زيت اللافندر: فوائد واستخدامات عديدة

استخدم المصريون والرومان زيت اللافندر لما له من فوائد عديدة، فما هي؟ وهل له آثار جانبية؟ التفاصيل فيما يأتي:

زيت اللافندر: فوائد واستخدامات عديدة

يُعد زيت اللافندر من أكثر الزيوت الأساسية استخدامًا في يومنا حيث كان يُستخدم منذ القدم أيضًا، إذ استخدم المصريون الخزامى للتحنيط وكعطر واستخدم الرومان زيت اللافندر للاستحمام والطبخ وتنقية الهواء، هناك استخدامات عديدة بالإضافة إلى فوائد صحية وجمالية سندرجها فيما يأتي:

ما هو زيت اللافندر؟

زيت اللافندر هو زيت عطري مُستخرج من زهور نبات الخزامى، يتميز برائحة هادئة ويُستخدم بشكل أساس في صناعة العطور، يتم الحصول عليه عن طريق التقطير من الزعانف الزهرية لبعض أنواع الخزامى.

يُعد زيت اللافندر ضروريًا إذ أنه يحتوي على خواص متعددة الاستعمالات، حيث بدأ العلم مؤخرًا في تقييم نطاق الفوائد الصحية التي يحتويها زيت اللافندر الأساس، ولكن هناك بالفعل وفرة من الأدلة تشير إلى القدرات المذهلة لهذا الزيت.

فوائد زيت اللافندر

بسبب خصائصه القوية المضادة للأكسدة والمضادة للميكروبات والمهدئة والمضادة للاكتئاب، فهو يملك فوائد تجميلية وعلاجية وهي تشمل:

1. يخفف من التوتر والقلق

يُمكن تطبيق بضع قطرات من زيت اللافندر أن تكون مفيدة في علاج الصداع النصفي والاكتئاب والتوتر العصبي والضغط النفسي، كما أن لديه قدرة على الحد من التوتر والقلق.

يُمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر إلى ماء الاستحمام لتقليل الإجهاد العصبي والأرق.

2. يعزز التئام الجروح

يُعد زيت اللافندر الأساس زيتًا أساسيًا ممتازًا ليكون في متناول اليد لأنه يُساعد في علاج الجروح البسيطة والكدمات والحروق، إذ يُعزز الزيت العطري تركيب الكولاجين ويشفي أنسجة الجلد.

افرك بضع قطرات من زيت اللافندر الأساس على المنطقة المصابة بكدمات أو على الحروق لزيادة الدورة الدموية والشفاء، ويمكن أيضًا أن يُستخدم لتهدئة تهيج الجلد وحروق الشمس.

3. يعالج اضطرابات الجهاز التنفسي

يُستخدم زيت اللافندر على نطاق واسع لعلاج مشاكل التنفس المختلفة بما في ذلك:

  • التهاب الحلق.
  • الإنفلونزا.
  • السعال.
  • البرد.
  • الربو.
  • احتقان الجيوب الأنفية.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • السعال الديكي.
  • التهاب الحنجرة.
  • التهاب اللوزتين.
  • تخفيف البلغم.

يمكن وضعه مع الزيت العطري الأساسي أو بدلًا من ذلك يمكن وضعه موضعيًا على جلد الرقبة والصدر والظهر، ويضاف أيضًا إلى العديد من المبخرات وأجهزة الاستنشاق التي تُستخدم عادةً للبرد والسعال.

إن بخار الزيت العطري الخزامى له أيضًا خصائص مضادة للجراثيم التي يُمكن أن تُصيب عدوى الجهاز التنفسي.

4. تحسين صحة الدماغ

زيت اللافندر لديه القدرة على الحد من وذمة الدماغ وتحسين القدرة الوظيفية لدى الأشخاص الذين يُعانون من نقص التروية الدماغية.

علاوةً على ذلك يُساعد الزيت على زيادة قدرة مضادات الأكسدة في الجسم ويثبط الإجهاد التأكسدي.

5. تحسين جودة النوم

يُحفز زيت اللافندر النوم ويُستخدم غالبًا كعلاج بديل للأرق.

ضع بضع قطرات من الزيت العطري في راحة يدك وافركها على غطاء الوسادة وأغطية الأسرة، سيضمن نومًا هانئًا.

