أعراض سرطان الرئة المتقدم ومعلومات هامة

يُعد سرطان الرئة من أخطر أنواع السرطانات التي قد يعاني منها المصابين، فما أعراض سرطان الرئة المتقدم؟ وما أسبابه؟ وما هي أبرز عوامل الخطر؟

أعراض سرطان الرئة المتقدم ومعلومات هامة

يُعد سرطان الرئة الذي يصيب الرئتين من أخطر أنواع السرطانات التي تتسبب في موت العديد من المصابين في مختلف أنحاء العالم.

ومن الجدير بالعلم أن أكثر الأفراد عرضةً للإصابة بهذا المرض هم المدخنين، لذلك يُنصح عادةً الابتعاد عن التدخين من أجل تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان، تعرف في المقال الآتي على أعراض سرطان الرئة المتقدم:

أعراض سرطان الرئة المتقدم

إنّ الأعراض المرتبطة بسرطان الرئة المتقدم قد ترتبط في بعض الحالات بوجود السرطان في الرئة، أو انتشار الورم الخبيث في مختلف أعضاء الجسم الأخرى، ومن أبرز أعراض سرطان الرئة المتقدم ما يأتي:

1. الأعراض المرتبطة بالرئة

وتشمل ما يأتي:

  • السعال المزمن.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ظهور الدم عند السعال.
  • ألم في الصدر.
  • صوت الأزيز (Wheezing).
  • وجود بحةٍ في الصوت (Hoarseness).
  • خشونة الصوت.
  • الإصابة بعدوى متكررة، مثل: التهاب القصبات، أو الالتهاب الرئوي.

2. أعراض سرطان الرئة المتقدم المرتبطة بتضخم الورم

عند زيادة حجم الورم، أو انتشاره في مناطق مختلفة من الجسم يحدث ما يأتي:

  • التعب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • فقدان الشهية.

3. الأعراض المرتبطة بانتشار السرطان في الجسم

فهي تتضمن الأمور الآتية:

  • انتشار سرطان الرئة إلى الكبد: الشعور ببعض الآلام في البطن، واليرقان.
  • انتشار سرطان الرئة إلى الدماغ: الإصابة بالصداع، وصعوبة في الكلام، وفقدان الذاكرة، بالإضافة إلى الشعور بالضعف.
  • انتشار سرطان الرئة إلى العظام: الشعور بالألم في منطقة الكتفين، والظهر، والصدر.
  • أعراض أخرى: قد يعاني الأفراد المصابين بهذا المرض بمجموعة أخرى من الأعراض، من أهمها: فقدان الشهية، والشعور بالتعب، بالإضافة إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ دون وجود أيّ مبرر لذلك.

أنواع سرطان الرئة

يتضمن سرطان الرئة أنواع عديدة ومتنوعة، من أبرزها ما يأتي:

1. سرطان الخلايا الصغيرة الرئوي (small cell lung cancer)

يتضمن هذا النوع من سرطان الرئة نسبة 10% - 15% من الحالات، إذّ يعد من أكثر الأنواع عدوانيةً وهجومًا، بالإضافة إلى قدرته على النمو بشكل سريع بالمقارنة مع الأنواع الأخرى.

ومن الجدير بالعلم أن هذا النوع يرتبط بشدة بالتدخين، ومن الأخبار غير السّارة أنه ينتشر سريعًا في مختلف أعضاء الجسم، إذّ يتم الكشف عنه عادةً بعد انتشاره بشكل واسع في الجسم.

2. سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة (non small cell lung cancer)

يُعد من أكثر الأنواع شيوعًا، ويمثل هذا النوع ما يقارب 85% من الحالات، ويتضمن سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة ثلاثة أنواع رئيسة، وهي تنقسم حسب نوع الخلايا الموجودة في الورم إلى سرطان الغديّة، وسرطان حرشفية الخلايا، وسرطان الخلايا الكبيرة.

3. الأنواع الأخرى

وهي التي تمثل نسبة 5% - 10% من حالات سرطان الرئة، وتشمل الورم السرطاوي القصبي (bronchial carcinoid tumor)، وسرطان أنسجة الرئة الداعمة.

