فرط سكر الدم

Hyperglycemia

محتويات الصفحة

تسبق مرض السُّكَّري نوع 2، حالة بدون أعراض من " فَرْطِ سُكَّرِ الدَّم " (Hyperglycemia)، والتي قد تستمر عدة سنوات. في هذه الحالة السابقة للسكري، تكون درجات الجلوكوز في الدم بعد الأكل، أعلى بقليل من الوضع الطبيعي، ويكون معدلها سليمًا عند الصوم.

تؤدي العديد من الاختلالات في إفراز الأنسولين وعمله، لتطور فرط سكر الدم وللسكري بشكل تدريجي. تربط العديد من الأبحاث بين درجات الجلوكوز المرتفعة وغير المستقرة، وبين ظهور المضاعفات المتأخرة للسكري ودرجة انتشارها.

إنه بالرغم من الانتشار الكبير لمضاعفات الأوعية الدموية، بين مرضى السكري غير المتزنين، إلا أن ثلث مرضى السكري مع مرض غير متزن، لا يبدون أي مضاعفات ظاهرة للعيان، بالرغم من إصابتهم لعدة سنين بالمرض، وتواجد درجات جلوكوز غير مستقرة لديهم.

يتعلق التعقيد الأبرز للسكري نوع 1 بمضاعفات في الأوعية المجهرية (الدقيقة). تكون كل أمراض القلب والأوعية الدموية، كأمراض الشرايين التاجية، حدث دماغي وأمراض أوعية دموية محيطية، أكثر انتشارًا بين مرضى السكري نوع 2. تشكل عوامل الخطر التقليدية عاملاً هامًّا لتوقع المرض القلبي - الوعائي، ولكنها لا تفسر بشكل كامل، سبب فرط الخطر. تكون للمرض، على خلفية السكري، عوامل خطورة معينة، تتعلق بحالة السكري نفسها، أي يكون فرط سكر الدم عاملاً أساسيًّا لتطور إصابة في العين، الكلية والأعصاب.

لا يزال تأثير فرط سكر الدم على تضرر الأوعية الدموية، وتحفيز أمراض القلب، أمرًا مبهمًا وغير مفهوم، وذلك لكون علاج فرط سكر الدم بالأدوية لا يقلل دائمًا من خطر الإصابة بأمراض القلب.

لا يمكن التغاضي عن كون فرط سكر الدم عامل خطر قلبي - وعائي، حيث لا يوجد شك بعلاقة الفرط بأمراض القلب (قلبي - وعائي) لدى مرضى السكري، والأشخاص غير المصابين بالسكري، لكن الآلية التي يؤثر بها فرط سكر الدم على تطور الأمراض القلبية - الوعائية، لا تزال غير مفهومة بالقدر الكافي.

يؤدي فرط سكر الدم لانخفاض في متوسط العمر، بسبب زيادة الوفاة العامة والوفاة بأمراض قلبية - وعائية. لقد تم إثبات العلاقة بين فرط سكر الدم وبين معدلات الوفاة المرتفعة، حيث وجد أن علاج فرط سكر الدم خلال التواجد في غرفة طوارئ التنفس والقلب، يقلل من معدلات الوفاة بنسبة 40%.

يحاول مرضى فرط سكر الدم، في الحالات الحادة وفي الحياة اليومية، المحافظة على درجات جلوكوز قريبة قدر الإمكان من المعدلات السليمة.