أعراض تدل على تضرر رئتيك

تلعب الرئتان دوراً هاماً في جسم الإنسان وبقاءه على قيد الحياة، لذا من المهم الحفاظ على صحتهما ومعرفة الاعراض والعلامات التي تشير إلى تضررها.

أعراض تدل على تضرر رئتيك

عملية التنفس التي تقوم بها رئتيك تعد المفتاح لبقائك على قيد الحياة، ومع ذلك يعاني العديد من مشاكل في رئتيهم، لذا نقدم لك أهم العلامات والأعراض التي تشير إلى تضرر الرئتين بهدف رعايتهم قدر الإمكان.

دور الرئتان الهام في الجسم

كما ذكرنا للرئتين دوراً هاماً في الجسم، فهي تقوم:

  • تأخذ الأكسيجن وتمرره عبر مجرى الدم
  • من خلال ذلك، يتم نقل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة
  • عند الشهيق، تقوم الرئتين في التخلص من ثاني أكسيد الكربون.

لكن للأسف تصاب الرئتان بعدد من الأمراض المختلفة، التي تؤثر على عملها ووظائفها، مثل الإصابة بالالتهاب الرئوي، الربو والسل.

يعتبر المدخنين وأولئك الذين يتعرضون للتدخين السلبي أو استنشاق المواد الكيميائية الضارة أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الرئة المختلفة.

أهم علامات وأعراض تضرر الرئة

للتقليل من خطر تضرر الرئتين، عليك معرفة الأعراض والعلامات المرتبطة بذلك، والتي تشمل:

1- السعال المستمر

يعمل السعال بشكل أساسي على مساعدة الجسم في التخلص من المخاط والبلغم المتواجد في الشعب الهوائية بهدف حمايتها.

لكن السعال المستمر والمزمن قد يكون مؤشراً على وجود مشكلة ما في الرئتين.

يجب استشارة الطبيب إن لاحظت أن هذا السعال لا يزول، وذلك بهدف تحديد الأسباب الكامنة وراءه.

جدير بالذكر أن هذا السعال يصاحبه ألم في الصدر، الذي من شأنه أن يمتد إلى الأكتاف والذراعين.

2- صعوبة التنفس

إن لاحظت إنك تواجه صعوبة في التنفس حتى دون ممارستك للرياضة أو أي مجهود بدني، من الضروري أن تراقب نفسك وتستشير الطبيب.

ضيق التنفس وسرعته والإجهاد المرتبط به، يحدث عندما يكون على رئتيك ان تعمل بطاقة أكبر لتحريك الهواء من الداخل إلى الخارج والعكس أيضاً.

قد يكون هناك أمر ما يسبب إغلاق الشعب الهوائية بشكل جزئي ويسبب صعوبة التنفس التي تعاني منها.

3- زيادة المخاط

عادة ما يترافق السعال مع وجود المخاط والبلغم.

فالمخاط يعمل على منع الجراثيم المختلفة من الوصول إلى الرئتين، ولكن عندما يبدأ جسمك بإنتاج المزيد من المخاط دون إصابتك بالبرد أو الزكام، فقد يكون ذلك مؤشراً على وجود مشكلة في الرئتين.

في هذه الحالة، تلاحظ تغيير لون وسماكة وحتى رائحة المخاط، وقد يكون الأمر أكثر خطورة في حال امتزاج المخاط والبلغم مع الدم.

4- صفير الصدر

والمقصود هنا صفير الصدر المزمن.

صفير الصدر عادة ما يكون مؤشراً على تضييق الشعب الهوائية، والصفير المزمن قد يكون عرضاً للإصابة بالربو أو نفاخ الرئتين (emphysema) أو حتى الإصابة بسرطان الرئة.

من الضروري استشارة الطبيب في حال عانيت من صفير الصدر.

5- تورم الجزء السفلي من الجسم

هل تعلم أن تورم الجزء السفلي من جسمك مثل القدمين، قد يكون نتيجة وجود مشكلة في الرئتين؟

عندما لا تتمكن الرئتين من العمل بالشكل السليم، يتأثر الجهاز الدوراني أيضاً، مما يؤدي إلى تورم القدمين والكاحل.

للتخلص من هذا التورم، حاول رفع قدميك، وإن لاحظت زيادة التورم من المهم مراجعة الطبيب.

6- الصداع الصباحي

إن كنت تعاني من الصداع عند استيقاظك من النوم، فأنت بحاجة إلى استشارة الطبيب.

تضرر الرئتين وإصابتهما بالأمراض من شأنه أن يصيبك بالصداع الصباحي، وذلك يكون نتيجة عدم تنفسك بالشكل الصحيح خلال النوم.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 15 مارس 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 24 أبريل 2018