الكافور: فوائد عديدة لصحتك

الكافور هو مادة طبيعية قد تحمل لك العديد من الفوائد المذهلة للصحة وللجمال، فما هي فوائد الكافور؟ وهل له من أضرار عليك أن تعرفها؟

الكافور: فوائد عديدة لصحتك

فلنتعرف أكثر على الكافور (Camphor) وفوائده فيما يأتي:

ما هو الكافور؟

رغم أن الكافور هو اسم شجرة، إلا أن مصطلح الكافور هو اسم عادة ما يستعمل للدلالة على أحد المنتجات الشائعة التي من الممكن استخراجها من أشجار الكافور، ويشبه قوامه المستخرج من لحاء الشجرة قوام الشمع ويتميز برائحته النفاذة الشبيهة برائحة المنثول.

يتوافر في الأسواق بعدة أشكال مختلفة، مثل: زيت، ومسحوق، وقطع شمعية صلبة، كما يعرف بفعاليته العالية في محاربة الفطريات والعفن، وله الكثير من الفوائد الأخرى التي سوف نتعرف عليها تاليًا.

فوائد الكافور

هذه أهم الفوائد فيما يأتي:

1. تحسين صحة الجهاز التنفسي

يستعمل الكافور في الكثير من الأحيان كأحد المكونات التي تدخل عادة في أدوية السعال وأدوية نزلات البرد، وذلك لقدرة رائحته على تخفيف احتقان المجاري التنفسية، والتخفيف من تحشر البلغم، كما يدخل في تركيب الأدوية والكريمات التي تستخدم لدهن الصدر والبطن.

2. تنظيم الهرمونات

من فوائده الشائعة قدرته على تنظيم مستويات الهرمونات المختلفة في الجسم خاصة الهرمونات الجنسية، لذا فقد يستخدمه البعض لعلاج ضعف الانتصاب ولزيادة الرغبة الجنسية، ولكن لا زالت فعاليته في هذا الشأن قيد البحث والدراسة.

3. تحسين الهضم 

رغم أن الكافور غير صالح بشكل عام للاستهلاك البشري، إلا أن هناك نوعًا خاصًا يتم تصنيعها في الهند تحديدًا، ومن الممكن تناوله بجرعات صغيرة لعلاج الإسهال والمشكلات الهضمية المختلفة.

4. تحسين صحة الشعر والبشرة

للكافور العديد من الفوائد الرائعة للبشرة والشعر، إذ يساعد على الآتي:

  • تبرد وتخدر وتخفف من تهيج البشرة ومحاربة أي ألم أو التهاب حاصل فيها.
  • تخفف حكة الجلد.
  • تعالج فطريات الأظافر.
  • تخفف الإكزيما الجلدية.
  • تخفف آلام وتورم العضلات.
  • تحفز نمو الشعر، وتقوية الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • تساعد في محاربة القمل.

فوائد الزيت

تعرفنا سابقًا على أبرز فوائده العامة ولكن لا بدّ من التطرق إلى الفوائد الصحية والجمالية التي تكمن في استخدام وتطبيق زيت الكافور، وهذه أهمها:

  • تقوية الدورة الدموية في كافة أنحاء الجسم، وهو أمر يجعل الجسم أكثر قدرة على محاربة الكثير من الأمراض.
  • تطرد الحشرات.
  • تخفف التهابات المفاصل، فمجرد تدليك موضع الألم بالزيت فقد يساعدك على تخفيف الالتهاب والتورم.
  • تخفف احتقان الأنف والمجاري التنفسية، وذلك بسبب رائحته القوية التي تستطيع التغلغل عميقًا في المجاري التنفسية.
  • تحارب الأمراض العصبية وتخفيف التشنجات العضلية التي قد تنتج عنها، بالإضافة لتحسين صحة الدماغ وتحسين الإدراك.
  • تساعد في علاج بعض المشكلات الجنسية، فمثلًا يحسن تدليك منطقة القضيب بالزيت من الدورة الدموية فيه، ويساعد على معالجة خلل الانتصاب.
  • تحفز الاسترخاء والمساعدة على النوم، وهو أمر مفيد بشكل خاص للذين يعانون من الأرق.

محاذير ومخاطر الاستخدام

هذه أهم المحاذير التي عليك معرفتها قبل البدء باستعماله:

  • قد لا يعد الكافور بكافة أشكاله صالحًا للاستهلاك البشري، بل يجب الاكتفاء باستعماله لأغراض خارجية فقط، فتناوله خاصة بجرعات كبيرة قد يسبب الوفاة.
  • قد يعد إحدى مثيرات التحسس الطبيعية، لذا يفضل تجنب استعماله قرب الفم أو العينين.
  • إن الجرعة الدوائية الموصى باستخدامها من قبل وزارة الغذاء والدواء الأمريكية هي فقط بتراكيز أقل من 11%.
  • قد يعد زيته غير صالح للاستعمال البشري، ويسبب تناوله فمويًا أعراضًا خطيرة، مثل: العطش الشديد، والتسمم، وانخفاض حرارة الجسم، والتقيؤ، والهلوسة.
  • ينصح بعدم تطبيقه على الجلد قبل خلطه بزيوت أخرى مخففة، وهنا ننصح بخلطه بإحدى الزيوت الآتية: زيت البابونج، وزيت الريحان، وزيت البنفسج.
  • ينصح بعدم استعماله أو زيته على الفئات الآتية: الأطفال، والحوامل والمرضعات، وذلك لما قد يسببه من تشوهات في الأجنة.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء 21 نيسان 2020
آخر تعديل - الاثنين 22 آب 2022