تضخم اللوزتين: معلومات تهمك

قد تصاب بتضخم اللوزتين في مراحل مختلفة من حياتك وهي حالة تعد شائعة، فما أسباب تضخم اللوزتين؟ وما الأمور التي عليك معرفتها عن هذه الحالة؟ أهم المعلومات والتفاصيل في المقال الآتي.

تضخم اللوزتين: معلومات تهمك

اللوز عبارة عن أزواج من الأنسجة الخاصة التي تتواجد في الجهة الخلفية من الحلق، وهي جزء من جهاز المناعة في الجسم، فهي تساعد الجسم على مكافحة العدوى التي قد تسببها أنواع مختلفة من البكتيريا والفيروسات.

فلنتعرف فيما يأتي على حالة تضخم اللوزتين وأهم المعلومات المتعلقة بها:

أعراض ومضاعفات تضخم اللوزتين

في كثير من الأحيان لا تظهر على الشخص المصاب بتضخم اللوزتين أية أعراض، ولكن في بعض الحالات قد يترافق تضخم اللوزتين مع ظهور مجموعة من الأعراض والمضاعفات الصحية إليك قائمة بأهمها:

1. التهاب الحلق وصعوبة البلع

هي أعراض قد تترافق مع الشعور بألم في الحلق، الأمر الذي قد يتسبب في فقدان شهية المريض تجاه الطعام، مما قد يؤدي للإصابة بسوء التغذية أو الجفاف في بعض الحالات.

2. صعوبة التنفس

إذ قد يتسبب تضخم اللوزتين بتضيق في منطقة الحلق والمجرى التنفسي، مما يجعل عملية التنفس أكثر صعوبة من المعتاد.

3. انقطاع النفس النومي

هي حالة قد تتسبب بتوقف المريض عن التنفس لفترة قصيرة نسبيًا أثناء النوم، ولا ترتبط بحالة تضخم اللوزتين فحسب بل تعد حالة خطيرة قد تؤدي بدورها لرفع فرص الإصابة ببعض المضاعفات الصحية الخطيرة، مثل:

4. خراج مجاورات اللوز

يحصل هذا النوع من مضاعفات تضخم اللوزتين عندما ينتشر الالتهاب عميقًا في بعض الأنسجة الموجودة في منطقة الرأس والعنق، ويعد خراج مجاورات اللوز أكثر شيوعًا بين البالغين، ومن النادر أن يصيب الأطفال.

5. مضاعفات وأعراض خاصة بالأطفال

قد يترافق تضخم اللوزتين واللحمية لدى الأطفال مع مشاكل في شكل الحنك أو في ترتيب الأسنان.

6. مضاعفات أخرى

قد يترافق تضخم اللوزتين مع مجموعة من الأعراض والمضاعفات الأخرى، مثل:

  • ألم الأذن.
  • أنفاس كريهة الرائحة.
  • تغيرات في الصوت.
  • التهابات في الأذن.
  • كحة.
  • حمى.
  • نزيف الأنف.
  • تغير لون اللوزتين إلى لون أحمر متوهج.
  • ظهور إفرازات صفراء أو بيضاء على اللوزتين.

أسباب تضخم اللوزتين

هذه هي بعض الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بتضخم اللوزتين أو قد ترفع من فرص الإصابة بتضخم اللوزتين:

  • الإصابة ببعض أنواع الفيروسات مثل: الفيروسات الغدانية (Adenovirus)، وفيروس الأنفلونزا، وفيروس الهربس البسيط، وفيروس ابشتاين بار (Epstein-Barr virus).
  • التعرض لأنواع معينة من البكتيريا مثل: البكتيريا النيسرية البنية (Neisseria gonorrhoeae) المسببة لمرض السيلان، وبكتيريا الميكوبلازما.
  • الإصابة بأنواع مختلفة من الحساسية، مثل: الحساسية الموسمية.
  • الإصابة بداء الارتجاع المعدي المريئي.
  • أسباب طبيعية أو خلقية لا علاقة لها بالالتهابات أو الأمراض أو أي مشاكل صحية.
  • الإصابة بمرض السرطان، فقد يتسبب مرض السرطان في حالات نادرة بتضخم اللوزتين لدى الأطفال.

علاج تضخم اللوزتين

في كثير من الحالات قد لا يحتاج تضخم اللوزتين لأي علاج لا سيما إذا لم يترافق التضخم الحاصل مع ظهور أية أعراض، ولكن في بعض الحالات قد يحتاج المريض لتلقي العلاج، هذه بعض الخيارات الطبية التي قد يناقشها الطبيب مع المريض:

  • أدوية لمكافحة ألم الحلق وصعوبة البلع، مثل: مسكنات الألم، وبخاخات الحلق، وأقراص الاستحلاب (Lozenges).
  • المضادات الحيوية في حال كان سبب تضخم اللوزتين بكتيري.
  • الستيرويدات والتي يتم استخدامها في حالات خاصة فقط.
  • الخضوع لعملية جراحية لاستئصال اللوزتين لا سيما في الحالات الاتية:
    • إذا فشلت أي من الأدوية المذكورة انفًا في تخفيف تضخم اللوزتين.
    • إذا تسبب تضخم اللوزتين بظهور مضاعفات صحية خطيرة، مثل: انقطاع النفس النومي.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 22 فبراير 2021