بعض الحقائق حول خلطات تنعيم الشعر!

تنعيم الشعر هو وجهة العديد من الشابات لكن يتضح أن خلطات تنعيم الشعر تحتوي على العديد من السموم الخطرة والتي يمكن حتى أن تحفز حدوث السرطان. لذلك إذا كنت مع ذلك ترغبن بتنعيم الشعر – فيفضل أولا أن تقرأي المقالة التالية!

بعض الحقائق حول خلطات تنعيم الشعر!

قبل بضعة أشهر أصدرت منظمة السلامة والصحة الأمريكية خبر مفاده أن مستويات الفورمالديهايد التي وجدت في بعض خلطات تنعيم الشعر المقدمة في صالونات التجميل عالية بشكل خطير. ومع ذلك، لم ينخفض ​​الطلب على هذه العلاجات على الإطلاق. نحن نقترب من فصل الصيف الحار والرطب وفي المقالة التالية نقدم كل ما تحتاجون معرفته حول خلطات لتنعيم الشعر التي تدعي ابقاء شعركم طريا وناعما كالحرير.

حقيقة: الفورمالديهايد الموجود في خلطات تنعيم الشعر هي مادة سامة

هذه المادة الكيميائية يمكن أن تؤدي للتهيج الفوري والقصير الأجل للعينين، الجلد والجهاز التنفسي. مخاطر التعرض لفترة طويلة للفورمالديهايد تشمل زيادة خطر الإصابة بأمراض السرطان في الجهاز التنفسي وسرطان الدم. بما انه تم الإعلان عن الفورمالديهايد كمادة مسرطنة (مادة تشجع على تكون الخلايا السرطانية)، فلا يوصى باستخدام المنتجات التي تحتوي عليه ووفقا لهذه التوصيات يجب حظر استخدام هذه المنتجات.

 حقيقة: علاجات الشعر لا تتم مراقبتها بشكل صحيح

مجموعة من العلماء الذين يهتمون في مجال مستحضرات التجميل يوصون بأن تحتوي منتجات التجميل على 0.2٪ من الفورمالديهايد أو أقل من ذلك. معظم الشركات المصنعة قامت بإزالة مركب الفورمالديهايد من خلطات تنعيم الشعر. لكن بما ان منظمات الصحة لا تراقب المكونات التي تدخل في صناعة مستحضرات التجميل، فنحن نبقى تحت رحمة المصنعين الذين يقررون بأنفسهم ما إذا كانوا يريدون تصنيع منتجات امنة أم لا.

فقد تم فحص أكثر من مائة عينة من منتجات تنعيم الشعر في الولايات المتحدة، التي قدمت بشأنها شكاوى من قبل العملاء الذين استخدموها حول مشاكل في التنفس، نزيف في الأنف والتهابات العين. أعلى مستويات من الفورمالديهايد، ما يقرب من 12٪، وجدت في خلطات تنعيم الشعر البرازيلية التي كانت عليها ملصقة تفيد بخلوها من الفورمالديهايد. منتجات كثيرة أخرى لتنعيم الشعر وجد انها تحتوي على تركيز عال جدا يتراوح بين 1-7٪ من الفورمالديهايد.

(اقرأ المزيد: كيف تختار مطري لتنعيم الشعر)

حقيقة: خلطات تنعيم الشعر لا تقوم بعملها بفاعليه دون الفورمالديهايد

العديد من الشركات تدعي أن منتجاتها تمنع التجعد لمدة تصل إلى خمسة أشهر فقط بواسطة استخدام الكيراتين، الأحماض الأمينية أو مطريات الشعر المتخصصة. ومع ذلك، فأيا من هذه المكونات وحدها لا يمكنه أن يمنع عودة تجعد الشعر بعد غسله عدة مرات. لذلك، فهذه الصيغ تشمل أيضا منتجات مثل المثيلين غليكول أو الفورمالين التي تتحول الى غاز الفورمالديهايد عندما يتم تسخينها أو تجفيفها.

بعد نقع الشعر جيدا بواحدة من هذه المحاليل، فإنه يخضع للتجفيف والتنعيم. هذه العملية تطلق الفورمالديهايد الذي يربط المطريات للشعر لضمان بقاء الشعر ناعما لعدة أشهر. مع مرور الوقت، هذه الأربطة تحل والملمس الطبيعي للشعر يعود تدريجيا. في الواقع، من دون استخدام الفورمالدهايد لا توجد طريقة لإبقاء الشعر ناعما.

يجب على المشتري الحذر!

هناك حاليا في الصيدليات أطقم منزلية لتنعيم الشعر والتي تعد ببقاء الشعر ناعما لمدة 30 يوما، مثل الكيراتين السائل وعلاج الكيراتين العضوي البرازيلي. هذه الأطقم تحتوي على البيفورميل، والمعروف أيضا باسم اتنديال وجليكوزيل، لربط المطريات للشعر. هذا الألدهيد لا يصنف على أنه مادة مسرطنة، ولكنه ينطوي على مخاطر كبيرة لحدوث التسمم، خصوصا للعينين، الجلد وللجهاز التنفسي.

خلاصة القول -  من المستحسن تجنب خلطات تنعيم الشعر الكيميائية لأنه ليس هناك اليوم، وفقا للفحوصات، منتج امن بما يكفي.

 اقرا المزيد:

 

من قبل ويب طب - الاثنين ، 17 فبراير 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 نوفمبر 2016