الماكولات التي قد ترفع من خطر اصابتك بسرطان الثدي

كما وجد العلم العديد من الأغذية التي تلعب دوراً مهماً في مكافحة السرطان، وجد عكسها من الأغذية التي لها دور سلبي في مفاقمة الأمور سوءاً!

الماكولات التي قد ترفع من خطر اصابتك بسرطان الثدي

لا يوجد نوع غذاء معين أو نظام غذائي خاص قد يمنع لوحده خطر الاصابة بسرطان الثدي. لكن تناول بعض الأنواع من الأغذية قد يساهم في تعزيز مناعتك، وبالتالي تقليل فرص اصابتك بالسرطان. كما لا يوجد نوع غذاء يعمل لوحده على علاج السرطان، الا ان بعض أنواع الأنظمة الغذائية المتكاملة والتي تحوي أنواع منوعة من الاغذية المقوية للمناعة قد تساعد في نجاعة العلاج وتساهم في تقدمه!

وكما أن بعض الأغذية قد تكون فعالة وايجابية في الوقاية من السرطان، فان هناك أنواع قد تساهم سلباً وعكسياً بزيادة فرص اصابتك بالسرطان، وهنا سنحدثك عن الأغذية والمشروبات التي ينصح بتجنبها والتقليل منها حتى لا تزيد من خطر اصابتك بسرطان الثدي بشكل خاص:

الكحول

وجد بان تناول الكحول حتى لو كان باعتدال قد يرتبط بزيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي. اذ ان تناول الكحول يجعل خلايا أنسجة الثديين أكثر قابلية للتلف، كما أنه يعمل على رفع مستويات الهرمونات المرتبط زيادة نسبتها بالدم بحدوث السرطانات مثل: الاستروجين، والتيستيرون.

وبهذا فنصيحتنا الأمثل هي بتجنب تناول الكحوليات، وأما لمن يتناولنها فالافضل الاعتدال، كما وأشارت دراسة استرالية الى أن تناول ما يزيد عن كوبين من الكحول يوميا يزيد من خطر الاصابة بالسرطان، وتناول المرأة لما يقارب 400-600 ميكروجرام من حمض الفوليك سيساعد على حمايتها.

 

الدهون

بينت بعض الدراسات أن بعض أنواع الدهون قد تكون مرتبطة بزيادة في فرص الاصابة بسرطان الثدي، وخاصة الثلاثة أنواع الاتية:

  • الدهون المشبعة، كالموجودة في السمن والزبدة.
  • الدهون المتحولة، كالموجودة في الاغذية المصنعة والمقالي.
  • أوميغا 6،  الموجودة في الزيوت النباتية.

وفي المقابل توجد أنواع الأحماض الدهنية الصحية الأوميغا 3 التي تساهم في الوقاية من سرطان الثدي. لذا فاحرص دائما على تناول أنواع الدهون الصحية والمفيدة لك  بالكميات المناسبة. بحيث لا تتجاوز نسبة الدهون المشبعة من مدخول طاقتك اليومية المستمدة من الطعام 7%. وتجنب مصادر الدهون المتحولة، والتقليل من مصادر الاوميغا 6 للحدود الامنة. مع زيادة التركيز على الاوميغا3 التي تحد من تأثيرها.

اللحوم

غنى اللحوم الحمراء بالدهون المشبعة يزيد من فرص اصابتك بسرطان الثدي، كما ووجدت دراسة حديثة أدلة تشير الى أن تناول الاسماك لن يساهم في الوقاية من سرطان الثدي اذا ما رافقه تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والدواجن!

قلل كمية اللحوم الحمراء المتناولة خلال الاسبوع لما لا يزيد عن اربع مرات بالاسبوع، مع الحرص على اتباع طرق الطهو الصحية، والافضل استبدلها بالاسماك التي تساعد في الوقاية من السرطان.

الاغذية التي تحارب سرطان الثدي

منتجات الحليب كاملة الدسم

الحليب كامل الدسم هو مصدر للدهون المشبعة، وكما ذكرنا سابقاً بأن مصادر الدهون المشبعة قد تشكل خطراً كبيراً وتزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي! لذا فاننا ننصحك باللجوء الى تناول الحليب ومشتقاته من ألبان وأجبان قليلة الدسم أو الخالية منه، ليس لانها فقط ستكون أقل بالدهون المشبعة، بل لان ما وضحته الأبحاث مؤخراً حول كونها  قد تكون ذات اثار قوية في منع الاصابة بالسرطان.

ففي دراسة قامت بها المجلة الأمريكية للتغذية السريرية the American Journal Of Clinical Nutrition  اقترح الباحثون بأن تناول الحليب ومشتقاته الخالية من الدسم يساهم في الوقاية من سرطان الثدي. وفي دراسة استقصائية اتضح أن شرب نصف لتر من الحليب خالي الدسم، او حصتين من منتجات الالبان ساهم في تقليل فرص الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 20-30%.

وفي الختام ننصحك بالاضافة الى ما سبق أن تتبع نمط الحياة الصحي وتحافظ عىل وزنك ضمن المعدلات الطبيعية، مع الانتظام في ممارسة نشاط بدني لا يقل عن 30 دقيقة يومياً، فهذا كله سوية سيساهم في تعزيز صحتك، ومناعتك، ووقايتك من خطر الاصابة بسرطان الثدي!

 

من قبل شروق المالكي - الأربعاء,7أكتوبر2015
آخر تعديل - الأربعاء,5أكتوبر2016