أعراض الزهايمر المثيرة للقلق

ما هي أعراض الزهايمر المثيرة للقلق والمميزة؟ وما هي الأمور التي من المهم أن تعرفها عن الزهايمر؟ كل ما أنت بحاجة لمعرفته في المقال الآتي.

أعراض الزهايمر المثيرة للقلق

مرض الزهايمر هو مرض خطير يهاجم خلايا المخ ويسبب فقدان الذاكرة والقدرات المعرفية، وفي مراحل المرض المتقدمة يؤثر المرض كثيرًا على الأنشطة اليومية، ويحتاج المريض عندها لرعاية خاصة.

تعرف على أبرز أعراض الزهايمر المثيرة للقلق والعلامات التحذيرية التي تشير إلى الإصابة به في ما يأتي: 

أعراض الزهايمر المثيرة للقلق

مرض الزهايمر ليس جزءًا من عملية الشيخوخة الطبيعية، إذا كان أحباؤكم يعانون من بعض هذه الأعراض والتي تتميز بكونها أعراض الزهايمر المثيرة للقلق يوصى بالتوجه إلى الطبيب على الفور:

1. فقدان الذاكرة الذي يؤثر على الأداء اليومي

هذا طبيعي تمامًا في كل جيل أن ننسى الأشياء وخاصة إذا كان ذهننا مشغولًا كثيرًا، ولكن عندما نهدأ فإننا نتذكر عادة الأشياء التي نسيناها.

القاعدة تقول إذا تذكرت أنك نسيت شيئًا فوضعك طبيعي، ولكن عندما ينسى الشخص الأشياء ولا يعلم أنه نسيها ويواصل التصرف بشكل طبيعي فإن ذلك قد يشير لوجود شيء غير طبيعي.

2. صعوبة أداء المهام المعروفة

المهام السهلة واليومية يمكن أن تصبح مستحيلة بالنسبة لمريض الزهايمر حتى إعداد كوب من الشاي.

في المراحل الأولى من المرض ينسى مريض الزهايمر كمية السكر التي يحبها، ولاحقًا قد ينسى تمامًا كيفية إعداد كوب من الشاي، من أين يبدأ في ذلك وهكذا.

هذا مثال واحد على الحالات التي يجد فيها المرضى صعوبة في بداية المرض في أداء المهام اليومية وينسون التفاصيل المرتبطة بها.

3. مشاكل في اللغة

دماغنا هو كالقاموس الذي نستخرج منه الكلمات لتشكيل جملة كاملة، مرض الزهايمر أشبه بتمزق صفحات من القاموس.

وبالتالي فإن الثروة اللغوية تتضاءل والكلمات التي كانت مفهومة في الماضي، لا تعد مفهومة أو ينسى معناها تدريجيًا وهذه من أعراض الزهايمر المثيرة للقلق والخطيرة جدًا.

4. التيه في الزمان والمكان

مريض الزهايمر يمكنه المشي في الشارع الذي عاش فيه لسنوات عديدة لكنه لا يعرف أو يميز أين هو أو كيف وصل إلى هناك وكيف يعود.

5. انخفاض القدرة على الحكم

كلنا نخطئ أخطاء صغيرة في الحكم، مثل: نسيان المظلة في يوم ماطر، ولكن مريض الزهايمر قد يرتدي ملابس الشتاء الدافئة في الصيف مثلًا، أو يرتدي الملابس الداخلية فوق الثياب ولا يشعر بخطأ في ذلك.

6. مشاكل في التفكير البسيط

المسائل البسيطة في الرياضيات قد تكون مستحيلة تقريبًا للحل لدى مرضى الزهايمر، وحتى عمليات الجمع والطرح السهلة جدًا.

7. نسيان مكان الأشياء

مريض الزهايمر يميل إلى الارتباك والخلط ووضع الأشياء في غير مكانها، وكثيرًا ما يتهم أفراد الأسرة ومقدمي الرعاية المرضى بالسرقة على الرغم من أن ذلك ليس صحيحًا.

