وصفات طبيعية لعلاج لسعات النحل!

هل سبق لك أن لسعتك نحلة؟ كيف تصرفت عندها؟ وما الذي حدث لك تحديداً؟ في هذا المقال سوف نستعرض بعض الوصفات الطبيعية لعلاج لسعات النحل، وما الذي قد يحدث في جسمك حال أن تلسعك النحلة.

وصفات طبيعية لعلاج لسعات النحل!

مع أن لسع النحل قد لا يكون أمراً خطيراً لدى المعظم، إلا أنه قد يسبب مخاطر تهدد حياة المصاب إذا ما كان يعاني من الحساسية ضد النحل!

ما الذي يحدث في جسمك حال أن تلسعك النحلة؟

عندما تقوم نحلة بلسعك، يبقى الخطاف الذي لسعك من النحلة عالقاً في جلدك، الأمر الذي يتسبب بانتزاع جزء من جسم النحلة مسبباً موتها بعد اللسع، وهذا فقط إذا ما كنا نتحدث عن نحل العسل.

وتخلف لسعة النحلة في جسمك وراءها مادة سامة، قد تتسبب في شعورك بالألم، وأحياناً قد  تتسبب بمضاعفات خطيرة للأشخاص المصابين بحساسية من سم النحل.

وبينما قد تتسبب الحساسية الطفيفة بظهور أعراض على المصاب، مثل الاحمرار الشديد والتورم في موضع اللسع، إلا أن الحساسية الحادة تتسبب للمصاب بظهور الأعراض التالية:

  • طفح جلدي.
  • شحوب في البشرة.
  • حكة شديدة جداً.
  • تورم وانتفاخ في الحلق واللسان.
  • ألم عند التنفس.
  • تسارع كبير في نبض القلب.
  • غثيان وتقيؤ.
  • إسهال.
  • دوخة ودوار.
  • فقدان الوعي.

وإذا ظهرت أي من هذه الأعراض، يجب على المصاب التوجه للطبيب أو الطوارئ وفوراً، خوفاً من تعرضه لما يسمى "الصدمة التاقية" والتي قد تعرض حياته للخطر!

وصفات طبيعية لعلاج لسعات النحل

إذا لم تكن من الأشخاص الذين لديهم حساسية من لسع النحل، تستطيع علاج إصابتك والتخفيف منها بطرق منزلية بسيطة، ولكن أولاً قم باتباع الإجراءات التالية:

  • أزل الخطاف الذي علق في جلدك من النحلة بشكل فوري باستخدام طرف الظفر، وذلك للتقليل من كمية السم التي من الممكن أن تدخل الجسم.
  • قم بعلاج موضع اللسعة بالماء والصابون.
  • ضع كمادات الثلج بعد ذلك على مكان الإصابة للتقليل بعد أكثر من امتصاص الجسم للسم.

ومع أن الوصفات التي سوف نذكرها فيما يلي لعلاج لسعات النحل ليست مدعمة بالعديد من الدراسات العلمية، إلا أنها قد تكون مفيدة، لا سيما أن بعضها مجرب في البيوت ولأجيال:

1- العسل

وهو وصفة طبيعية قد تساعد على التخفيف من الألم والحكة والاحمرار، فقط قم بوضع القليل من العسل على موضع اللسعة وقم بتغطيته بضمادة رخوة وغير مشدودة لمدة أقصاها ساعة.

2- صودا الخبز

من الممكن لمعجون مصنوع من مسحوق صودا الخبز والماء أن يعمل على تعطيل مفعول سم النحل والتقليل من الألم والحكة والتورم في موضع الإصابة.

قم بوضع طبقة سميكة من المعجون على منطقة الإصابة، وبعد ذلك قم بتغطية المنطقة بضمادات وذلك لمدة 15 دقيقة، وقم بتكرار هذه العملية أكثر من مرة إذا ما احتاج الأمر ذلك خلال اليوم.

3- خل التفاح

قد يساعد خل التفاح في تعطيل مفعول سم النحل، فقط قم بتغطيس قطعة قماش في خل التفاح، ثم ضعها على موضع الإصابة لمدة 15 دقيقة.

4- معجون الأسنان

مع أن سبب قدرة معجون الأسنان على المساعدة في علاج لسعات النحل لا زال غير واضح علمياً، إلا أنها وصفة قد تنجح بالفعل مع البعض، فقط قم بوضع القليل من معجون الأسنان على موضع الإصابة.

5- وصفات طبيعية أخرى

من الممكن أن تساعد بعض الزيوت والأعشاب الطبيعية في التخفيف من تأثير لسعة النحل:

  • جل الصبار: فقط قم بقطع ورقة الصبار من المنتصف وطبقها مباشرة بما فيها من مادة هلامية على موضع الإصابة.
  • زيت البنفسج: لهذا النوع من الزيوت خصائص مضادة للالتهاب وقدرة على التخفيف من الألم والتورم، فقط قم بحل هذا الزيت الثقيل في أحد الزيوت الحاملة (مثل زيت جوز الهند أو الزيتون)، وضع بضعة قطرات من المزيج على موضع الإصابة.
  • زيت شجرة الشاي: قم بمزج بضعة قطرات من هذا الزيت الثقيل مع أحد الزيوت الحاملة، ثم ضع قطرة منه فقط على موضع الإصابة.

متى عليك الاتصال بالطبيب؟

عادة لا تتطلب لسعات النحل التوجه للطبيب، إلا في حال ظهور رد فعل تحسسي قوي لدى المصاب، مثل المشاكل في التنفس والدوار والطفح الجلدي.

كما يفضل التوجه للطبيب أو لغرفة الطوارئ في حال كان المصاب قد تعرض للسع من عدة نحلات، لا نحلة واحدة فقط.

كيف تحمي نفسك من لسعات النحل؟

إذا كنت من الأشخاص الذين يقضون فترة طويلة خارج المنزل، وفي الطبيعة، حاول اتخاذ هذه الإجراءات الوقائية للتقليل من فرص تعرضك للسعات النحل:

  • إياك والمشي في الخارج حافي القدمين.
  • لا تعبث بخلايا النحل التي قد تجدها حول المنزل أو في الطبيعة.
  • ابتعد عن وضع الروائح والعطور ذات الطبيعية الحلوة.
  • تجنب ارتداء الألوان الفاقعة أو الملابس التي عليها رسوم لزهور وورود.
  • قم بتغطية طعامك دوماً.
  • حاول إغلاق نوافذ السيارة أثناء القيادة.
  • لا تتناول المشروبات الغازية من علب الصودا المفتوحة.
  • ابتعد عن سلال القمامة المكشوفة.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 19 مارس 2018
آخر تعديل - الجمعة ، 22 نوفمبر 2019