الجوع والعطش في رمضان - وجبة السحور

تجنب الجوع والعطش في رمضان

تجنب الجوع والعطش في رمضان

يعتبر صيام شهر رمضان بساعاته الطويلة وفي فصل الصيف أمراً منهكاً للعديد من الأشخاص، إلا أن اتباع بعض النصائح والأسس من شأنه أن يساعد في اجتياز ساعات الصيام بسهولة وسلاسة وتجنب الجوع أيضاً. نقدم لكم أهم النصائح التي من الممكن أن تجنبكم الشعور بالجوع من خلال العرض المرئي التالي.

 

وجبة السحور

وجبة السحور

عدم تخطي وجبة السحور حيث تعتبر الوجبة الرئيسية التي تساعد الصائم في تحمل ساعات الصوم الطويلة، فهي تعتبر بديلاً لوجبة الإفطار الأساسية لذا يجب أن تحتوي على المكونات الأساسية التي تحتويها وجبة الإفطار والتي تشمل:

  •  الخبز الذي يحتوي على نخالة القمح والذي يساهم في الشعور بالشبع لوقت أطول، لأن هضمه يحتاج إلى مدة زمنية أطول
  •  الاطعمة الغنية بالبروتينات مثل الحليب والبيض
  •  الخضار
  •  الفاكهة المجففة
    والابتعاد عن الوجبات السريعة في السحور الغنية بالدهنيات.
تأخير وجبة السحور

تأخير وجبة السحور

تأخير وجبة السحور: يفضل دائما تأخير موعد وجبة السحور قدر الإمكان، من اجل تقليل الفترة الزمنية التي يمتنع فيها الشخص عن الطعام والشراب. وتذكر شرب الماء، بحيث تكون كمية المياه المستهلكة من فترة وجبة الإفطار وحتى وجبة السحور من لترين إلى ثلاثة لترات او ما يعادل 10 كؤوس من الماء.

 

التوابل والبهارات

التوابل والبهارات

تجنب تناول البهارات والتوابل والموالح خلال فترة الإفطار والسحور بوجه خاص، حيث تزيد هذه الأطعمة من شعورك بالعطش خلال ساعات الصيام، وترفع من حاجة الجسم للمياه، مما يزيد من شعورك بالتعب والضعف.

 

الفواكه المجففة

الفواكه المجففة

تناول الفواكه المجففة بدلاً من الحلويات الدسمة الغنية بالسكريات، إذ ان الحلويات والسكريات البسيطة قد تزيد من شعورك بالعطش خلال الصيام، بينما تمدك الفواكه المجففة بالألياف الغذائية والمياه والفيتامينات التي تساعدك على تحمل الصيام وتقلل الشعور بالعطش.

 

الكافيين

الكافيين

محاولة تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة ومشروبات الطافة، وذلك لاعتباره من أحد المواد المدرة للبول، مما يزيد بشعورك في العطش أثناء الصيام. لذا من المحبذ استبدالها بأنواع مختلفة مثل العصير الطبيعي. 

 

الابتعاد عن التدخين

الابتعاد عن التدخين

كما ويجب الامتناع عن التدخين والابتعاد عن منتجات النيكوتين، وذلك لانها ترفع خطر الإصابة بجفاف الفم، وتزيد من الشعور بالعطش، وذلك إلى جانب الأضرار الصحية الكثيرة الناجمة عن التدخين بأنواعه المختلفة.

 

تناول البروتينات والألياف

تناول البروتينات والألياف

التركيز على تناول البروتينات والألياف الغذائية، حيث تساعد في زيادة شعورك بالشبع لفترة أطول، وتقليل شعورك بالجوع أثناء ساعات الصيام الطويلة، وذلك يعود إلى طول الفترة المستغرقة لهضمهم.

 

من قبل منى خير