هذه الأعراض بشكل لافت ومؤثر، ينصح بزيارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحي؛ لإجراء الفحوصات اللازمة.

كيف يتم تشخيص نقص الكالسيوم وفيتامين د؟

إن ظهور أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د ليست كافية للتشخيص، بل يجب التأكد، بحيث يقوم الطبيب أو مقدم الرعاية بطلب:

  • فحص للدم لقياس مستويات فيتامين د في الدم، حيث يمكن قياسه دون الحاجة إلى الصيام. 
  • فحص هرمون غدد جارات الدرقية (PTH) كمؤشر إضافي على نقص فيتامين د.
  • صور أشعة سينية (X-ray) لتقييم الام العظام إذا كانت في منطقة محددة.

من أين نحصل على الكالسيوم وفيتامين د؟

عند نقص الكالسيوم وفيتامين د لا بد أن نبحث عن مصادرهما خاصةً الطبيعية لتعويض النقص، فنحصل على فيتامين د من الاتي:

  • أشعة الشمس، إن التعرض للشمس يجعل الجلد ينتج فيتامين د، ويجب العلم أن كمية أشعة الشمس اللازمة لصنع فيتامين د تختلف من شخص لاخر، وذلك وفقًا لعمر الشخص، ولون البشرة، ووجود أي مشكلة صحية.
  • الأطعمة، ومنها:
    • الحليب.
    • عصير البرتقال.
    • اللبن المدعم بفيتامين د. 
    • سمك السالمون. 
    • سمك التونة.
    • الفطر. 
    • الحبوب الكاملة المدعمة بفيتامين د.
    • زيت السمك.

نقص الكالسيوم وفيتامين د مرتبطان مع بعضهما، كما أن هذا الارتباط امتد إلى أن العديد من الأطعمة توفرهما سويًا، فمثلًا يوجد الكالسيوم في الأطعمة الاتية والتي تتوفر فيها فيتامين د أيضًا:

 

من قبل د. هبة مهيار - الأحد ، 14 يونيو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 21 فبراير 2021