ألم الظهر المفاجيء: ما هي أسبابه؟

تعد آلام الظهر من الأعراض الشائعة للعديد من المشاكل الصحية، ولكن في بعض الحالات، يحدث ألم الظهر بشكل مفاجيء، ويرجع ذلك لعدة أسباب.

ألم الظهر المفاجيء: ما هي أسبابه؟

في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث ألم مفاجيء في الظهر، والذي ينجم عن عدة أسباب، منها أسباب متعلقة بمشكلات صحية، وأخرى تنتج عن عادات خاطئة. فما هي أبرز أسباب ألم الظهر المفاجيء؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

تعرف على أبرز أسباب ألم الظهر المفاجيء:

1- النوم في وضعية خاطئة

يمكن أن تتسبب وضعية النوم الخاطئة في ألم الظهر المفاجيء، وخاصةً مع استخدام مراتب غير مريحة تزيد من الألم.

ويعد النوم على الظهر من أفضل الوضعيات التي تقلل فرص الشعور بألم في الظهر، كما يمكن النوم على أحد الجانبين، ولكن لا ينصح بالنوم على البطن.

2- استخدام مكيف الهواء

يتسبب تسليط الهواء البارد على الظهر في الشعور بالألم الشديد الذي ينتج عن برد العظام وإصابتها بالإلتهاب والتشنج، حيث يعتاد كثير من الأشخاص على استخدام مكيف الهواء وتسليطه بشكل مباشر على الجسم خلال الطقس الحار.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بضبط مكيف الهواء على درجة حرارة مناسبة ولا تكون شديدة البرودة، وينصح بعدم تسليط الهواء بشكل مباشر على الجسم.

3- الوضعيات الخاطئة في الجلوس

تتطلب بعض ظروف العمل الجلوس لفترة طويلة على الكرسي مع انحناء الظهر إلى الأمام، وهو ما يسبب تشنجات في الظهر والإصابة بالام الشديدة، حيث يحتاج الظهر إلى تحريكه حتى لا يصاب بالتيبس.

كما أن انحناء الظهر إلى الأمام أو استخدام مقعد غير مريح سوف يسبب الشعور بالألم.

ينصح بأخذ راحة كل 45 دقيقة لمدة 10 دقائق، وممارسة رياضة المشي خلال وقت الراحة لتعزيز صحة العمود الفقري والمفاصل.

كما يفضل وضع وسادة خلف الظهر لتساعد في تقليل الشعور بالألم، سواء أثناء الجلوس في المكتب أو قيادة السيارة.

4- حمل الأشياء بطريقة خاطئة

من العادات الخاطئة التي تسبب الام الظهر المفاجئة هي حمل الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة، حيث أن الانحناء إلى الأمام والقيام بحمل الأشياء يشكل ضغطاً كبيراً على فقرات الظهر.

يجب اتباع الطريقة الصحيحة لحمل الأشياء، وهي النزول لأسفل مع الحفاظ على استقامة الظهر والقيام بثني الركبتين ثم حمل الأغراض والصعود بنفس الوضعية المستقيمة.

كما يجب عدم القيام بالحركات المفاجئة التي تسبب التقلصات والالام في مختلف أجزاء الجسم.

ويفضل تجنب حمل الأشياء الثقيلة بقدر المستطاع، والإستعانة بأحد الأشخاص للمساعدة في حملها.

5- ممارسة الرياضة

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة للممارسة الرياضة، ولكنها يمكن أن تسبب الام الظهر المفاجئة، وذلك نتيجة ممارسة تمارين رياضية قاسية بشكل مفاجيء ودون الإستعانة بمتخصص.

حيث يمكن أن يحدث التواء في العظام والمفاصل نتيجة الحركات المفاجئة.

في حالة البدء بممارسة الرياضة، ينصح باستشارة المدرب المتخصص لتحديد التمارين المناسبة، ويجب البدء بتمارين خفيفة لزيادة مرونة العظام والمفاصل لحين الإعتياد على ممارسة الرياضة، وبمرور الوقت يمكن ممارسة التمارين المختلفة دون قلق.

6- ارتداء حذاء بكعب عالي

تفضل كثير من النساء ارتداء الأحذية بالكعب العالي، ويشكل هذا خطراً على الظهر، حيث يمكن أن يسبب الالام المفاجئة.

يتسبب الكعب العالي في زيادة الضغط على العظام والمفاصل، وكذلك على العمود الفقري، وبالتالي يمكن أن يؤدي لألم الظهر.

7- مشاكل الكلى

يمكن أن تتسبب مشاكل الكلى في ألم الظهر المفاجيء، وغالباً ما ترتبط بحصوات الكلى، ويكون الألم شديد ومفاجىء على هيئة نبضات متكررة في الظهر.

ولا تقتصر أعراض حصوات الكلى على ألم الظهر، بل يصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل ألم وحرقة أثناء التبول ووجود دم في البول.

ولتفادي مشاكل الكلى والإصابة بالحصوات، ينصح بالإكثار من شرب الماء، كما يجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للمشكلة.

8- مشاكل القولون

هناك علاقة وطيدة بين مشاكل القولون والام الظهر، فهناك بعض الأمراض التي تؤثر على الظهر مثل التهاب القولون والقرحة.

ومع شدة الالام نتيجة تناول أطعمة مهيجة للقولون، سوف تظهر الأعراض الخاصة به مثل الإمساك والإنتفاخ وتقلصات البطن والام الظهر.

ينصح بتجنب الأطعمة التي تسبب التهاب القولون مثل الأطعمة الحارة والأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن مثل البقوليات لتقليل حدوث الإلتهاب وما يعقبه من أعراض مزعجة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 25 فبراير 2020