أسباب الصداع في رمضان

الصداع في رمضان

الصداع في رمضان

في بداية رمضان قد تؤدي معظم التغييرات الفيزيولوجية إلى الصداع، ولكن مع تتابع أيام الشهر الكريم يعتاد الجسم على الوضعية الجديدة ليصبح الصوم كله فائدة للروح والبدن!

درجات الحرارة المرتفعة

درجات الحرارة المرتفعة

يتزامن حلول شهر رمضان الكريم هذا العام مع اكثر اشهر الصيف حرارة. درجات الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس الحارقة، وطول ساعات الصوم إضافة إلى فقدان كمية كبيرة من السوائل والمعادن بسبب الحرارة، جميع هذه الامور قد تسبب الارهاق والصداع.

نقص السكر في الدم

نقص السكر في الدم

إن نقص السكر وإنخفاض مستواه عن المعدل الطبيعي، يسبب الصداع والارهاق الشديد. كما وأن خلايا الدماغ بحاجة إلى السكر بشكل دائم، والنقص المفاجىء في كمية السكر في الدماغ، قد يؤدي الى الصداع، الذي غالبًا ما يشتد في الساعات الاخيرة من النهار.

نقص السوائل

نقص السوائل

من أسباب الصداع الشائعة، نقص السوائل في الجسم. حيث أننا نفقد كمية كبيرة من الماء من خلال التعرق والتبول، وتختلف هذه الكمية اعتماداً على المجهود البدني الذي نبذله.

 

نقص مادة الكافيين

نقص مادة الكافيين

إن انقطاع مادة الكافيين عن الجسم، بسبب الامتناع عن شرب القهوة، الشاي والشكولاتة وغيرها من المشروبات والماكولات التي تحتوي على مادة الكافيين التي اعتدنا على تناولها خلال النهار، قد تسبب الصداع.

اختلال في النظام الغذائي

اختلال في النظام الغذائي

قد ينجم الصداع عن اختلال في النظام الغذائي، بسبب تغيير مواعيد الوجبات وتغيير الاطعمة التي نتناولها.

تغييرات في نمط النوم

تغييرات في نمط النوم

التغييرات في نمط النوم والاستيقاظ، ففي شهر رمضان تكثر السهرات وتتغيير مواعيد النوم، وبالتالي تقل ساعات النوم، مما يسبب الصداع.

الاجهاد

الاجهاد

الإجهاد من الصيام بحد ذاته، كثرة العمل والتوتر، جميع هذه الامور قد تحفز الإصابة بالصداع.

انسحاب النيكوتين من الجسم

انسحاب النيكوتين من الجسم

نقص كمية النيكوتين في الدم، بسبب التوقف عن التدخين في ساعات النهار، قد يؤدي لحدوث الصداع، الذي قد يزول مع الوقت، عند تعود الجسم على الانسحاب.

من قبل منى خير