هبوط الرحم

Uterine prolapsed
محتويات الصفحة

إن تدلي أو هبوط الرحم ، هو مشكلة شائعة يزداد انتشارها مع التقدم في العمر. يظهر هبوط الرحم لدى نصف النساء اللواتي أنجبن، بدرجات مختلفة من الخطورة. ولدى حوالي 10 ٪ منهن يكون مصحوبًا بأعراض.

يحدث هبوط الرحم عندما يخرج الرحم من مكانه الطبيعي ويهبط إلى الأسفل،  نتيجة خلل في وظيفة الأربطة التي تدعم الرحم وتحافظ على موقعة التشريحي في الحوض، والتي تشكل جزءًا من قاع الحوض.

 باختصار، إن الزيادة في متوسط ​​العمر، والرغبة في تحسين جودة الحياة تؤكد على ضرورة إيجاد حل لظاهرة هبوط الرحم الشائعة. هناك علاجات متنوعة وواسعة، وبعد اجراء التقييم السريري الدقيق وإجراء الفحوصات المساعدة، يجب ملاءمة أفضل علاج للمريضة.

أعراض هبوط الرحم

تعتمد الأعراض السريرية لهبوط الرحم على شدة التدلي، الشعور بكتلة في المَهْبِل والتي قد تبرز خارج الفتحة، شعور بعدم الراحة، الامتلاء، ضغط واضطراب عند الجماع.

عادة ما يحدث هبوط الرحم بالتوازي مع هبوط المثانة، بدرجات خطورة متفاوتة. وتتضمن الأعراض في هذه الحالة، صعوبة في التبول، والشعور بأن إفراغ المثانة ليس كاملاً.

أسباب وعوامل خطر هبوط الرحم

إن قاع الحوض هو عضو موجود في الجزء السفلي من البطن، ويتألف من عضلات وأربطة. يتواجد على قاع الحوض، بحسب الترتيب من الأمام إلى الخلف: المثانة, الرحم, المَهْبِل بقسمه العلوي، والمستقيم. ويتولى قاع الحوض وظيفة دعم هذه الأعضاء ومنع هبوطها.

إن الولادة عن طريق المَهْبِل، خاصة لدى إنجاب أطفال كبار الحجم نسبيًّا، ونقص هرمون الاستروجين (كما هو الحال في سن اليأس)، وعوامل وراثية، والقيام بمهام تنطوي على رفع أحمال ثقيلة، تسبب الضرر لقاع الحوض. ويمكن للضرر المتراكم أن يؤدي إلى هبوط الرحم وهبوط جدران المهبل.

علاج هبوط الرحم

يمكن أن يكون عاديًّا (محافظًا) أو جراحيًّا، وهو ملائم للمريضة وفقًا لعمرها, شدة الهبوط، وهبوط أو عدم هبوط المثانة و/أو المستقيم.

 - يرتكز العلاج العادي على ما يلي:
أ. تدريب عضلات قاع الحوض بمساعدة التحفيز الكهربائي وردود الفعل. خلال 6 – 8 لقاءات، يمكن تعلم تحديد وتفعيل قاع الحوض. ويناسب هذا العلاج الهبوط الخفيف والمتوسط في بعض الحالات. ويعتمد النجاح على الممارسة المستمرة والتمرين اليومي.

ب. ملاءمة جهاز للمهبل (Pessaries) من بين أنواع وأحجام مختلفة. يوضع هذا الجهاز في داخل المهبل ليدعم الرحم وجدران المهبل.

بهذا يتم تفادي إجراء العملية الجراحية، ولكنه يتطلب مراقبة طبية دقيقة، وقد يسبب الانزعاج بسبب وجود جسم غريب في المهبل.

يمكن إجراء عملية جراحية من خلال المهبل أو من خلال جدار البطن. هناك أنواع مختلفة من العمليات الجراحية. لا توجد عملية واحدة ملائمة لجميع النساء. ويستند اختيار العملية المناسبة إلى معطيات محددة مثل: سن المرأة، وضعها الصحي، شدة الهبوط، وجود/ عدم وجود هبوط بجدران المهبل، المشاكل الصحية النسائية الأخرى، رغبة في الحفاظ على الخصوبة.