أنواع الحمضيات وفوائدها: تعرف على أهمها

ما هي الأنواع المختلفة للحمضيات؟ ما هي فوائد الحمضيات للصحة وللجمال؟ أهم المعلومات والتفاصيل حول أنواع الحمضيات وفوائدها في المقال التالي.

أنواع الحمضيات وفوائدها: تعرف على أهمها

فلنتعرف فيما يلي على أنواع الحمضيات وأهم فوائدها الصحية والجمالية.

ما هي الحمضيات؟

الحمضيات هي عبارة عن عائلة نباتية اسمها باللغة الإنجليزية هو (Rutaceae)، وتضم أنواعًا مختلفة من الفواكه التي تحتوي على كمية عالية نسبيًا من حمض الستريك. 

تتخذ غالبية أنواع الحمضيات شكلًا دائريًا، ويتراوح مذاق أنواع الحمضيات المختلفة بين الحموضة والحلاوة والمرارة.

تتكون ثمار الحمضيات من لب غني بالعصير غالبًا ما يحتوي على بذور الثمرة، ويغلف اللب طبقة بيضاء أشبه بالاسفنج تغطيها قشرة خارجية لها ملمس خشن بعض الشيء.

ويتم استخدام هذه القشور غالبًا في صناعة الحلويات وبعض أطباق الطعام اللذيذة.

يعرف عن عائلة الحمضيات أنها مصدر ممتاز لفيتامين سي ومجموعة من مضادات الأكسدة المتنوعة والعناصر الغذائية الهامة الأخرى.

أنواع الحمضيات

تضم عائلة الحمضيات أنواعًا متعددة من الثمار الشهية، بعضها معروف ومشهور، وبعضها الاخر أقل شيوعًا. إليك قائمة بأهم أنواع الحمضيات:

  • البرتقال بأنواعه، مثل: البرتقال الأحمر، البرتقال المر. 
  • المندرين.
  • الترنج أو الأترج.
  • البرتقال الياباني.
  • الجريب فروت.
  • الليمون الأصفر، والليمون الأخضر.
  • البوملي.

القيمة الغذائية للحمضيات

تختلف القيمة الغذائية للحمضيات من نوع لاخر، ولكن غالبية أنواع الحمضيات تحتوي على العناصر الغذائية التالية بنسب مختلفة:

  • فيتامين سي: وهو أحد أنواع الفيتامينات التي تعمل كمضادات للأكسدة ولها العديد من الفوائد الصحية والجمالية، مثل تقوية مناعة الجسم ومكافحة بعض الأمراض المزمنة، بالإضافة لتعزيز امتصاص الحديد في الجسم.
  • الفلافونويدات: هي عبارة عن مجموعة من العناصر الغذائية النباتية التي تمنح ثمار الحمضيات لونها ورائحتها المميزة. قد تساعد الفلافونويدات على مكافحة الشوارد الحرة في الجسم، مما يخفض من فرص الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.
  • الألياف الغذائية: هي مواد غذائية أظهرت العديد من الدراسات أنها قد تلعب دورًا هامًا في الجسم، إذ قد تساعد على تحسين الهضم وتنظيم مستويات سكر الدم وخفض مستويات الكولسترول السيء.
  • عناصر غذائية هامة أخرى، مثل: الفوليت، الكالسيوم، البوتاسيوم، الفسفور، المغنيسيوم، النحاس، فيتامين ب6.

فوائد الحمضيات

قد يكون لأنواع الحمضيات المختلفة العديد من الفوائد المحتملة، إليك قائمة بأهمها:

1. تحسين مظهر البشرة

تحتوي أنواع الحمضيات المختلفة على كميات عالية نسبيًا من فيتامين سي، وهو فيتامين يساعد على تحفيز تكون الكولاجين في البشرة. لذا فإن تناول الحمضيات بانتظام قد يساعد على:

كما من الممكن استخدام قشور ثمار الحمضيات لتقشير البشرة وتخليصها من خلايا الجلد الميتة التي قد تتراكم على سطحها. 

2. مكافحة حصى الكلى

قد تتسبب عدة أمور وعوامل بتكون حصى الكلى، ولكن السبب الأكثر شيوعًا هو انخفاض نسبة السترات (Citrate) في البول.

وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول الحمضيات بأنواعها قد يساعد على رفع نسبة السترات في البول، مما قد يؤدي لخفض فرص الإصابة بحصى الكلى.

3. خفض جرعات بعض أنواع الأدوية

ينصح عادة بتجنب تناول بعض أنواع الحمضيات مع بعض أنواع الأدوية، نظرًا لقدرة هذه الحمضيات على التأثير سلبًا على فعالية هذه الأدوية، ونخص بالذكر هنا ثمار الجريب فروت.

ولكن أظهرت بعض التجارب الأولية أنه من الممكن استخدام مقدرة الجريب فروت على التفاعل مع الأدوية بشكل إيجابي في بعض الأحيان.

إذ وجد أن تناول كوب من عصير الجريب فروت الطازج مع نوع معين من أدوية السرطان قد يساعد على إبطاء عمليات أيض هذا الدواء ومضاعفة تأثيره، وبالتالي تحسين قدرة الجسم على الاستفادة منه، وهو أمر قد يمكن مريض السرطان من تحصيل ذات الفائدة بجرعات أقل من بعض أدوية السرطان.

4- تحسين صحة القلب والشرايين

قد يساعد تناول الحمضيات المختلفة على تحسين صحة جهاز الدوران وخفض فرص الإصابة بأمراض القلب، مثل تصلب الشرايين والنوبة القلبية، إذ أظهرت بعض الدراسات أن الحمضيات تحتوي على مركبات قد تساعد على:

5- فوائد أخرى

لا تقتصر فوائد الحمضيات على ما ذكر فحسب، بل هناك العديد من الفوائد المحتملة الأخرى لها، مثل:

أضرار ومضاعفات صحية

رغم فوائد أنواع الحمضيات المختلفة، إلا أن تناول الحمضيات قد يتسبب أحيانًا بمشاكل ومضاعفات صحية لدى البعض، مثل:

  • اضطرابات هضمية مثل الإسهال وألم البطن، وذلك بسبب احتواء الحمضيات على كمية عالية نسبيًا من الألياف.
  • الشعور بحرقة وحموضة في المعدة لدى بعض الأشخاص، لا سيما الأشخاص المصابين بداء الارتجاع المعدي المريئي.
  • تفاعلات سلبية مع بعض أنواع الأدوية، خاصة عند تناول الجريب فروت مع الأدوية.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 31 أغسطس 2020