الوسابي: فوائد عديدة وطعم لاذع!

ربما تعرف الوسابي أكثر كتلك الصلصة الخضراء الحارة والكثيفة القوام التي يتم تقديمها إلى جانب السوشي! ولكن الوسابي ليس هذه الصلصة فحسب، فما الذي نعرفه عن الوسابي؟

الوسابي: فوائد عديدة وطعم لاذع!

للوسابي العديد من الفوائد الصحية المذهلة، فما هو الوسابي؟ وما هي الأمور التي عليك معرفتها عنه؟ إليك التفاصيل:

ما هو الوسابي؟

الوسابي هو أحد أنواع الخضروات التي تعتبر شقيقة قريبة جداً لعائلة الملفوف والفجل، ويتميز الوسابي بطعمه اللاذع والحار، والذي يشبه إلى حد كبير الخردل الحار، وغالباً ما يتم تقديمه إلى جانب أطباق الأسماك النيئة والسوشي.

على عكس الفلفل الحار فإن التأثير اللاذع الذي يخلفه الوسابي في الفم يتلاشى بسرعة، بينما تأثير الفلفل الحار يدوم لفترة أطول.

يتوفر الوسابي في الأسواق على هيئة:

  • جذور كاملة طازجة (مثل الزنجبيل).
  • معجون أخضر اللون ولاذع (صلصة كثيفة القوام).
  • مسحوق أو بودرة.

القيمة الغذائية للوسابي

هناك العديد من العناصر الغذائية القيمة والهامة التي يعتبر الوسابي غنياً بها، وهذه أهمها لكل كوب من الوسابي الطازج المقطع:

  • 89.84 غرام من الماء.
  • 10.14 غرام من الألياف.
  • 166.40 ملغرام من الكالسيوم.
  • 1.34 ملغرام من الحديد.
  • 89.70 ملغرام من المغنيسيوم.
  • 104 ملغرام من الفسفور.
  • 23.4 ميكروغرام من حمض الفوليك.
  • 54.47 ملغرام من فيتامين سي.
  • 2.11 ملغرام من الزنك.
  • 22.10 ملغرام من الصوديوم.

كما يعتبر الوسابي غنياً بمضادات الأكسدة المختلفة، مثل الثيامين والنياسين. ويحتوي كل 100 غرام من الوسابي على ما يقارب 109 سعر حراري، والوسابي خالي تماماً من الكولسترول.

فوائد الوسابي

هناك العديد من الفوائد الصحية الهامة للوسابي، وهذه أهمها:

1- لصحة القلب وجهاز الدوران

أحد الفوائد الهامة للوسابي هو قدرته على تحسين صحة القلب وجهاز الدوران عامة عند تناوله بانتظام وبكميات معقولة.

كما أن له قدرة على تخفيض نسب الدهون الثلاثية والكولسترول السيء في الجسم كذلك، ما يجعله يكافح السكتات والنوبات القلبية.

يحتوي الوسابي على مضادات أكسدة خاصة تساعد على منع تكتل وتجمع الصفائح الدموية والتي تسبب مع الوقت تكون الخثرات والجلطات الدموية.

2- تحسين صحة الجهاز التنفسي

يعتبر الوسابي أحد الأطعمة التي تساعد بشكل طبيعي على تدعيم الجهاز التنفسي وحمايته من الأمراض المختلفة.

إذ أن المواد اللاذعة في الوسابي والتي تدخل المجاري التنفسية وتسبب لك الإزعاج، تساعد على تثبيط عمل بعض الجزيئات الموجودة في المجاري التنفسية والتي قد تسبب الإصابة بالإنفلونزا وأمراض الرئة.

يساعد الوسابي كذلك على التخلص من احتقان الحلق وتحشر البلغم في المجاري التنفسية، وهو أمر هام بشكل خاص لمن يعانون من حساسية الربيع مثلاً.

3- مكافحة السرطان

إن تضمين الوسابي في حميتك الغذائية وتناول كميات معقولة منه بانتظام يساعد على منع الإصابة بأنواع معينة من السرطان، وذلك بسبب احتوائه على نسب عالية من مضادات الأكسدة الهامة.

ومن السرطانات التي بدأت البحوث تظهر أن الوسابي قد يكون فعالاً في مكافحتها (أو منع انتشارها في الجسم)، السرطانات التالية: اللوكيميا، سرطان المعدة، سرطان الثدي.

4- تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يساعد الوسابي على تخفيف أي التهابات أو مشاكل وتهيج في القناة الهضمية والجهاز الهضمي عموماً، كما يقلل تناوله بانتظام من فرص الإصابة بمتلازمة تسرب الأمعاء أو التهاب الرتج.

كل هذا يؤدي إلى تحسين الهضم وتحسين صحة بيئة الأمعاء عموماً.

5- مكافحة التهابات المفاصل

وجدت العديد من الدراسات والبحوث أن للوسابي قدرة على التخفيف من تورم المفاصل والتهابها، الأمر الذي قد يخفف من حدة الأعراض المرافقة لالتهاب المفاصل.

محاذير ومخاطر

رغم فوائد الوسابي العديدة، إلا أن عليك أن تدرك بعض المخاطر والتحذيرات المتعلقة به أولاً، وهذه أهمها:

  • قد يتسبب تناول الوسابي بظهور أعراض مزعجة لدى البعض، مثل: الإسهال، الغثيان، مشاكل المعدة، أمراض نزف الدم.
  • يعاني البعض من حساسية تجاه أطعمة مثل الوسابي، لذا وقبل تناوله يجب التأكد من أن الشخص ليس لديه حساسية من الوسابي.
  • مشاكل في الكبد، إذ يحتوي الوسابي على مواد سامة إذا ما دخلت كميات كبيرة منها للجسم نتيجة تناول كميات كبيرة جداً من الوسابي فإنها قد تسبب تلفاً شديداً في الكبد ناتج عن عدم قدرته على التعامل مع هذه السموم.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 21 مارس 2019