10 من أخطاء الرجيم الشائعة وحلولها

هل تتبع رجيم ما، لكن دون نتيجة؟ إذًا قد تُرافق مع هذا الرجيم مجموعة من الأخطاء، لذا خُصص المقال لذكر أخطاء الرجيم الشائعة متبوعة بحلولها.

10 من أخطاء الرجيم الشائعة وحلولها
محتويات الصفحة

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز أخطاء الرجيم الشائعة متبوعة بطرق حلها إضافةً لمعلومات هامة عن الرجيم:

أخطاء الرجيم الشائعة تغذويًا

في ما يأتي سيتم عرض أبرز أخطاء الرجيم التغذوية متبوعة بالحلول المناسبة:

1. اتباع حمية قاسية

إن أخذ قرار خفض 10 كيلوغرام في الشهر وتناول الجريب فروت فقط أو حساء الملفوف لتحقيق هذا الهدف أمر خاطئ، حيث أن وضع أهداف خيالية لخفض الوزن يؤدي إلى خيبة الأمل والفشل بسبب صعوبة تحقيقها.

الحل 

إن الحل هو وضع أهداف واقعية بكمية الوزن المراد خفضه، حيث أن معظم الحميات الغذائية تُحقق ​​انخفاضًا متوسطًا يتراوح بين 10% إلى 5% من الوزن الأولي، أي ما يُقارب 500 غرام أسبوعيًا.

خفض 500 غرام من الوزن أسبوعيًا يبدو بطيئًا، لكن المجموع السنوي يُساوي حوالي 25 كيلوغرام، وهذا إنجاز كبير.

2. الابتعاد عن تناول وجبة الإفطار

أحد أبرز أخطاء الرجيم الشائعة هي الابتعاد عن تناول وجبة الإفطار، وهذا أمر خاطئ حيث أن وجبة الإفطار تمنع الجوع الشديد المفاجئ، وبذلك تُقلل من احتمال تناول النقارش أو أكل كميات كبيرة في وجبة الغداء.

الحل

الحل هو تناول وجبة إفطار صحية بأصناف غذائية متنوعة، فهي فضلًا على مساعدتها في خفض الوزن فإنها تُقدم الفوائد الآتية للجسم أيضًا:

  • تُحسن التركيز.
  • تُقوي من القدرة على حل المشاكل لدى الأطفال والكبار على حد سواء.
  • تُكسب الجسم الاسترخاء.

3. الابتعاد عن الوجبات الخفيفة

النقارش تزيد من الوزن، لكن تناول الوجبات الخفيفة المخطط لها يُمكنها في الواقع المساعدة على التخلص من الوزن الزائد، فقد وُجد أن الأشخاص الذين يتناولون وجبتين أو ثلاث وجبات خفيفة يوميًا يسيطرون بشكل أفضل على الشعور بالجوع وعلى كمية السعرات الحرارية اليومية.

الحل

الحل هو تناول الوجبات الخفيفة الصحية، حيث يمكن أكل الزبادي مع الفاكهة، أو شطيرة من الخبز الكامل مع الأفوكادو، أو الفاكهة الطازجة.

4. النظر لجملة خالي من الدهون كأنها خافض للوزن

المنتجات الغذائية قليلة الدسم يُمكن أن تلعب دورًا هامًا في الحمية الغذائية، لكن من المهم تذكر أن الطعام القليل الدسم ليس بالضرورة أن يكون فقيرًا بالسعرات الحرارية، وهذا الخطأ يقع فيه العديد من الأشخاص.

الحل

يكمن حل هذا الخطأ بقراءة القائمة الموجودة على العبوة بشكلٍ دقيق، وبذلك يُمكن معرفة كمية السعرات الحرارية بها، وبتالي تناول القليل منها أو تجنبها.

5. شرب العصائر الجاهزة

يعتقد البعض أن عبوة العصير الجاهزة لا تؤثر على البرنامج المُتبع لخفض الوزن، مما يجعلهم يشربونها يوميًا دون اكتراث للأمر، لكن الحقيقة أن عبوة العصير الجاهو تحتوي على ما يُقارب 7 ملاعق صغيرة من السكر، وهذا يعني إدخال كمية سعرات حرارية هائلة للجسم.