إضافةً إلى أن زيت اللافندر يُحسن نوعية النوم ويؤثر إيجابيًا على معدل ضربات القلب.

6. يساعد في عملية الهضم

زيت اللافندر مفيد في عملية الهضم لأنه يزيد من حركة الطعام داخل الأمعاء.

كما يُحفز الزيت إنتاج العصارة المعدية والصفراء، ممّا يُساعد في علاج عسر الهضم وآلام المعدة والمغص وانتفاخ البطن والقيء والإسهال.

7. يحسن الدورة الدموية

زيت اللافندر مفيد أيضًا لتحسين الدورة الدموية في الجسم وله آثار مفيدة على الدورة الدموية للشرايين التاجية كما أنه يُقلل من ضغط الدم وغالبًا ما يُستخدم كعلاج لارتفاع ضغط الدم.

هو لا يزيد من مستويات الأكسجين فحسب بل يُعزز قوة العضلات وصحتها ويجعل الجلد مشرقًا ومليئًا بالدم والجسم محمي من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية وتصلب الشرايين.

8. العناية بالشعر

ثبت أنه فعال للغاية في التخلص من القمل وبيض القمل والصيبان.

علاوةً على ذلك فقد تبين أيضًا أن زيت اللافندر الأساس العلاجي مفيد جدًا في علاج تساقط الشعر خاصةً بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الصلع، ويُوصى أحيانًا باستخدام زيت اللافندر كإجراء وقائي للصلع الذكوري.

9. يُخفف الألم

يُعرف زيت اللافندر الأساس بأنه علاج ممتاز لأنواع مختلفة من الآلام بما في ذلك تلك التي تُسببها العضلات المتوترة والمؤلمة وآلام العضلات والروماتيزم والالتواء وآلام الظهر.

يمكن أن يوفر التدليك المنتظم مع زيت اللافندر الراحة من ألم في المفاصل.

استخدامات زيت اللافندر

كما ذكرنا سابقًا إن استخدام زيت اللافندر كان شائعًا منذ القدم وما زال يُستخدم حتى يومنا هذا، في الآتي أبرز استخداماته:

  • صناعة العطور: منذ فترة طويلة يُستخدم زيت اللافندر في إنتاج العطور، تشتهر زهور اللافندر برائحتها المهدئة وقد اُستخدمت في صنع النباتات العطرية لعدة قرون.
  • التدليك: يُستخدم زيت اللافندر في العلاج بالتدليك كوسيلة للتحريض على الاسترخاء من خلال الاتصال المباشر بالبشرة.
  • مستحضرات التجميل: يُستخدم زيت اللافندر أيضًا في مستحضرات التجميل المختلفة.
  • مضاد للبكتيريا: بسبب طبيعته المضادة للجراثيم القوية تجعله منظفًا قويًا للمنزل ومزيل للروائح.
  • منوم: يُستخدم زيت اللافندر على نطاق واسع في العلاج بالروائح ويعمل كمساعد طبيعي للنوم.
  • طارد الحشرات: تعد رائحة زيت اللافندر فعالة بالنسبة للعديد من أنواع الحشرات مثل البعوض والبراغيث والفراشات.

الآثار الجانبية لزيت اللافندر

فيما يأتي الآثار الجانبية الشائعة التي قد تظهر لدى بعض الأشخاص بعد استخدام الزيت:

  • غثيان.
  • قيء.
  • صداع.

محاذير استخدام زيت اللافندر

تشمل محاذير استخدام زيت اللافندر ما يأتي:

  • النساء الحوامل والمرضعات: كما هو الحال مع العديد من الزيوت الأساسية الأخرى يجب على النساء الحوامل والمرضعات تجنب استخدام زيت اللافندر الأساسي.
  • مرضى السكري: من المُستحسن أن يبقى مرضى السكري بعيدًا عن زيت اللافندر.
  • الحساسية: قد يُسبب الحساسية مثل تهيج الجلد للأشخاص الذين لديهم حساسية غير طبيعية.
  • الابتلاع: يمكن أن يُسبب تناول زيت اللافندر مضاعفات صحية خطيرة تتميز بعدم وضوح الرؤية وصعوبة في التنفس وحرقان العينين والتقيؤ والإسهال.
من قبل منى خير - الأحد 21 تشرين الأول 2018
آخر تعديل - الخميس 18 آذار 2021