الإلتهابات المهبلية خلال الدورة الشهرية: كيفية تفاديها

يمكن أن تصاب المرأة بالتهابات المهبل خلال الدورة الشهرية، وذلك لأن الميكروبات تنمو بصورة متزايدة، ومن خلال بعض الطرق، يمكن تفاديها.

الإلتهابات المهبلية خلال الدورة الشهرية: كيفية تفاديها

تزداد فرص الإصابة بالعدوى المهبلية والالتهابات خلال فترة الدورة الشهرية، حيث تكون هذه المنطقة بيئة خصبة لنمو وتكاثر الميكروبات.

ولذلك يجب الإهتمام بالنظافة الشخصية أثناء الحيض.

أضرار الدورة الشهرية على المهبل

تتسبب الدورة الشهرية في بعض التأثيرات على المهبل، وتشمل:

  • انبعاث رائحة كريهة: وذلك بسبب بقايا الدماء التي يتخلص منها الجسم والتي تتسم برائحتها الكريهة والنفاذة.
  • إلتهابات وحكة المهبل: ويرجع ذلك لاتساع الأوعية الدموية أثناء هذه الفترة، مما يسهل تسلل الميكروبات إلى الداخل، ومع صعوبة تنظيفها بسبب نزول الحيض، يحدث تهيجات التهابات في المهبل.

كما أن التغيرات في درجة الحموضة المهبلية يؤدي إلى زيادة فرص تكاثر البكتيريا الضارة في هذه المنطقة.

طرق تجنب العدوى المهبلية أثناء الدورة الشهرية

من خلال بعض الإجراءات، يمكن تفادي حدوث الالتهابات والعدوى بمنطقة المهبل خلال فترة الحيض، وتشمل:

1-اختيار فوط صحية بنوعية جيدة

تتوفر العديد من أنواع الفوط الصحية، ويجب إختيار نوع جيد مصنوع من القطن الذي يقلل من فرص الإلتهابات، حيث أن هذه المنطقة حساسة للغاية من أي خامات صناعية.

2-تغيير الفوط الصحية بانتظام

كما يجب الإنتظام على تغيير الفوط الصحية وعدم البقاء بها لفترة طويلة، لأن ذلك يساعد في تراكم الميكروبات.

ويجب التخلص من الفوط الصحية خارج المنزل بعد تغليفها جيداً، حتى لا تؤدي لانتشار البكتيريا والجراثيم في مختلف الأماكن من حولها.

3-تنظيف المنطقة الحساسة جيداً

بالإضافة إلى تغيير الفوط الصحية، يجب القيام بتنظيف المنطقة الحساسة، ويكون هذا باستخدام صابون طبي يساعد في التنظيف والتطهير للقضاء على البكتيريا، ويجب ألا يحتوي على أي مواد كيماوية ضارة.

أيضاً يستلزم التأكد من أن هذا المنتج لا يحتوي على مواد تسبب اختلال درجة الحموضة بالمهبل.

وينصح بالإهتمام بنظافة منطقة المهبل بشكل عام، وخاصةً في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية وكذلك عقب انتهائها.

وبعد تنظيف المنطقة الحساسة، يجب غسل اليدين وتطهيرها جيداً حتى لا تنتقل الميكروبات إلى مختلف الجسم والأسطح في الحمام.

كذلك يجب تطهير المرحاض جيداً حتى لا تسمح بخروج أي بكتيريا منه.

4-الإبتعاد عن تناول بعض الأطعمة خلال هذه الفترة

فبعض الأطعمة تؤدي إلى رفع نسبة السكر في الدم، وهو ما يزيد فرص نمو البكتيريا الضارة، ولذلك ينصح بالإبتعاد عن الكربوهيدرات والحلويات خلال الدورة الشهرية.

وفي المقابل، ينصح بتناول البروتينات والدهون الصحية والأطعمة الغنية بالألياف.

أيضاً يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك، حيث تزيد من البكتيريا النافعة وتؤدي لمعادلة الحموضة في المهبل، وبالتالي تقلل من مخاطر الإصابة بالعدوى والفطريات.

5-عدم حك المنطقة الحساسة

في حالة الشعور بالتهابات بسيطة، لا يجب القيام بحكها، بل الحل الأمثل هو شطف هذه المنطقة بالماء، وتغيير الفوط الصحية.

وفي حالة استمرار الشعور بالحكة، يمكن اللجوء إلى مستحضرات طبية لتقليل هذا الشعور، ويفضل استشارة الطبيبة إذا كان الأمر غير محتمل.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 10 أبريل 2019