6 آثار جانبية لارتفاع مستويات فيتامين (د)

فيتامين (د) هو في غاية الأهمية لصحة الإنسان، ولكن "كل شيء يزيد عن حده ينقلب الى ضده". تعرف على أهم الآثار الجانبية التي قد تنتج عند الإكثار من فيتامين د في الجسم في هذا المقال.

6 آثار جانبية لارتفاع مستويات فيتامين (د)

لفيتامين د أهمية كبيرة في جسم الإنسان، ولكن ماذا يحدث في حال ارتفاع مستوياته؟ تعرف على هذه المعلومات الان.

كيفية عمل فيتامين (د) في الجسم؟

فيتامين (د) ليس فيتاميناً وإنما هرمون. هذا الهرمون يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء في الجهاز الهضمي إلى الجسم.

 يتم إنتاجه بالجسم نتيجة للتعرض لأشعة الشمس، كما أنه يمكن الحصول عليه من أغذية معينة كأنواع معينة من الأسماك وزلال البيض.

كأي هرمونٍ اخر في الجسم، يعمل فيتامين (د) على بناء الجسم ويلعب العديد من الأدوار في الحفاظ على خلايا جسم الإنسان لتكون صحية وتعمل بالطريقة التي ينبغي أن تعمل بها.

في حال زادت نسبة فيتامين (د) في الجسم فإن الزيادة قد تعرض الجسم للضرر.

من الاثار الجانبية التي قد يتعرض لها الجسم في حال الحصول على كميات زائدة من فيتامين(د) ما يلي:

1. الارتفاع في مستويات الدم

عند اكتساب الجسم لمستويات كافية من فيتامين (د) في الدم، فانه يساعد على زيادة المناعة والحماية من أمراض مثل هشاشة العظام والسرطان.

توصي الدراسات بضرورة الحفاظ على مستوى فيتامين من 40-80 نانوغرام / مل (100-200 نانومول / لتر)، وينص على أن المستويات الأعلى من 100 نانوغرام / مل (250 نانومول / لتر) قد تكون ضارة.

على الرغم من أن هنالك العديد من الأشخاص الذين يتناولون مكملات فيتامين (د)، فإنه من النادر العثور على شخص لديه مستويات دم مرتفعة جدا من هذا الفيتامين.

أجريت دراسة على أكثر من 000 20 شخص على مدى 10 سنوات، وتبين أن 37 شخصاً فقط لديهم مستويات أعلى من 100 نانوجرام / مل (250 نانومول / لتر).

هناك شخص واحد فقط كان تبنت فيه نسبة حقيقية من السموم، في 364 نانوغرام / مل (899 نانومول / لتر) .

2. ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم

يساعد فيتامين(د) على امتصاص الكالسيوم من الطعام، وإذا أفرط في تناول الفيتامين (د)، فإن مستوى الكالسيوم ترتفع نسبته في الدم ويترتب عليه اضراراً قد تكون خطيرة أهمها:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل القيء والغثيان والام في المعدة.
  • التعب، الدوخة والإرتباك.
  • العطش الشديد
  • كثرة التبول.

المعدل الطبيعي للكالسيوم في الدم هو 8.5-10.2 ملغ / دل (2.1-2.5 مليمول / لتر).

قد يؤدي تناول الكثير من فيتامين (د) إلى إرتفاع في مستويات الكالسيوم في الدم، مما قد يسبب العديد من الأعراض الخطيرة.

3. الغثيان والقيء وضعف الشهية

هنالك علاقة وثيقة بين الإكثار من تناول فيتامين(د) وارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم. هذا يؤدي إلى الغثيان والقيء وضعف الشهية.

ومع ذلك، هذه الأعراض لا تظهر عند كل من تزيد عنده نسبة الكالسيوم في الدم.

في دراسة أجريت على 10 اشخاص قاموا بتناول فيتامين(د) بناء على ظهور نقص في الجسم، وبعد أخذهم جرعات زائدة من فيتامين (د)، ظهر على 4 منهم القيء والغثيان، وعلى 3 فقدان الشهية.

4. الام في المعدة، والإمساك أو الإسهال

يحصل الم المعدة والإمساك والإسهال في حال عدم تحمل الجهاز الهضمي الطعام فيه، أو متلازمة القولون العصبي وهو مصطلح يستعمل لوصف عدم ارتياح القولون.

ومع ذلك، فإنها يمكن أيضا أن تكون علامة على ارتفاع مستويات الكالسيوم الناجمة عن فيتامين (د).

قد تحدث هذه الأعراض عند الأشخاص الذين يتلقون جرعات عالية من فيتامين (د) لتعويض النقص، كما هو الحال مع الأعراض الأخرى.

في إحدى الدراسات التي أجريت على صبيين عانى احداهما من الام في المعدة والإمساك بعد تناول مكملات فيتامين (د) التي تم وصفها بشكل غير صحيح، في حين أن اخاه شهد ارتفاعا في مستويات الدم دون أي أعراض أخرى.

في دراسة حالة أخرى، طفل يبلغ من العمر 18 شهرا أعطي 50,000 وحدة من فيتامين (د) لمدة ثلاثة أشهر في حينها واجه الإسهال والام في المعدة وأعراض أخرى.

تم التغلب على هذه الأعراض بعد توقف الطفل عن تناول المكملات الغذائية.

5. ضعف الكتلة العظمية

لأن فيتامين (د) يلعب دورا هاما في امتصاص الكالسيوم والتمثيل الغذائي في العظام، وهذا يساعد في الحفاظ على عظام قوية.

ومع ذلك، فإن الإكثار من فيتامين (د) يمكن أيضا أن يكون ضارا لصحة العظام.

من ناحية أخرى، تعد وظائف فيتامين K2 هامة في الحفاظ على الكالسيوم في العظام والخروج من الدم. ويعتقد أن مستويات عالية جدا من فيتامين (د) قد تقلل من نشاط فيتامين k2.

لحماية نفسك من أمراض العظام، عليك تجنب الإكثار من تناول مكملات فيتامين (د)، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين K2، مثل الألبان واللحوم.

6. فشل كلوي

الإفراط في تناول فيتامين (د) يؤدي إلى إصابة الكلى.

في إحدى الدراسات لحالة، تم إدخال رجل إلى المستشفى بعد إصابته بالفشل الكلوي وارتفاع في مستوى الكالسيوم في الدم وأعراض أخرى حدثت بعد أن تلقى حقن فيتامين (د) الذي وصفه طبيبه.

هناك دراسة أجريت على 62 شخصا تلقوا جرعات عالية من فيتامين (د)، عانى كل شخص من الفشل الكلوي، سواء كان لديهم كلى سليمة أو أمراض الكلى القائمة.

يعالج الفشل الكلوي مع الترطيب عن طريق الفم أو عن طريق الوريد والأدوية.

ملخص: فيتامين (د) هو في غاية الأهمية للصحة العامة، لذلك عليك تناوله والحصول عليه بالمستويات المطلوبة، وعدم الإكثار منه للحد من خطر الإصابة بالاثار الجانبية التي تم ذكرها في المقال.

من قبل سارة الشلالدة - الأربعاء ، 14 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 6 مايو 2018