أعراض تليف الكبد المبكرة والمتقدمة

يُساعد التشخيص المبكر لتليف الكبد في منع تدهوره، تعرف على أعراض تليف الكبد المبكرة وأسبابه وأهم طرق تشخيصه في المقال الآتي.

أعراض تليف الكبد المبكرة والمتقدمة

تعرف على أعراض تلّيف الكبد المبكرة والمتقدم وأهم أسبابه وعوامل الخطر في الآتي:

أعراض تليف الكبد المبكرة والمتقدم

هناك العديد من الأعراض المرتبطة بتليف الكبد منها المبكرةة ومنها المتقدمة، تعرف عليها في الآتي:

1. أعراض تليف الكبد المبكّر

في معظم الحالات لا تظهر أي أعراض لتلّيف الكبد في مراحل مبكرة، ولكن في الآتي أهم الأعراض التي قد تُواجه مريض تليّف الكبد في البداية:

  • التعب العام والوهن.
  • الشعور بالغثيان والإعياء.
  • فقدان الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • ظهور بقع حمراء في باطن اليد.
  • ظهور الأوردة العنكبوتية (Spider like blood vessels) أعلى مستوى الخصر.
  • الحمى.

2. أعراض تليف الكبد المتقدم

مع مرور الزمن وزيادة تدهور الكبد تظهر الأعراض بشكل أوضح كالآتي:

  • اليرقان واصفرار لون البشرة ولون بياض العين.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع القشعريرة.
  • استفراغ الدم.
  • اسوداد البراز أو اصفراره.
  • حكة في الجلد.
  • وجع وانتفاخ في البطن ناتج عن تجمع السوائل.
  • النزيف أو تكوّن الكدمات بشكل سريع وملاحظ.
  • انتفاخ القدم والساق.
  • تغيّرات في الشخصية، مثل: فقدان الذاكرة، والهلوسة، والارتباك، وتشتت التفكير.
  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
  • تضخم الثدي عند الرجال.
  • فقدان الرغبة الجنسية.

أسباب تليّف الكبد

بعد التعرف على أعراض تليّف الكبد المبكرة والمتقدم، في الحقيقة تتسبب بعض المشكلات الصحية في حدوث مرض تليّف الكبد في حال إهمالها، إليك أهمها:

1. إدمان الكحول (Alcohol abuse)

يُعد الكحول من أهم الأسباب تلف الكبد وتدهور حالته الصحية، كما أن الإفراط في شرب الكحول قد يزيد الوضع سوءًا، لذلك يجب على المريض استشارة الطبيب لمساعدته في علاج المشكلة والحد من تليّف الكبد.

2. مرض الكبد الدهني غير الكحولي (Nonalcoholic fatty liver disese)

تزيد السمنة وارتفاع السكر في الدم من الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، ويُسبب عدم علاج المرض إلى تدهور حالة الكبد حتى وصوله إلى مرحلة التليّف.

3. التهاب الكبد الوبائي نوع ب ونوع ج (Hepatitis B and hepatitis C)

يُساعد استخدام العلاج اللازم في التخلص من التهاب الكبد الوبائي وحماية الكبد من التليف.

4. أمراض أخرى

هناك العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي تُسبب في ظهور أعراض تليف الكبد المبكرة في حال عدم علاجها، مثل:

  • التليّف الكيسي (Cystic fibrosis).
  • الأمراض التي تُعيق تنظيم الكسر في الدم، مثل: السكري.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • مرض ويلسون (Wilson's disese).
  • ارتفاع نسبة الحديد في الدم.
  • انسداد القنانة الصفراوية.
  • أمراض الجهاز الهضمي الخلقية.
  • بعض الأمراض المعدية، مثل: مرض الزهري.
  • آثار جانبية لبعض أنواع الأدوية.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد المبكرة

من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد ما يأتي:

  • الإفراط في شرب الكحول.
  • السمنة المفرطة.
  • الأمراض الفيروسية، مثل: التهاب الكبد الوبائي بأنواعه.

التشخيص المبكرة للإصابة بالتهاب الكبد

كما ذكرنا سابقًا أن أعراض تليف الكبد المبكرة قد تكون لا تظهر بشكل واضح، لذلك من المفضل إجراء بعض الفحوصات لتشخيص الحالة بشكل مبكر وعلاجها، إليك أهم طرق التشخيص المتبعة:

1. الفحوصات المخبرية

في البداية يتم إجراء فحوصات الدم المختلفة لتشخيص الحالة واستثناء أي حالات أخرى تتشابه في الأعراض، ومن أهم هذه الفحوصات:

  • فحص البيليروبين (Bilirubin test).
  • فحص كرياتنين (Creatinine test).
  • الفحوصات الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • الفحوصات الخاصة بتخثر الدم.

2. التصوير التشخيصي

هناك العديد من أنواع التصوير المتبعة لتشخيص الحالات، ومن أهمها:

  • التصوير الإلستروغرافي بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance elastography - MRE).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging - MRI).
  • التصوير المقطعي المحوسب (Computed tomography).
من قبل آلاء سليمان - الثلاثاء 29 حزيران 2021