حقائق حول فيروس الورم الحليمي البشري: تعرف عليها

العديد من الفيروسات المنتشرة من حولنا تسبب لنا المرض، ومن بينها فيروس الورم الحليمي البشري، فلنتعرف عليه بشكلٍ مفصل من خلال قراءة المقال.

حقائق حول فيروس الورم الحليمي البشري: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن فيروس الورم الحليمي البشري (Human Papillomavirus Vaccines):

حقائق حول فيروس الورم الحليمي البشري

إليك في ما يأتي مجموعة من أهم الحقائق حول فيروس الورم الحليمي البشري:

1. هو مجموعة من الفيروسات

بداية من المهم أن تعرف أن فيروس الورم الحليمي البشري هو مجموعة من الفيروسات التي تصيب الجلد، حيث أن هناك أكثر من 100 نوع مختلف من هذا الفيروس، والتي تنتقل بشكل أساسي من خلال التواصل الجنسي.

أنواع الفيروس الحليمي البشري المختلفة قد ينتج عنها المشكلات الصحية الآتية:

  • الثآليل في منطقة اليدين والقدمين.
  • الثآليل في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • تضرر الخلايا في عنق الرحم مما يرفع من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

يجدر الذكر أن الحالات المرضية السابقة تنتج عن أنواع مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري.

2. قد ينتقل الفيروس من شخص لآخر دون ظهور الأعراض

يوجد الكثير من الحقائق حول فيروس الورم الحليمي البشري، ومن بينها أن المصاب قد ينقل الفيروس والمرض إلى شريكه دون ظهور أي أعراض عليه، وهذا يعني أن المصاب قد لا يعلم بإصابته بالمرض، مما يؤدي إلى انتقاله لشريكه.

تجدر الإشارة إلى أن معظم المصابين بهذا الفيروس لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالمرض.

في حال ظهور أعراض الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري فهي تتمثل في ظهور ثآليل في المنطقة التناسلية عند الرجال والنساء، وتتميز هذه الثآليل بأنها:

  • طرية.
  • منتفخة.
  • لونها وردي غالبًا سواء لدى الرجال أو النساء.

كما ذُكر سابقًا فإن هذه الإصابة قد تتطور إلى سرطان في عنق الرحم أو المناطق التناسلية الأخرى عند المرأة والرجل.

3. لا يوجد علاج لفيروس الورم الحليمي البشري

للأسف لا يوجد علاج للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، إلا أن العلاجات المتوفرة تهدف لعلاج الأعراض والمضاعفات الناتجة عن الإصابة، مثل: الثآليل.

4. الإصابة بالفيروس ليست خطيرة في معظم الحالات

بشكل عام وفي معظم حالات الإصابة، لا تعد هذه الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري خطيرة، وذلك لأن المُصابين به قد:

  • لا يظهر عليهم أي أعراض مرضية.
  • يُشفوا من تلقاء أنفسهم من الفيروس. 

لكن في المقابل يُمكن أن يُسبب فيروس الورم الحليمي البشري كل من:

  • سرطان عنق الرحم، وذلك بسبب قدرته على إحداث الضرر لخلايا عنق الرحم، ويُعد سرطان عنق الرحم الناتج من هذا الفيروس هو أكثر الأنواع شيوعًا، ويرتفع خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم في حال إصابة المرأة بالفيروس بعد 30 من عمرها.
  • سرطان القضيب.
  • سرطان الشرج.
  • سرطان الفم والحلق.

كيف ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري؟

ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري من خلال التواصل عبر الجلد وليس عن طريق سوائل الجسم.

هذا يعني أنه قادر على الانتقال من خلال التواصل الجنسي بالطبع، وتجدر الإشارة إلى أن استخدام الواقي الذكري يعمل على خفض خطر انتقال الفيروس، لكنه لا يمنعه بشكل كلي.

هل يوجد لقاح لفيروس الورم الحليمي البشري؟

نعم، يوجد لقاحات متعددة لفيروس الورم الحليمي البشري، ويُمكن لها أن تُقلل من خطر الإصابة بهذا الفيروس وما يتبعه من أمراض.

يمكن البدء بأخذ المطاعيم من عمر 9 سنوات حتى عمر العشرينات، أما بعد هذه المراحل العمرية فإن أخذ لقاحات فيروس الورم الحليمي تُصبح ذات فعالية محدودة.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء 28 تموز 2020
آخر تعديل - الاثنين 10 أيار 2021