فاكهة وخضار الشتاء المفيدة في تقوية المناعة

تتعدد فاكهة وخضار الشتاء المفيدة في تقوية المناعة، تعرف على أبرزها في ما يأتي:

فاكهة وخضار الشتاء المفيدة في تقوية المناعة

يجلب فصل الشتاء معه العدوى والبرد والأمراض الفيروسية المختلفة، إلا أن له إيجابيات رغم ذلك، ومنها أنه موسم بعض أنواع الخضار، والفواكه، والبقوليات التي تعد كنزًا غذائيًا لا سيما في مواجهة البرد والعدوى والأمراض، فما هي فاكهة وخضار الشتاء المفيدة لتقوية المناعة؟ تعرف عليها في الاتي:

فاكهة وخضار الشتاء المفيدة لتقوية المناعة

إليك أبرز فاكهة وخضار الشتاء المفيدة لتقوية المناعة والصحة في ما يأتي:

1. الكستناء

يزيد الإقبال على تناول الكستناء (Chestnuts) والمعروفة باسم أبو فروة في فصل الشتاء، ويتم تحضيرها مشوية، وهي تعد أحد أنواع المكسرات الغنية بالفوائد، إذ تحتوي كل عشرة حبات من الكستناء على الاتي:

  • ما يقارب 206 سعر حراري.
  • كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعد على زيادة الإحساس بالشبع، وتعزز صحة القلب والشرايين.
  • نسب عالية من الدهون المفيدة غير المشبعة، وفيتامين هـ.
  • مجموعة من مضادات الأكسدة المعززة لمناعة الجسم.
  • نسب عالية من فيتامين ج المعروف بكونه مقوي لجهاز المناعة، ومساعد في التخفيف من أعراض أمراض البرد والانفلونزا وشدتها وطول مدتها.
  • نسب عالية من فيتامين أ وهو مضاد أكسدة اخر مهم في تعزيز صحة الجلد والمناعة. (إليك 10 نصائح لعلاج الانفلونزا بشكل ناجع)

2. الذرة الصفراء

تعد الذرة الصفراء من خضار الشتاء اللذيذة جدًا وهي أحد الوجبات الخفيفة والمميزة، خاصة إن تم تحضيرها بطريقة صحية، كأن تحضر مشوية ومن دون زبدة.

وتعد الذرة الصفراء وجبة شهية وتمتلك الخصائص الاتية:

  • مصدر جيد للطاقة.
  • مصدر لمجموعة من المغذيات، أهمها: فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامينات المجموعة ب، التي تعد كلها ضرورية لجهاز المناعة وللوقاية من الأمراض والالتهابات.
  • الوقاية من الزهايمر وبعض أنواع السرطانات.

ولكن إذا كنت تطمح للحفاظ على وزنك في فصل الشتاء فاحرص على تناول الذرة الصفراء باعتدال، وكوجبة خفيفة غنية بالمعادن، والفيتامينات، والألياف الغذائية المعززة للشعور بالشبع. واعلم أن كل حبة متوسطة الحجم من الذرة المشوية يحوي ما يقارب 100 سعرة حرارية.

3. البطاطا الحلوة

تعد البطاطا الحلوة المشوية من خضار الشتاء المميزة وفوائدها عديدة وكثيرة، منها:

  • توفير الدفء والطاقة.
  • تعزيز صحة جهاز المناعة.
  • الوقاية من الالتهابات، وأمراض القلب، ونزلات البرد.
  • غنية بمضادات الأكسدة ومجموعة مميزة من المعادن والفيتامينات، مثل: فيتامين ب5، فيتامين ب6، فيتامين ب1، والنياسين، والريبوفلافين، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ.
  • مصدر للمعادن، مثل: البوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والكالسيوم.

وتعد غذاء مميز لكافة الفئات العمرية من أطفال أو كبار بالسن، إذ إنها سهلة الهضم ومغذية، وكل حبة متوسطة مشوية منها تحوي ما لا يزيد عن 100 سعرة حرارية، لذا استمتع بتناولها من ضمن وجباتك الشتوية الخفيفة. اقرأ المزيد حول فوائد البطاطا الحلوة.

4. الترمس

يعد الترمس وجبة خفيفة ومفيدة ومشبعة، وعادةً ما يصاحب الترمس جلساتنا في فصل الشتاء، ويعد الترمس عديد الفوائد، ومن فوائده:

  • مصدر للطاقة، ولذيذ، وقليل بالسعرات الحرارية، وسهل التحضير.
  • مصدر للألياف الغذائية المفيدة لنزول الوزن، والمهمة لصحة القلب والشرايين.
  • مصدر للبروتينات التي تساعد على زيادة الإحساس بالشبع، وبناء العضلات والخلايا.
  • إمداد الجسم بالدهون صحية المعززة لصحة الأوعية الدموية والقلب.
  • مصدر لعدد من المغذيات المهمة لصحة الجسم ولتعزيز مناعته في الوقاية من أمراض الشتاء وتقلبات الطقس، وأشهرها: فيتامين ج، وفيتامين ب1، وحمض الفوليك، والحديد، والفوسفور، والزنك، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز.
  • مصدر جيد لكل من الأوميغا 3، والأوميغا6.

5. اليقطين

اليقطين من خضار الشتاء التي تنتمي إلى عائلة القرعيات كما هو حال الكوسا والشمام، وهي منجم لعدد من المواد الغذائية والفوائد، بما في ذلك:

  • المساعدة على تعزيز مناعة الجسم.
  • مصدر لمضادات أكسدة قوية تساعد في الوقاية من العدوى، والتهابات خاصة الجلدية منها.
  • مصدر لمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن.
  • غذاء مفيد للحامل فهو غني جدًا بحمض الفوليك، وهو مصدر للأحماض الأمينية والدهنية كالاوميغا 3.
  • مصدر لكل من المغنيسيوم، والفسفور، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والنحاس، وفيتامينات المجموعة ب.
  • الوقاية من الاكتئاب وتنظيم عمل الأعصاب.

إذا كنت تطمح لنزول الوزن شتاءً فقد ننصحك باعتماد اليقطين وحسائه من ضمن خضار الشتاء في أطباقك اليومية، فهو قليل بالسعرات الحرارية، وعالي بالألياف الغذائية المعززة للشبع، فكل 100 غرام من اليقطين يحوي تقريبًا على 26 سعرة حرارية.

ويناسب كافة الفئات العمرية من صغار وكبار، فهو لين، وسهل الهضم، ولذيذ، ومغذي. 

6. البرتقال

لعل البرتقال هو أشهر الحمضيات وأشهر مصادر الأغذية لفيتامين ج، موسمه فصل الشتاء، ويرتبط تناوله في أذهان الناس بكونه يقي من أعراض الانفلونزا وأمراض البرد، ومن فوائده الأخرى:

  • مصدر غني لمجموعة من المغذيات الأخرى المهمة، مثل: فيتامين أ.
  • مصدر لمجموعة قوية من مضادات الاكسدة، مثل: الفلافونويد (Flavonoids)، والبيتا كاروتين (Beta-carotene)، واللوتين (Lutein) وكلها تعد مقويات للجهاز المناعي، وتساعد في الوقاية من السرطانات.
  • القشرة البيضاء المحيطة بالبرتقالة هي المكان الأكثر تركيزًا بالمغذيات، بإمكانك قراءة المزيد حول فوائد البرتقال لصحتك.
من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 30 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 24 مايو 2021