اللياقة البدنية في 10 حقائق فما هي؟

في ظل تسارع الوقت وانشغالاتنا الكثيرة، فقد ننسى ممارسة الأنشطة البدنية وحتى الخفيفة منها، وكل ما نحتاجه يومياً هو نصف ساعة فقط، فهذه المدة كافية من أجل تزويد الجسم بالحيوية والنشاط. حقائق قد لا تعرفونها عن فوائد ممارسة الأنشطة الرياضية.

اللياقة البدنية في 10 حقائق  فما هي؟

ممارسة الرياضة وأنواع اللياقة البدنية المتنوعة وبشكل منتظم، هو أمر مفيد لبناء العضلات وتقويتها في الجسم، لاسيما وأنها تمنحك الشكل المصقول الذي لطالما تحلم به، بجانب قدرتها على تخفيض وزنك وشد جسمك، والحفاظ على صحتك وصحة قلبك. لذا تعرف على فوائد اللياقة البدنية:

اللياقة البدنية تقوي الدماغ

اللياقة البدنية لا تقوي الجسم فقط، وإنما أيضا الدماغ.  لاسيما وأن ممارسة الأنشطة البدنية، ترفع من مستويات الطاقة في الجسم، وتزيد كمية السيروتونين (Serotonin) في الدماغ، مما يمنحك تركيزاً اعلى، ويقلل احتمالية الإصابة بالقلق والاكتئاب. غير أن تحسين مستويات الطاقة الجسدية والعقلية، يزيد من قدراتنا وإنتاجنا في العمل، وكذلك في الحياة الخاصة، والإجتماعية، وحتى الزوجية.

الأنشطة البدنية تقلل الضغوط

الأنشطة البدنية تعمل على تقليل الضغوطات اليومية والتي نواجهها إما في العمل أو في المنزل وحتى مع الأصدقاء. فهي تساعد في الاسترخاء والشعور بالراحة الإيجابية. لاسيما وأنها تحسن المزاج وتمنع تقلبه، وتقلل الضغوط. والمعروف للجميع أن الإنسان الهادئ بطبعه هو ناجح في عمله وحياته الشخصية. كما ان للأنشطة البدنية تأثير عقلي متعلق بإفراز هرمون الاندورفين Endorphine، والذي يفرز في الدماغ خلال القيام بالانشطة الجسدية.

اللياقة تشعرك بالحيوية

في الصباح الباكر، استيقظوا ومارسوا رياضة الصباح والمشي في المنتزه، أو القيام ببعض التدريبات الخفيفة لمدة نصف ساعة يومياً، فستشعرون حينها أن يومكم قد تغير وأصبح أكثر حيوية ونشاط. وخلال التدريب يفرز كل من هرمون  الاندورفين  Endorphine، والادرينالين Adrenaline ، اللذان ينشطان الدورة الدموية، وينشران الطاقة والحيوية في جسدك طوال اليوم. وحتى ولو شعرتم في بداية التدريب بالقليل من التعب، فإن تسارع دقات القلب، والدورة الدموية قد يبدلان الإحساس لديكم، وتشعرون حينها بالحيوية وأكثر من أي وقت مضى.

تمارين اللياقة البدنية: اعد جسمك لفصل الصيف!

ايجاد وقت للتدريب

يجب عليكم استغلال الوقت بذكاء، ومزج الأنشطة الرياضية مع الممارسات اليومية التي تقومون بها. ويمنكم القيام بذلك من خلال مشاركة أطفالكم المشي في الحديقة، أو بركوب الدراجات الهوائية، ويمكنكم الذهاب لقضاء أموركم من خلال المشي وليس ركوب السيارة، وكما يمكنكم الاستماع إلى الأغاني أثناء سيركم في الشارع.

وحرصاً على صحتكم ، فينصح بتحديد وقت، ولو نصف ساعة يومياً، من أجل ممارسة الأنشطة الرياضية، فهي مفيدة في إزالة التوتر وتحسين الوظائف اليومية التي تقومون بها.

الأنشطة البدنية تقوي العلاقات

الأنشطة الرياضية البدنية المشتركة، تعمل على تقوية العلاقات سواء مع شريك الحياة، أو حتى مع أفراد العائلة الواحدة، والأصدقاء وكذلك زملاء العمل. حيت تجتمعون جميعاً في صالة التدريب للحصول على التمارين الرياضية المشتركة. كما وتوثق العلاقة فيما بينكم، وتستطيعون تبادل الأحاديث والنقاشات الهادئة أثناء التدريب.

الأنشطة البدنية تمنع الامراض

أثبتت الدراسات، أن الأنشطة البدنية قد تبطئ أو تمنع الإصابة بأمراض القلب، والسكتة، وضغط الدم المرتفع، والكوليسترول المرتفع، والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والتهابات المفاصل، وهشاشة العظام، وفقدان كتلة العضلات. وبالاضافة إلى ذلك، فإن الأنشطة البدنية  قد تقوي الجهاز المناعي، وتبطئ عملية الشيخوخة.

اللياقة البدنية جيدة للقلب

الأنشطة البدنية لا تساعد فقد على منع الإصابة بالأمراض، وإنما هي تساعد أيضاً على تقوية عضلات القلب، وهي العضلة المهمة في جسم الإنسان. غير أن الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة البدنية بشكل منتظم، يمتلكون قلباً قوي وصحي. وكما يشعرون بتعب أقل مقارنة مع غيرهم، فجميع الأنشطة الرياضية بالنسبة إليهم تصبح مريحة وسهلة.

الأنشطة البدنية تمنحك المزيد من الطعام

الأشخاص الذين يقومون بالأنشطة البدنية، يتمتعون بخاصية تناول كميات زائدة من الطعام، وهنا لا نقصد تناول الأطعمة بناءً على نظام غذائي. والسبب في ذلك يعود إلى أن الأنشطة البدنية الممارسة، تسمح للجسم بحرق السعرات الحرارية وبشكل جيد ومفيد وحتى خلال فترات الراحة.

اللياقة تقوي العلاقة بين الزوجين

وبجانب أهمية الأنشطة البدنية في زيادة الحيوية والنشاط. فقد أثبتت الدراسات العلمية، أن هناك علاقة مباشرة بين اللياقة البدنية، وتحسين مستوى العلاقة الجنسية بين الزوجين، وتحديداً من يمارسون الأنشطة البدنية وبشكل منتظم.

فقدان الوزن ليس الهدف الأهم

الجميع يمارس الأنشطة البدنية فقط بهدف تخفيض الوزن، ولكن هذه ليست الفائدة الوحيدة التي نبحث عنها. ولا يجوز حصر فوائد اللياقة البدنية في هذه الزاوية، ووضع مسألة تخفيض الوزن في قمة أولوياتكم أثناء التدريب، فقد لا تحصلون على النتائج المتوقعة، وتشعرون حينها بالهزيمة والانكسار وتبتعدون عن الأجواء الرياضية. لذا يجب التركيز على ما تقدمه الرياضة من فوائد لأجسامكم، وتمنحكم الثقة بالنفس. لذا حافظوا على مبدأ ممارسة الأنشطة الرياضية وبشكل منتظم، بجانب حصولكم على نظام غذائي صحي ومتوازن.

من قبل ويب طب - الخميس ، 24 مارس 2016
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017