أبرز المعلومات حول المسواك وفوائده

يذكر التاريخ أن الإنسان استخدم الكثير من الأدوات المتوفرة حوله أو التي صنعها من مواد بسيطة لتنظيف أسنانه من بقايا الطعام، مثل المسواك.

تعرف على تاريخ المسواك وفوائده

على الرغم من أن الإنسان قديمًا اعتمد العديد من الأدوات لتنظيف أسنانه، مثل: العيدان، وعقد الأشجار، وشرائط الكتان، وريش الطيور، وعظام الحيوانات إلا أن المسواك أو السواك حظي بأهمية خاصة في وسائل تنظيف الأسنان منذ القدم وحتى الان.

ما هو المسواك؟

هو غصين لا يتعدى طوله 10 سم يتم اقتطاعه من فروع شجرة الاراك، وهي شجرة دائمة الخضرة تنمو في منطقة الجزيرة العربية.

ويعد المسواك البديل التقليدي والبدائي لفرشاة الأسنان، وكان ولا زال المفضل لدى العرب في الكثير من أنحاء الوطن العربي، حتى أن بعض الشركات الرائدة في صناعة مستحضرات العناية بالفم بدأت بإنتاج منتجات عناية بالفم تحتوي على خلاصة المسواك وتأتي بنكهته.

اكتشاف المسواك وانتشاره

ترجح المعلومات التاريخية أن البابليون استخدموا المسواك لتنظيف أسنانهم منذ ما يقارب 7000 عام، وبعد ظهور الإسلام انتشر استخدام المسواك انتشارًا واسعًا، ولا زال العديد من الأشخاص حتى الان يستخدمونه.

فوائد استخدام المسواك

إليك مجموعة من الفوائد لجعل المسواك أحد أجزاء روتينك اليومي في العناية بالأسنان في الاتي:

  • يقي من تسوس الأسنان وتجاويفها من خلال تكوين طبقة عازلة على مينا الأسنان تمنع تراكم البلاك وزيادة إنتاج اللعاب الذي يحافظ على نظافة الفم.
  • يساعد في الحماية من أمراض اللثة وتقويتها من خلال التخلص من تراكم البلاك ومنع تراكم الجير على الأسنان.
  • يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة لأنه يحتوي على مركبات مضادة للبكتيريا المسببة للرائحة.
  • يساعد في الوقاية من السرطان بفضل الإنزيمات المضادة للأكسدة الموجودة فيه مثل البيروكسيديز، والكتلاز.
  • يمكتلك مجموعة من المركبات النشطة التي لها خصائص مسكنة للألم والمضادة للالتهاب.
  • يمنح الرائحة الجميلة والطعم المنعش للفم ويعزز الشعور بالنظافة.
  • يمتلك فعالية جيدة مقارنة بالغسول التجاري وبأسعار معقولة.

المكونات النشطة في المسواك

يحتوي المسواك على مجموعة من المكونات النشطة التي تمنح الفوائد للمسواك نذكر أهمها لكم في ما يأتي:

  • مجموعة من المركبات القلوية: مثل التريميثيلامين (Trimethylamine) والتي لها تأثير مضاد للجراثيم.
  • مركبات السيليكا (Silica): وهي تعد مواد طبيعية كاشطة تساعد على إزالة البقع المتراكمة على الأسنان.
  • الراتنجات (Resins): وهي مواد تشكل طبقة واقية فوق مينا الأسنان لمنع تشكل التسوس.
  • العفص (Tannins): وهي مادة تعمل كمعقم طبيعي وتحفز إنتاج اللعاب.
  • مجموعة من الزيوت الأساسية: التي تضفي الرائحة والطعم الخفيف وتحفز إنتاج اللعاب.
  • مواد أخرى: كالكالسيوم والفلورايد والكبريت وفيتامين ج المهمة لصحة الأسنان.

كيف يتم استخدام المسواك؟

على الرغم من الانتشار الواسع للسواك كوسيلة فعالة للعناية بصحة الأسنان واللثة، إلا أن العديد من الناس لا زالوا يجهلون كيفية استعماله بطريقة صحيحة. 

الطريقة الصحيحة الموصى بها طبيًا لاستخدام المسواك هي من خلال الخطوات الاتية:

  1. انقع طرف المسواك في ماء يحتوي على الملح.
  2. قم بتقشير المسواك من الأطراف ثم قم بإعادة نقعه مرة أخرى لساعتين.
  3. أخرج المسواك من الماء المالح واغسله ثم افرك الأسنان به.
  4. أعد المسواك للماء والملح للحفاظ عليه نظيفًا.
  5. قم بتغيير الماء المالح يوميًا للتخلص من البكتيريا والأوساخ العالقة فيها.

أما خلال العصر الحديث ولتسهيل حياة الناس تم إنتاج مستحضرات قد تكون بديل للمسواك، إذ تستطيع الان الحصول على فوائد المسواك عبر استخدام غسول فم جديد يحتوي على خلاصة المسواك.

غسول الفم بخلاصة المسواك

يمثل غسول الفم بخلاصة المسواك بديلًا رائعًا لمن يبحثون عن فوائد المسواك، ولا يكتفي الغسول بتزويد الفم بذات فوائد المسواك المعروفة، وإنما نضيف إلى ذلك:

  • قدرته على التخلص من بكتيريا الفم الضارة.
  • التخفيف من البلاك الموجود في الفم.
  • منع الجير الضار من التراكم في الفم.

وهذه الفوائد مجتمعة يمنحها الغسول لفمك جاعلًا أسنانك أقوى، ورائحة فمك أجمل من أي وقت مضى.

من قبل ويب طب - الأحد ، 30 أبريل 2017
آخر تعديل - الخميس ، 1 أبريل 2021