نظام التنشيف لفقدان الوزن: كل ما تريد أن تعرفه

هل سمعت يومًا عن نظام التنشيف لفقدان الوزن؟ هل تريد معرفة كافة التفاصيل عنه؟ إذًا تابع المقال فهو يحتوي على كافة التفاصيل الهامة حول الأمر.

نظام التنشيف لفقدان الوزن: كل ما تريد أن تعرفه

اكتسب نظام التنشيف (Protein-Sparing Modified Fast) شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة، وهو نظام يعتمد على البروتين للمساعدة في التخلص من الوزن الزائد سريعًا. فلنتعرف في ما يأتي على نظام التنشيف لفقدان الوزن بشكل موسع:

ما هو نظام التنشيف لفقدان الوزن؟

هو نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، يهدف إلى فقدان الوزن مع الحفاظ على كتلة العضلات، ويعتمد هذا النظام على الأطعمة الغنية بالبروتين بشكل أساسي، بالإضافة إلى تناول الكربوهيدرات والدهون بكمية محدودة.

ظهر نظام التنشيف لفقدان الوزن لأول مرّة في السبعينات، وبمرور السنين خضع نظام التنشيف للعديد من التعديلات. 

مراحل نظام التنشيف لخسارة الوزن

نظام التنشيف يتضمن مرحلتين، كما الآتي:

1. المرحلة المكثفة

تستمر المرحلة المكثفة من 4 - 6 أشهر، ويتم خلالها تقليل السعرات الحرارية بصورة كبيرة، بحيث لا تزيد عن 800 سعر حراري في اليوم، وخلال المرحلة المكثفة يجب اتباع القواعد الآتية:

  • يجب استهلاك حوالي 1.5 غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم، على أن تكون هذه الأطعمة غنية بالبروتين، مثل:
    • الدواجن.
    • الأسماك.
    • البيض.
    • الجبن قليل الدسم.
    • التوفو.
  • يحظر تناول الدهون المضافة، مثل: الزيوت أو الصلصات، ويقتصر تناول الكربوهيدرات على حوالي 20 غرام أو أقل في اليوم.
  • يجب تناول الفيتامينات المتعددة ومكملات البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم للمساعدة في الحماية من سوء التغذية. 

2. مرحلة إعادة التغذية

نظام التنشيف لفقدان الوزن في مرحلة إعادة التغذية يستمر من 6 - 8 أسابيع، ويتم خلالها زيادة السعرات الحرارية تدريجيًا، فعلى سبيل المثال: يتم إضافة الكربوهيدرات والدهون ببطء، ويتم تقليل تناول البروتين تدريجيًا بمقدار 7 - 14 غرام في الشهر.

يسمح بتناول 45 غرام من الكربوهيدرات يوميًا خلال الشهر الأول من هذه المرحلة، وتزداد نسبة الكربوهيدرات في الشهر التالي لتصل إلى 90 غرام. 

هل نظام التنشيف لخسارة الوزن فعال؟

يمكن أن يكون نظام التنشيف فعّالًا لفقدان الوزن السريع، وذلك في حالة اتباعه تحت إشراف طبي، حيث إنه منخفض السعرات الحرارية ويعتمد على البروتين، مما يساعد على فقدان الوزن.

فخلال المرحلة المكثفة يمكن فقدان 1 - 3 كيلوغرام أسبوعيًا، ويكون معدل فقدان الوزن أسرع خلال أول أسبوعين، في المتوسط يمكن أن يساعد هذا النظام على فقدان حوالي 18 كيلوغرام خلال 12 أسبوع، وغالبًا ما يفقد الرجال وزنًا أكثر من النساء.

مع ذلك لا يوجد أدلة واضحة حول فعّالية هذا الرجيم في الحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل، ومدى احتمالية استعادة الوزن بمجرد العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي. 

فوائد نظام التنشيف

لا تقتصر فوائد نظام التنشيف فقط على فقدان الوزن، وإنما له بعض الفوائد المحتملة الآتية:

  • يساعد في تحسين مستويات الكوليسترول الكلي والبروتين الدهني عالي الكثافة.
  • يناسب الأشخاص البالغين في فقدان أوزانهم في وقت قياسي مقارنةً بالأنظمة الأخرى.

يجدر الذكر أن نظام التنشيف لا يُناسب الأطفال.

أضرار نظام التنشيف

قد يسبب نظام التنشيف لفقدان الوزن بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • الجفاف الناتج عن الغثيان.
  • انخفاض الطاقة.
  • تقلبات المزاج. 
  • الصداع.
  • الإعياء.
  • الدوار عند الوقوف.
  • تشنجات العضلات.
  • حساسية للبرد.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • تغييرات في الدورة الشهرية.
  • ترقق الشعر.

يمكن أن يساعد تعديل كمية الملح في النظام الغذائي، وكمية المياه التي يتم شربها والمكملات الغذائية التي يتم تناولها في التخفيف من هذه الآثار الجانبية السلبية.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 29 حزيران 2020
آخر تعديل - الاثنين 17 تشرين الأول 2022