تشخيص سرطان الرئة وعلاجه

أحد أنواع السرطان هو سرطان الرئة، سيتم ذكر كيفية تشخيص سرطان الرئة، بالإضافة إلى بعض المعلومات الهامة عنه في هذا المقال.

تشخيص سرطان الرئة وعلاجه

يعد سرطان الرئة من أحد أهم أنواع السرطانات التي يبدأ نموها في الرئتين، ومن الجدير بالتنبيه إليه أن السرطان عادةً ما يبدأ نموه وانتشاره عندما تبدأ خلايا الجسم بالنمو بشكل غير طبيعي.

ولكن كيف يتم تشخيص سرطان الرئة، ستتم الإجابة على هذا السؤال في المقال الاتي. 

كيفية تشخيص سرطان الرئة

يلجأ الأفراد الذين يعتقدون أنهم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة إلى القيام ببعض الفحوصات السنوية من أجل تشخيص سرطان الرئة عندهم، وعادةً ما يتم القيام بهذه الفحوصات عن طريق استخدام التصوير المقطعي المحوسب (CT scans) منخفض الجرعة.

ينصح القيام بتشخيص سرطان الرئة في أغلب الحالات للأفراد الذين يبلغون من العمر 55 سنة فأكثر، والمدخنون بطريقة شرهة أي بطريقة غير طبيعية وذلك لعدة سنوات، وغير ذلك فإن أغلب الأفراد عادة ما يتمتعون بصحة جيدة أي لا يحتاجون للقيام بهذا التشخيص.

إن في حالة شك الطبيب المختص من احتمالية إصابة الفرد بهذا النوع من السرطانات، عادةً ما يقوم بنصحه على إجراء مجموعة من الفحوصات من أجل تشخيص سرطان الرئة عنده، ومن أبرز وأهم هذه الفحوصات الاتي:

1. اختبارات التصوير 

يتم القيام بالتصوير باستخدام الأشعة السينية من أجل الكشف عن وجود كتلة، أو عقيدة غير طبيعية في الرئتين.

ومن المحتمل أيضًا أن يلجأ الطبيب المختص إلى استخدام التصوير المقطعي المحوسب للرئتين من أجل الكشف عن احتمالية وجود بعض الافات الصغيرة فيها، التي من غير الممكن كشفها من خلال الأشعة السينية.

2. سيتولوجيا البلغم (وجود خلايا سرطانية)

يلجأ الطبيب المختص إلى القيام بفحص البلغم في بعض الأحيان من أجل الكشف عن وجود أي نوع من أنواع خلايا سرطان الرئة، خاصةً في حال كان الفرد يعاني من السعال، وإفراز البلغم في بعض الحالات.

3. الخزعة 

من الممكن القيام بسحب أو إزالة عينة من الخلايا التي تنمو بشكل غير طبيعي من خلال إجراء يعرف بالخزعة، ومن الجدير بالعلم أن الطبيب المختص يقوم باستئصال هذه الخزعة بعدة طرق مختلفة، من أهم هذه الطرق:

  • تنظير القصبات الذي يقوم به الطبيب بفحص المناطق غير الطبيعية من الرئتين من خلال استخدام أنبوب مضاء يتم تمريره عبر الحلق ليصل إلى الرئتين. 
  • التنظير المنصف والذي يتم به عمل شقٍ جراحي في منطقة قاعدة الرقبة وبعد ذلك يتم إدخال أدوات جراحية خلف عظمة الصدر من أجل أخذ عينةٍ نسيجية من العقد الليمفاوية.
  • الخزعة بالإبرة، وفي هذا الإجراء يقوم الطبيب المختص باستخدام التصوير بالأشعة السينية أو حتى التصوير المقطعي المحوسب من أجل توجيه الإبرة عبر جدار الصدر لتصل إلى أنسجة الرئة، وذلك من أجل جمع الخلايا التي تنمو بصورة غير طبيعية.

علاج سرطان الرئة

إن بعد التأكد من إصابة الفرد بهذا النوع من السرطانات، وذلك بعد إجراء تشخيص سرطان الرئة عنده، سيقوم الطبيب المختص عندها بوصف الطرق العلاج الفعالة بالنسبة له استنادًا إلى نوع سرطان الرئة الذي يعاني منه المصاب، والتي تشمل الاتي:

1. علاجات سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة 

التي تتضمن كل مما يأتي:

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج المناعي.
  • القيام بالجراحة.
  • العلاج بالليزر.

2. علاجات سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة

التي عادةً ما تشمل الاتي:

  • العلاج الموجه: والذي يتم من خلاله استخدام بعض أنواع العقاقير أو المواد الأخرى من أجل التخلص من خلايا سرطانية معينة، وهذا النوع من العلاج عادة ما يتسبب بضرر قليل على بعض الخلايا الطبيعية.
  • الكي الكهربائي: وهو العلاج الذي يتم من خلال استخدام إبرة يتم تسخينها عن طريق تيار كهربائي من أجل تدمير الخلايا غير الطبيعية الموجودة في الرئتين.
  • الجراحة البردية: والتي تستخدم أداة معينة من أجل العمل على تجميد وتدمير الخلايا التي تنمو بصورة غير طبيعية في الرئتين.
  • من العلاجات الأخرى:
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 14 سبتمبر 2020