الحساسية المفرطة

Anaphylaxis

محتويات الصفحة

الحساسية المفرطة هي رد فعل تحسسي شديد قد يهدد الحياة، حيث يمكن أن يحدث في غضون ثوان أو دقائق من التعرض لشيء لديك حساسية تجاهه، مثل: الفول السوداني، أو لسعات النحل.

تتسبب الحساسية المفرطة في إطلاق الجهاز المناعي لفيض من المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب لك الصدمة، حيث ينخفض ضغط الدم فجأة وتتضيق الممرات الهوائية مما يعيق التنفس. 

تتطلب الحساسية المفرطة حقنة الإبينفرين (Epinephrine) ومتابعة في غرفة الطوارئ، وإذا لم يكن لديك إبينفرين فأنت بحاجة للذهاب إلى غرفة الطوارئ على الفور، حيث إذا لم يتم علاج الحساسية المفرطة على الفور فقد تكون قاتلة.

أعراض الحساسية المفرطة

تشمل الأعراض ما يأتي:

  • أعراض في الجلد: يتم ظهور طفح جلدي، واحمرار، وتورم، ووذمة، وشعور بالحكة والحرارة.
  • أعراض في الأغشية المخاطية: يكون هناك سيلان الأنف، والعطس، وحكة في العينين والحلق والأنف، واحمرار في الملتحمة، واحتقان الأنف.
  • أعراض في الجهاز التنفسي: قد تشكو من السعال، والبلغم، وصعوبة في التنفس، وصوت صفير، وبحة، واختناق.
  • أعراض في الجهاز الهضمي: تشكو من آلام في البطن، وإسهال، وتقيؤ، وغثيان.
  • أعراض في الجهاز التناسلي: تشكو من آلام في أسفل البطن.
  • أعراض في نظام الأوعية الدموية: تشكو من ضعف، ودوار، وهبوط في ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، وفقدان الوعي.
  • أعراض في الجهاز العصبي: تشكو من صداع، وتشنجات.

إن الأعراض الحادة والشديدة في إحدى هذه الأنظمة الحيوية يمكن أن تؤدي إلى الموت.

أسباب وعوامل خطر الحساسية المفرطة

تشمل أبرز أسباب وعوامل خطر الحساسية المفرطة ما يأتي:

1. أسباب الحساسية المفرطة للأطفال

تشمل أبرز الأطعمة التي يمكن أن تُسبب الحساسية للأطفال ما يأتي:

  • الفول السوداني.
  • المحار.
  • السمك.
  • اللبن.
  • البيض.
  • الصويا.
  • القمح.

2. أسباب الحساسية المفرطة للبالغين

تشمل أبرز الأطعمة التي تسبب الحساسية المفرطة للبالغين ما يأتي:

  • المحار.
  • المكسرات، مثل: الجوز، والبندق، والكاجو، والفستق، والصنوبر، واللوز.
  • الفول السوداني.

3. الأدوية التي تُسبب الحساسية المفرطة

تشمل أبرز الأدوية التي تُسبب الحساسية ما يأتي:

  • البنسلين (Penicillin).
  • مرخيات العضلات، مثل: تلك المستخدمة في التخدير.
  • الأسبرين (Aspirin) والآيبوبروفين (Ibuprofen) ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى (Nonsteroidal anti - inflammatory drugs)
  • الأدوية المضادة للتشنج.

4. أسباب أخرى

يمكن أيضًا أن تحدث الحساسية المفرطة من خلال بعض الأشياء الأخرى، لكن هذه ليست شائعة وتشمل:

  • عشبة الرجيد، والعشب، وحبوب لقاح الأشجار.
  • لسعات أو لدغات من النحل والدبابير والنمل الناري.
  • اللاتكس الموجود في قفازات المستشفى، والبالونات، والأربطة المطاطية.

5. عوامل الخطر

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • الحساسية المفرطة السابقة

إذا كنت قد عانيت من الحساسية المفرطة مرة واحدة فإن خطر إصابتك برد الفعل الخطير هذا يزيد، وقد تكون ردود الفعل المستقبلية أكثر حدة من رد الفعل الأول.

  • الحساسية أو الربو

الأشخاص الذين يعانون من أي من الحالتين معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بالحساسية المفرطة.

