شاهدوا بالصور: مرضى السكري ورمضان

مرض السكري والصيام

مرض السكري والصيام

علاقة مرض السكري والصيام ليست مفهومة ضمنًا، فلا يوجد جواب قاطع حول إمكانية الصوم، وعلى مريض السكري أن يُقيّم حالته قبل رمضان بواسطة التحاليل واستشارة الطبيب فيما إذا كان وضعه يسمح بالصوم أو لا، في هذا العرض المرئي جمعنا لكم بعض النصائح لمريض السكري الذي ينوي بالفعل صيام رمضان وذلك لتجنب المشاكل والمضاعفات المفترضة أن تحدث.

استشارة الطبيب

استشارة الطبيب

ينبغي على مريض السكري الذي ينوي الصيام أن يقوم باستشارة الطبيب المعالج حول كيفية التصرف ومدى توافق العلاج والتوصيات مع فترة الصيام، من أجل تحديد كميات الطعام المسموح بها، ووضع خطة علاجية بالإنسولين والأدوية الفموية.

فحص نسبة السكر بانتظام

فحص نسبة السكر بانتظام

بسبب التغييرات في عدد ومواعيد الوجبات وطبيعة الغذاء في رمضان هنالك حاجة لإجراء الفحص الذاتي للسكر بوتيرة أعلى في رمضان، من المحبذ فحص نسبة السكر قبل كل وجبة وكذلك بعدها بساعتين من أجل التأكد من أن النظام الغذائي والدوائي المتبع يُلائم المريض، ويجدر مراجعة الطبيب المعالج في حال حدث ارتفاع أو هبوط في مستويات السكر في الدم.

المعدات الطبية

المعدات الطبية

يجب الاهتمام مسبقًا بأن تكون الأجهزة الطبية كمضخات الأنسولين وأجهزة فحص نسبة السكر في الدم سليمة، كما يجب أن يكون لدى المريض مخزون كافٍ من الأدوية، والحقن، والحلويات الحامضة في حال هبوط نسبة السكر في الدم، ومن المهم أن يكون هنالك شخص آخر يُرافق المريض ملم بكيفية التصرف عند حدوث حالة طارئة.

علاج حالات هبوط السكر

علاج حالات هبوط السكر

يجب فحص نسبة السكر عند الشعور بهبوط السكر في الدم عند الشعور بالتعب، والدوخة، والجوع، والصداع، والتوتر، والرجفة، والعرق، وزيادة معدل ضربات القلب، إذا انخفض مستوى السكر لأقل من 70 ملليغرام/ ديسيلتر يجب تناول 15 غرام من الغلوكوزعن طريق عن طريق شرب كوب من العصير، وبعدها إعادة الفحص في حال كان مستوى السكر أقل من 100 ملليغرام/ ديسيلتر يُمكن تناول وجبة معتدلة.

ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

يُفضل ممارسة التمارين الرياضية بعد تناول وجبة الإفطار بساعة أو اثنتين، وينبغي أن يتم هذا بالطبع في حدود المعقول وعدم ممارسة تمارين أو نشاطات رياضية مجهدة، أما الرياضة خلال ساعات الصيام فهي غير محبذة إطلاقًا، ومن المفضل تجنبها.

شرب السوائل الصحية

شرب السوائل الصحية

يُوصى بشرب 8 - 10 أكواب من الماء يوميًا، وينبغي تجنب السوائل التي تُسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، مثل: العصير المحلاة، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة والمشروبات الساخنة المحلاة بالسكر خصوصًا عند مرضى مرض السكري والصيام.

التغذية السليمة

التغذية السليمة

بعد نهاية موضوع مرض السكري والصيام يجب التقيد بهذه التعليمات:

  • تناول وجبة خفيفة بين الإفطار والسحور للوصول إلى توازن غذائي بين الوجبتين.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الطعام خلال وجبة الإفطار، حتى لا ترتفع نسبة السكر بصورة حادة، كما أنه يجب تحديد كمية النشويات.
  • توازن وجبة السحور، وتجنب السعرات الحرارية المرتفعة، والزيوت والدهون، والأطعمة المالحة، والأطعمة الغنية بالسكريات.
من قبل منى خير