التخلص من رائحة المهبل بطرق طبيعية

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب رائحة كريهة في المهبل، مثل الإصابة بعدوى أو عدم تنظيف المنطقة الحساسة جيدًا، وتساعد بعض الطرق الطبيعية في التخلص من رائحة المهبل.

التخلص من رائحة المهبل بطرق طبيعية

من الطبيعي أن يكون للمهبل رائحة خاصة، وقد تنزعج بعض النساء من هذه الرائحة، كما أنه في حالة الإصابة بعدوى في المهبل، فإنها تؤثر على رائحته، وحينها تبحث المرأة عن طرق للتخلص من هذه الرائحة.

يمكن التخلص من رائحة المهبل بمجموعة من الوصفات الطبيعية الامنة، بالإضافة إلى اتباع العادات الصحيحة للحفاظ على صحة ونظافة المنطقة الحساسة. 

الاهتمام بالنظافة

يساعد الاهتمام بنظافة المهبل على تفادي ظهور رائحة كريهة، ويكون هذا باتباع الإرشادات التالية:

  • تنظيف المهبل من الأمام إلى الخلف: وذلك لتفادي دخول البراز إلى المهبل وانتقال البكتيريا.
  • التبول بعد الإنتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة.
  • تنظيف المهبل باستخدام صابون لطيف وخالي من العطور.
  • الإنتظام في تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي أو عند اتساخها أو تعرقها.
  • عدم استخدام منتجات معطرة في غسل الملابس الداخلية.
  • الإستحمام بعد التعرق لأن العرق يمكن أن يؤثر على رائحة المهبل.
  • في حالة وجود رائحة كريهة، يجب غسل الفرج بالماء.
  • الاهتمام بتجفيف المنطقة الحساسة جيدًا بعد غسلها ولكن دون القيام بحكها.
  • عدم إدخال الصابون إلى داخل المهبل حتى لا يؤثر على درجة الحموضة المهبلية.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية والملابس الفضفاضة لمنع تراكم الرطوبة وزيادة تدفق الهواء إلى المنطقة الحساسة.
  • غسل يديك قبل ملامسة المهبل، وخاصةً عند القيام بإدخال السدادات القطنية أو أكواب الدورة الشهرية البديلة للفوط الصحية. 

تنظيف المهبل بعد الجماع

تلاحظ بعض النساء وجود رائحة قوية في المهبل بعد ممارسة العلاقة الحميمة مباشرةً، وقد يكون هذا نتيجة تفاعل السائل المنوي مع إفرازات المهبل، كما يمكن أن تؤثر المزلقات المهبلية على درجة حموضة المهبل.

ولتفادي هذا الأمر، يجب الاهتمام بنظافة المهبل بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وذلك من خلال شطفه جيدًا بالماء.

ويفضل أن يستخدم الرجل الواقي الذكري لمنع تلامس السائل المنوي مع إفرازات المهبل، كما أن الواقي الذكري يساعد على منع انتقال أي عدوى أثناء ممارسة الجماع.

وينصح بتجنب استخدام المزلقات المنكهة أو المعطرة. 

تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك

تساعد الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك على موازنة البكتيريا في الجسم، مما يقلل فرص الإصابة بالعدوى التي تسبب الرائحة الكريهة والإلتهابات، وخاصةً عدوى الخميرة.

وتتوفر البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) في الزبادي ومجموعة من الأطعمة المخمرة الأخرى. تعرف عليها من هنا. 

كما يمكن للنساء اللاتي يعانين من التهاب المهبل الجرثومي أن يغمسن السدادات القطنية في الزبادي غير المنكه وتجميده ثم إدخاله في المهبل، حيث يخفف هذا الأمر من الألم ويحارب العدوى التي تؤثر على رائحة المهبل. 

وصفات طبيعية للتخلص من رائحة المهبل الكريهة

إليك مجموعة من الوصفات الطبيعية التي تساعد على التخلص من رائحة المهبل الكريهة:

1. خل التفاح

يمكن أن يساعد خل التفاح في توازن درجة الحموضة المهبلية، وللحصول على فوائده، يتم شطف الفرج بخل التفاح المخفف، حيث يتم إضافة ملعقتين كبيرتين من خل التفاح إلى كوب من الماء، ويمكن استخدام هذا المزيج مرتين يوميًا.

2. العسل

يتسم العسل بخصائصه المضادة للميكروبات، ويمكن أن يعزز فعالية خل التفاح للتخلص من الرائحة الكريهة.

3. الثوم

يعتبر الثوم مضاد بكتيريا طبيعي، وقد يساعد في تقليل احتمالية الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي الذي يسبب الرائحة، وذلك من خلال تناوله وليس وضعه في المهبل لأنه يمكن أن يتسبب في حرق الجلد والشعور بألم شديد.

4. زيت شجرة الشاي

ربما يساعد زيت شجرة الشاي في تخفيف أعراض التهاب المهبل الجرثومي بالإضافة إلى بعض الالتهابات الأخرى مثل عدوى الخميرة، ولكن يحتاج الأمر إلى مزيد من البحث.

ويجب الإنتباه إلى أن زيت شجرة الشاي يمكن أن يسبب حساسية لدى بعض النساء، ولاختباره، يتم فرك القليل منه على الساعد والانتظار لمدة تصل إلى 48 ساعة، وفي حالة عدم ظهور أي رد فعل تحسسي، يمكن استخدامه في علاج العدوى التي تسبب رائحة سيئة، ويفضل استشارة الطبيب أولًا قبل استخدام زيت شجرة الشاي في علاج مشاكل المهبل، كما أنه غير مسموح للنساء الحوامل.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 29 يوليو 2020