  • عوامل أخرى

وتشمل أمراض القلب، والتراكم غير المنتظم لنوع معين من خلايا الدم البيضاء.

مضاعفات الحساسية المفرطة

يمكن أن تكون ردة فعل الحساسية المفرطة مهددة للحياة، حيث يمكن أن توقف التنفس أو دقات القلب.

تشخيص الحساسية المفرطة

تشمل أبرز طرق التشخيص ما يأتي:

  • قد يطرح عليك مزود الخدمة أسئلة حول ردود الفعل التحسسية السابقة، بما في ذلك ما إذا كنت قد تفاعلت مع:
    • أطعمة معينة.
    • أدوية.
    • اللاتكس.
    • لدغات الحشرات.
  • قد تخضع لفحص دم لقياس كمية إنزيم معين يسمى تريبتاز (Tryptase) يزيد في الدم بعد من وقت التحسس إلى ثلاث ساعات بعد الحساسية المفرطة.
  • قد يتم إجراء اختبار الجلد لمعرفة سبب الحساسية المفرطة.

علاج الحساسية المفرطة

يشمل العلاج الطارئ للشخص المصاب برد فعل تحسسي شديد حقن الأدرينالين (Adrenaline) أو الإبنفرين، حيث قد يساعد العلاج من خلال أنه:

  • يتسبب في انقباض الأوعية الدموية، وتقليل التورم، والمساعدة في زيادة ضغط الدم.
  • يريح العضلات حول الرئتين.
  • يحد من التفاعل عن طريق منع إطلاق الجسم للمواد الكيميائية الإضافية.

يستجيب معظم الأشخاص لهذا العلاج جيدًا وعادةً تبدأ الأعراض في التلاشي على الفور، لكن إذا لم يكن هناك تحسن فوري سيحتاج الشخص إلى جرعة أخرى بعد 10 دقائق.

وفي بعض الأحيان تعود أعراض رد الفعل بعد أن تهدأ عندها قد يحتاج الشخص إلى البقاء تحت المراقبة في المستشفى لمدة 24 ساعة، وإذا كان رد الفعل التحسسي أقل حدة فيجوز للطبيب إعطاء حقن الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid) أو مضادات الهيستامين (Antihistamine).

الوقاية من الحساسية المفرطة

أفضل طريقة للوقاية من الحساسية المفرطة هي الابتعاد عن المواد التي تسبب الحساسية، وتشمل طرق الوقاية الأخرى ما يأتي:

1. ارتداء قلادة أو سوار يشير بوجود حساسية

حيث قد تشير القلادة أو السوار بمثابة تنبيه طبي لمعرفة أن لديك حساسية تجاه أدوية معينة أو مواد أخرى.

2. الاحتفاظ بمجموعة أدوات الطوارئ مع الأدوية الموصوفة

حيث يجب توفير حقنة إبينيفرين، وتحقق من تاريخ انتهاء صلاحية أدويتك، وتأكد من إعادة ملء الوصفة الطبية قبل انتهاء صلاحيتها.

3. إخبار مقدمي الرعاية الصحية بالأدوية التي تتحسس منها

تأكد من تنبيه جميع مقدمي الخدمة لديك إلى ردود الفعل الدوائية التي تعرضت لها.

4. الحذر عند التعامل مع الحشرات اللاذعة

إذا كنت تعاني من حساسية من الحشرات اللاذعة فتوخى الحذر عند التعامل معها عن طريق:

  • ارتدِ قمصان وسراويل بأكمام طويلة.
  • لا تمشي حافي القدمين على العشب.
  • لا ترتدي الألوان الزاهية.
  • لا تشرب من علب الصودا المفتوحة في الهواء الطلق.
  • حافظ على هدوئك عندما تكون بالقرب من حشرة لاذعة.
  • ابتعد ببطء ولا تصفع الحشرة.

6. معرفة مكونات الأطعمة التي تشتريها

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه بعض الأطعمة فاقرأ بعناية ملصقات جميع الأطعمة التي تشتريها وتتناولها، حيث يمكن أن تتغير عمليات التصنيع لذلك من المهم إعادة التحقق دوريًا من ملصقات الأطعمة التي تتناولها عادة.