7 اعتقادات خاطئة شائعة حول السعرات الحرارية للرجيم

كل من يتبع حمية غذائية أو يحافظ على وزنه يقوم، عادة، بعدّ السعرات الحرارية في كل غذاء يأكله, ثم يقوم بحساب الكمية التي يجب استهلاكها, حرقها وزمن تناولها. هنالك العديد من المفاهيم والاعتقادات الخاطئة حول السعرات الحرارية للرجيم, كأساس الاختبار لكل حمية غذائية.

7 اعتقادات خاطئة شائعة حول السعرات الحرارية للرجيم

نعلم جميعا أنه من أجل تخفيض وزننا، يجب علينا تقليل عدد السعرات الحرارية التي نستهلكها. تعتبر هذه الفرضية صحيحة ولكنها غير دقيقة، إذ ان فقدان الوزن لا يعتمد فقط على خفض استهلاك السعرات الحرارية، انما يعتمد ايضا على عوامل اخرى مثل استهلاك البروتينات، الكربوهيدرات، الدهنيات، قائمة النظام الغذائي، ممارسة التمارين الرياضية، كما انه يعتمد على الجينات. على الرغم من ذلك، فان الانتباه الى مسألة السعرات الحرارية للرجيم لا يزال هو الأكثر أهمية عند محاولة انقاص الوزن، ولذلك يجب الانتباه الى بعض الاعتقادات الخاطئة الشائعة المرتبطة بمسألة السعرات الحرارية للريجيم.

اقرؤوا المزيد حول هذا الموضوع:
 وجبات خفيفة وصحية؟ اضغطوا هنا
ما هي فرصتكم للحفاظ على وزنكم؟ اخبروا انفسكم الان
 هل تبحث عن برنامج جديد لتخفيف الوزن أو الحفاظ عليه؟
 لمتابعة تغريداتنا على التويتر اضغطوا هنا!

الاعتقاد الأول: تناول وجبة الفطور يساهم في خفض الوزن

السعرات الحرارية هي سعرات حرارية، بغض النظر عن الوقت في اليوم الذي يتم تناولها فيه. وقد يساهم التخلي عن وجبة الفطور لدى بعض الاشخاص في التقليل من استهلاك السعرات الحرارية. اما لدى اخرين فيسبب اهمال وجبة مهمة كهذه الشعور بالجوع وتناول كمية من السعرات الحرارية تزيد عن الكمية المعتادة خلال اليوم. ومع ذلك، هنالك توافق في الاراء بشأن اهمية وجبة الفطور في النظام الغذائي الصحي، وذلك لانها تمد الجسم بالطاقة كما توفر السوائل التي فقدها الجسم خلال الليل.

الاعتقاد الثاني: يعاني البعض من السمنة بسبب قلة مسؤوليته في تنظيم غذائه

لا تعتبر السمنة المفرطة مسألة بسيطة، حيث انها ترتبط بالجينات، البنية النفسية وتفاعل الجسم مع ما يتم إدخاله إليه من الطعام. يتوفر الغذاء في كل مكان بكميات هائلة ومتنوعة. القاسم المشترك بين جميع الناس هو اهمية الحفاظ على نظام غذائي سليم، يشمل تجنب تناول الدهون المشبعة، ضمان استهلاك سليم ومعتدل للسعرات الحرارية مقارنة بالسعرات التي نحرقها، تناول الطعام في أوقات منتظمة والتشديد على تناول الفواكه والخضار، الفيتامينات والمعادن.

الاعتقاد الثالث: استهلاك أدنى كمية من السعرات الحرارية يطيل العمر

يعتبر هذا الاعتقاد خاطئا، إذ تشير الدراسات الى زيادة معدل الوفيات لدى الاشخاص النحيفين بشكل خاص. كما أشارت تلك الدراسات إلى أن الاشخاص الذين لديهم وزن متوسط هم، عادة، من يعيشون حياة أطول. كذلك، قد يؤدي استهلاك كميات قليلة من السعرات الحرارية الى نشوء مضاعفات خطيرة على مختلف أجهزة الجسم وأعضائه.

الاعتقاد الرابع: المواد الغذائية العضوية تحتوي على القليل من السعرات الحرارية

يعتبر هذا الاعتقاد خاطئا، إذ إن ظهور كلمة "عضوي" على ملصق طعام معين لا تدل على انه يحتوي على القليل من السعرات الحرارية. تعتبر الاغذية العضوية صحية جدا، ولكنها تتميز بطرق انتاجها وليس بعدد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها.

الاعتقاد الخامس: قد تؤدي ممارسة القليل من التمارين الرياضية إلى حدوث السمنة المفرطة

يعتبر هذا الاعتقاد خاطئا. فقد كشفت دراسة امريكية شاملة حدوث ارتفاع في معدل نشاط المواطن الامريكي اليومي مقارنة بفترة أوائل الثمانينات. ومع هذا، يعاني سكان الولايات المتحدة من ارتفاع معدلات السمنة الزائدة سنويا. كيف يتم تفسير هذا؟ تتعلق هذه المسألة بعدد السعرات الحرارية. فعلى سبيل المثال، كان معدل السعرات الحرارية للفطائر والكعك الامريكي يساوي 200 سعرة حرارية منذ ثلاثين عاما، اما اليوم فانها تحتوي على 600 سعرة حرارية! لا يرتبط فقدان الوزن بعدد السعرات الحرارية للرجيم التي يتم استهلاكها فقط او بممارسة التمارين الرياضية فقط، انما يجب دمج هذين العاملين معا. كذلك، يجب الانتباه الى عدد السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها مقارنة بالتي نحرقها يوميا.

الاعتقاد السادس: التفكير العميق يحرق السعرات الحرارية

على الرغم من حاجة الدماغ إلى مقدار كبير من الطاقة، وخاصة اثناء التفكير العميق، الا ان تأثيره على السعرات الحرارية للريجيم محدود للغاية. ولذلك، لا تعتمدوا في نظامكم الغذائي المقبل على ألعاب الشطرنج الصعبة.

الاعتقاد السابع: تحتوي المواد الغذائية قليلة الدسم على عدد أقل من السعرات الحرارية

يعتقد الكثير ان الاطعمة قليلة الدسم هي قليلة السعرات الحرارية أيضا. ولكن في الواقع، في معظم الحالات، يقوم منتجو المواد الغذائية قليلة الدسم بإضافة السكر من اجل تحسين المذاق أو مكونات كل منتج. ولذلك من المحتمل ان تحتوي المنتجات قليلة الدسم المختلفة على كمية اكبر من السعرات الحرارية مقارنة بالمنتجات العادية. وبالتالي ينصح دائما بفحص تلك القيم عند عملية الشراء.

من قبل شروق المالكي - الأحد,21يوليو2013
آخر تعديل - الخميس,2يناير2014