أسباب سرطان الرئة المتقدمة

بعد التعرف على أعراض سرطان الرئة المتقدم يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث سرطان الرئة والتي قد تُصبح متقدمة عند إهمال علاجها مبكرًا، ومن أبرزها ما يأتي: 

1. التدخين

يُسبب التدخين سرطان الرئة، كما أنه يُسبب الوفاة لنسبة لا تقل عن 80% من المرضى المصابين بسرطان الرئة، كما أن التواجد مع أشخاص مدخنين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

2. عوامل وراثية وجينية

يحدث السرطان أحيانًا بسبب تغيرات الحمض النووي التي تُسبب تفعيل الجينات المسببة للسرطان، أو إيقاف الجينات المثبطة له، وعادةً ما تكون التغييرات في العديد من الجينات المختلفة وضرورية للتسبُّب في سرطان الرئة.

تحدث التغيرات الجينية أحيانًا بسبب الوراثة، وتحدث في بعض الأحيان بسبب عوامل البيئة الخارجية أيضًا.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الرئة

 هناك مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة، وكما أن بعض من هذه العوامل من الممكن التحكم والسيطرة عليها.

ومثالًا على ذلك الإقلاع عن التدخين، ولكن لا بدّ من التنبيه إلى أن هناك عوامل أخرى لا يمكن التحكم بها خاصة إذا كان الأمر يعود إلى التاريخ المرضي للعائلة، ومن أبرز هذه العوامل ما يأتي:

  • التدخين: يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة مع زيادة فترة التدخين، بالإضافة إلى عدد السجائر التي يتناولها المصاب، لذلك يُنصح عادةً في الإقلاع عن التدخين من أجل تقليل الخطر الذي تسببه هذه السجائر.
  • التعرض للتدخين السلبي: يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة في حالة التعرض للدخان المنبعث من السجائر بطريقة غير مباشرة.
  • العلاج الإشعاعي: إن بعض الأفراد الذين يعانون من أنواع أخرى من السرطان، قد يستخدمون العلاج الإشعاعي في فترة علاجهم، فهذا العلاج قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان في بعض الحالات.
  • التعرض لغاز الرادون: إن التحطيم الطبيعي لليورانيوم الموجود في كل من الماء، والصخور، والتربة ينتج عنه غاز الرادون، ويعد هذا الغاز من أحد العوامل التي تترتب عليه زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة وظهور أعراض سرطان الرئة المتقدم.
  • التاريخ المرضي للعائلة: تزداد خطورة الإصابة بمرض سرطان الرئة في حالة كان لدى الأفراد والد، أو شقيق، أو حتى طفل مصاب به سابقًا.

علاج سرطان الرئة المتقدم

يلجأ الطبيب المختص إلى القيام بعلاج بطرق مختلفة معتمدًا على مرحلة المرض التي يعاني منها المصاب، ومن أشهر طرق العلاج من هذا المرض الآتي:

  • إجراء عملية جراحية (Surgery).
  • العلاج الإشعاعي (Radiation therapy).
  • العلاج الكيميائي (Chemotherapy).
  • العلاج الإشعاعي التجسيمي للجسم (Stereotactic body radiotherapy).
  • العلاج الدوائي المستهدف (Targeted drug therapy).
  • العلاج المناعي (Immunotherapy).

طرق الوقاية من سرطان الرئة المتقدمة

ليس من الممكن دائمًا الوقاية من سرطان الرئة أو منع انتشاره، ولكن قد تُساعد بعض الطرق من التخفيف من ذلك، ومن أهمها: 

  • تجنب عوامل الخطر المذكورة أعلاه، ومن أبرزها التدخين.
  • تلقى العلاج بشكل مبكر عند اكتشافه لتجنب انتشاره.
  • الحرص على التشخيص المبكّر لتجنب انتشار المرض وتسهيل علاجه.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء 3 حزيران 2020
آخر تعديل - الاثنين 19 أيلول 2022