8. تغيرات في الحالة المزاجية أو السلوك

المصابون بأعراض الزهايمر يتعرضون لتغيرات سريعة وحادة في الحالة المزاجية أو السلوك دون أسباب واضحة.

9. التغييرات في الشخصية

شخصيتنا تكون عادة ثابتة طوال الحياة ولكن عند الإصابة بالزهايمر، فإن الشخصية قد تتغير تدريجيًا أو فجأة السعيد قد يتحول إلى عصبي والواثق من نفسه قد يصبح متشكك وقلق، وهكذا.

10. فقدان الاهتمام

الأشخاص الذين يعانون من أعراض الزهايمر المثيرة للقلق يميلون في كثير من الأحيان لفقدان الاهتمام بالأشياء التي كانت تسبب لهم السعادة في الماضي.

الهوايات القديمة تصبح فجأة مملة والأهداف المختلفة والأحلام أو الطموحات تفقد الكثير من قيمتها الأصلية.

معلومات هامة عن الزهايمر

إليك مجموعة من المعلومات الهامة حول مرض الزهايمر في ما يأتي:

  • قد يصاب مرضى الزهايمر بالإضافة لأعراض الزهايمر المثيرة للقلق والمذكورة سابقًا بالاكتئاب ويتلقون أدوية تخفف من أعراض الاكتئاب التي تظهر بسبب الارتباك والعجز الذي يسببه المرض، ويتفشى عادة مرض الزهايمر في سن متقدمة جداً.
  • تزيد فرص الإصابة بمرض الزهايمر بشكل كبير بعد سن الـ 65، ومع ذلك قد تكون هناك بدايات لمرض الزهايمر في سن مبكرة، ولكن هذا ليس فقدان ذاكرة مرتبط بالشيخوخة الطبيعية.
  • يعد فقدان الذاكرة المزمن هو عادة أول دليل على الإصابة بهذا المرض، على الرغم من أن أعراض الزهايمر الأولية يمكن أن تتغير من شخص لاخر.
  • يظهر مرضى الزهايمر غالبًا تغيرات شديدة في السلوك، فهم يصبحون غير قادرين على رعاية أنفسهم في كثير من الحالات وحتى أنهم لا يميزون بين الأشخاص.
  • قد يفقدون تدريجيًا القدرة على الاستمتاع بأشياء لطالما أحبوا القيام بها، وللأسف الشديد الكثير منهم يفقدون حتى القدرة على تمييز أحبائهم.
  • يحاول الكثير من العلماء حول العالم بذل جهود كبيرة لدراسة مرض الزهايمر لإيجاد علاج تام أو مخفف لأعراض الزهايمر المثيرة للقلق.
  • لا يوجد حاليًا أي علاج فعال لمرض الزهايمر، الأمر الذي يؤدي في معظم الحالات إلى الوفاة المبكرة، ويعد مرض الزهايمر حاليًا مرضًا شائعًا جدًا وليس نادرًا كما يعتقد كثر.
  • يسبب هذا المرض ضررًا كبيرًا على حياة المريض، وكذلك تتضرر عائلته التي تضطر لمواجهة القسوة البطيئة والصعبة للمرض.
  • يبدو في بعض الأحيان أنه في المراحل المبكرة من مرض الزهايمر هذه ليست مشكلة خاصة ولذلك تميل الكثير من الأسر لعلاج أحبائها المرضى بأنفسهم، ولكن وعلى المدى البعيد، يكشف أنه من الصعب أو من المستحيل التعامل مع هذا المرض ضمن إطار العائلة ويجب فحص إمكانية تلقي مساعدة للعلاج في الخارج.

اقرؤوا أيضًا...

من قبل ويب طب - الخميس ، 10 أبريل 2014
آخر تعديل - السبت ، 7 أغسطس 2021