الحل

حل هذا الخطأ يكمن بالتقليل من المشروبات الخفيفة واستبدالها بكل من الآتي:

  • الماء.
  • الصودا مع القليل من الليمون.
  • الماء البارد مع الأعشاب العطرية مثل النعناع، والميرمية أو عشبة الليمون.

6. تقليل كمية منتجات الألبان المتناولة

بعض ممن يقومون بالحمية الغذائية لخفض الوزن يخشون تناول الحليب ومشتقاته اعتقادًا منهم أنها تزيد الوزن، لذلك فإنهم يتخلون عنها أو يقللون من كميتها بشكل كبير، لكن هذا خطأ كبير.

الحل

لحل هذا الخطأ يُنصح بتناول ثلاث حصص من منتجات الألبان قليلة الدهون والسكر يوميًا.

أخطاء الرجيم الشائعة فكريًا

إن أخطاء الرجيم الشائعة فكريًا لا تقل عن الأخطاء التغذوية سابقة الذكر، فكلهما يُسبب زيادة الوزن لا إنقاصه.

تمثلت أبرز الأخطاء الفكرية للرجيم في ما يأتي:

1. قياس الوزن يوميًا

قياس الوزن اليومي لا يُعطي معلومات حقيقية؛ لأن الوزن يتأثر بعوامل عديدة جدًا مثل الهرمونات، والسوائل.

الحل

الحل هو قياس الوزن أسبوعيًا فقط، فهذا يُمكِّن تتبع اتجاه الوزن بشكل أكثر دقة.

2. الامتناع عن ممارسة النشاط البدني

واحد من أكبر أخطاء الرجيم الشائعة هو الاعتقاد أن خفض كمية الطعام وحدها هي الحل لمشكلة السمنة، لكن بشكل قاطع يُمكن القول أن نمط الحياة الصحي يجب أن يدمج التغذية السليمة وممارسة الرياضة الممتعة.

إضافة النشاط البدني يزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم ويسمح بإضافة المزيد من الطعام إلى القائمة.

الحل

الحل هو ممارسة الرياضة، حيث أن النشاط البدني لا يحرق السعرات الحرارية فقط بل يمكنه أن يُعطي الجسم شعور الارتياح.

ليس بالضرورة القيام بالنشاط المضني والمكثف، فمن الممكن المشي، أو ركوب الدراجة الهوائية، أو السباحة،.

3. التفكير الخاطئ

إن التفكير الخاطئ يُسيطر على مُتبعي الحميات الغذائية بشكلٍ كبير، فدائمًا يربطون الرجيم بالمعاناة والتعب، وهذا يؤدي إلى التعب النفسي الذي يؤدي إلى نتائج عكسية.

الحل

الحل يكمن بتغير هذا التفكير وربط الرجيم بالصحة والرشاقة والأهداف المنشودة، فبمجرد التفكير بالنتائج المرجوة تتحسن الحالة النفسية.

4. عدم الرضا

إن عدم الرضا عن نتائج الرجيم أحد أخطاء الرجيم الشائعة، حيث يعتقد بعض الأشخاص أن الرجيم سيخفض وزنهم في ليلة وضحاها.

الحل

يكمن الحل هنا في معرفة أن انخفاض الوزن يكون تدريجي وهذا الأمر ذُكر سابقًا، فلا داعي لاستعجال النتائج، فالصبر هو الأساس في الرجيم.

معلومات هامة عن الرجيم

بعد التعرف على أخطاء الرجيم الشائعة فلنتعرف على مجموعة من المعلومات الهامة عن الرجيم:

  • تختلف نتائج الرجيم المُتبع من شخص لآخر، فحتى إن كان النظام الغذائي المُتبع موحد إلا أن طبيعية الجسم لا تُعطي النتيجة ذاتها.
  • يحتاج الرجيم الاستمرارية، وعدم التوقف لأن ذلك يزيد الأمر سوءً.
  • يعتمد الرجيم غالبًا على الحالة الصحية للشخص.

اقرأ المزيد:

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء 10 حزيران 2014
آخر تعديل - الثلاثاء 21 أيلول 2021