التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

قد تتعرض الغدد الليمفاوية في جسمك إلى الالتهاب في مناطق متعددة من الجسم، وخاصة خلف الأذن، فما هو التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن؟

التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

تعتبر الغدة الليمفاوية من أهم مكونات الجهاز الليمفي في الجسم، وفي حال أصيبت بالتهابات فإنها تؤثر على مناطق عديدة في الجسم، أهمها خلف الأذن، فما هو التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن؟

التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

تعتبر الغدد الليمفاوية من مكونات الجهاز الليمفي الذي يتكون من قنوات في الجسم تشبه الأوعية الدموية، والتي تقوم بتمرير السائل اللمفي الذي يحمل خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن الدفاع عن الجسم.

وظيفة الغدد الليمفاوية هي ترشيح ذلك السائل من الخلايا المريضة أو غير الطبيعية التي قد تسبب أذى للجسم، ولكن قد تحدث التهابات لتلك الغدد موزعة على مناطق عديدة في الجسم ومنها:

  • في الإبطين.
  • تحت الفك.
  • خلف الأذنين.
  • على جانبي الفخد.
  • فوق عظمة الترقوة.

أسباب التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

تصبح الغدد الليمفاوية منتفخة بسبب وجود العدوى أو المرض أو الإجهاد، وإن الغدد الليمفاوية المتورمة هي علامة على أن جهازك الليمفاوي يعمل على تخليص جسمك من العوامل المسببة، ومن أهم أسباب التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن هي الاتية:

  • عدوى الأذن.
  • البرد أو الإنفلونزا.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأسنان المصابة.
  • عدد كريات الدم البيضاء الأحادية.
  • التهاب الجلد.
  • اعتلال الغدد اللمفية.
  • الكيس الدهني.
  • بكتيريا الحلق.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • حب الشباب الذي قد ينمو ويتطور ويصبح تكتل مؤلم.
  • بعض أنواع الأدوية والاستجابة التحسسية لتلك الأدوية.

الكشف عن التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

يمكنك عن طريق لمس رقبتك أسفل خط الفك مباشرة الكشف عن تورم تلك الغدد، قد تكون صغيرة بحجم البازلاء  أو كبيرة مثل حبة الكرز، وقد تسبب لك الألم عند لمسها أو القيام بحركات معينة مثل؛ انحناء الرقبة أو قلب رأسك بطريقة معينة أو عند مضغ الطعام.

أعراض التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

قد تكون هناك أعراض لالتهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن ومنها:

  • السعال.
  • الإعياء.
  • الحمى.
  • البرد والقشعريرة.
  • التعرق.
  • سيلان الأنف.

إذا كنت تشعر بتلك الأعراض عليك مراجعة الطبيب بشكل مباشر وفوري لتقديم الاستشارة الطبية المناسبة لحالتك.

علاج التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن

قد تتلاشى أعراض التهاب الغدد الليمفاوية خلف الأذن من تلقاء نفسها من دون أي علاج ولكن قد يرغب الطبيب في مراقبتها بدون علاج، وهناك العديد من الخيارات المرتبطة بالعلاج ومنها:

  • قد يصف الطبيب لك بعض الأدوية المضادة للفيروسات أو المضادات الحيوية للقضاء على الحالة التي تسببت في التهاب تلك الغدد.
  • قد يعطيك الطبيب بعض الأدوية مثل؛ الأسبرين والأيبوبروفين للتخفيف من الألم والالتهاب.
  • إذا كان سبب الالتهاب هو سرطان في تلك الغدد قد لا تعود إلى حجمها الطبيعي إلا عند التعافي من السرطان.
  • علاج السرطان قد يشمل إزالة الغدد كاملة أو قد يشمل العلاج الكيميائي لتقليص التورم.

الغدد الليمفاوية خلف الأذن عند الأطفال

إن الغدد الليمفاوية هي المسؤولة عن حماية الجسم من العدوى وهذه وظيفة جميع الأنسجة الليمفاوية في الجسم التي تشمل اللوزتين واللحمية، ويزداد حجم الغدد الليمفاوية خلال مرحلة الطفولة ومن ثم تتخلص وتعود إلى حجمها الطبيعي في مرحلة المراهقة.

وعند انتفاخ اللوزتين واللحمية قد يكون دليل على عدوى قريبة سوف تحدث لطفلك.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 15 أبريل 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 5 يناير 2021