فوائد العنب الأحمر

إن فوائد العنب عموماً عديدة ومتنوعة، وفوائد العنب الأحمر على وجه الخصوص لها حصة كبيرة، فالعنب الأحمر ليس لذيذاً فحسب، بل هو عالي في الفوائد والقيمة الغذائية، تعرف عليها في هذا المقال.

فوائد العنب الأحمر

يعتبر العنب الأحمر أحد أنواع العنب ذات القيمة الغذائية العالية وله فوائد صحية مميزة، وقد يكون محتواه العالي من مركبات الفلافونويد وراء تميزه عن أي نوع من أنواع العنب الأخرى، ليس فقط باللون الأحمر الجذاب، وإنما أيضاً بفوائده الصحية العديدة والتي أثبتتها الدراسات المختلفة.

فوائد العنب الأحمر

بينت العديد من الدراسات أنه قد يكون للعنب الأحمر دورٌ كبيرٌ في الوقاية من السرطان وأمراض القلب وضغط الدم والإمساك، إضافة إلى محتواه من مركبات الفلافونويد المميزة. ولقد منح العنب لقب الغذاء الخارق (Super food) لما أظهرته الأبحاث من حقائق حول فوائده العديدة، ولا تتوقف فوائد العنب عند الثمار فحسب، بل إن أوراق العنب وبذور العنب مفيدة جداً كذلك، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن زيادة استهلاك الأغذية النباتية مثل العنب يقلل من خطر السمنة والعدد الإجمالي للوفيات، ويعزز الصحة ونوعية الحياة.

1- العنب الأحمر كمضاد للأكسدة

تعد مركبات الفلافونويد (Flavonoid) و البوليفينول (Polyphenol) من المركبات الكيميائية الفعالة كمضادات للأكسدة، وتضم مجموعة متنوعة أشهرها تواجداً في العنب هي:

  • مركب ريسفيراترول (Resveratrol)، وهو مركب معروف بدوره كمضاد للالتهابات وتقوية وتعزيز المناعة ضد الأمراض المعدية، ويلعب دوراً فعالاً في الوقاية من التهابات المفاصل وأمراض القلب، ومكافحة السرطانات.
  • مركب كيرسيتين (Quercetin)، يعد مركب كيرسيتين مضاداً للأكسدة ومركباً فعالاً في مكافحة الجذور الحرة وحماية الخلايا وأغشيتها من التلف، كما يعد أحد المركبات المضادة للهيستامين، وبالتالي فإنه يلعب دوراً في تخفيف أعراض الحساسية الموسمية.

كما يساعد مركب كيرسيتين في الوقاية من علامات التقدم في السن والشيخوخة، مثل التجاعيد ومشكلة التكنس البقعي.

2- العنب الأحمر والسرطان

تبين أن مادة البوليفينول (Polyphenole) التي يحتوي عليها العنب أحد مضادات الأكسدة القوية، التي تساهم في مكافحة العديد من أنواع السرطان، وخاصة: سرطان القولون، سرطان البروستاتا، سرطانات المريء والرئة والفم والبلعوم والبنكرياس، وسرطانات بطانة الرحم.

وعاء يحوي قطفاً من العنب الاحمر

3- العنب الأحمر وأمراض القلب

تعتبر مادة كيرسيتين أحد مضادات الالتهاب الطبيعية، وتساهم في الحد من مشاكل الدورة الدموية وأمراض القلب، وتحد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين. كما أن الألياف الغذائية المتواجدة في العنب الأحمر والتي تؤدي الى تقليل مستويات الكولسترول الضار.

كما أن محتوى البوليفينول في العنب قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع تراكم الصفائح الدموية وخفض ضغط الدم، ويعزى ذلك إلى محتوى العنب العالي من البوتاسيوم، ففي نتائج دراسة تناول فيها المشتركون 4069 ملغم من البوتاسيوم يومياً، انخفض لديهم خطر الوفاة نتيجة الإصابة بأمراض القلب بنسبة 49٪ مقارنة بمن تناولوا نسبة أقل من البوتاسيوم (حوالي 1000 ملغ يوميا). 

4- العنب الأحمر والإمساك

لطالما ارتبط تناول الأغذية الغنية بالألياف وخاصة الفواكه، بقلة الإصابة بالإمساك ومكافحته، ومن أشهر هذه الفواكه يأتي العنب، فمحتواه من الألياف يساهم في تليين البراز، وتنظيم حركة الأمعاء، وعملها.

5- العنب الأحمر وحب الشباب

وجدت نتائج دراسة نشرت في مجلة (Dermatology and Therapy) أن مركب ريسفيراترول الموجود في العنب الأحمر والنبيذ الأحمر، يمكن أن يكون علاجاً فعالاً لمشكلة حب الشباب، وقد يعزز عمل وفعالية بعض الأدوية المستخدمة في علاجه.

6- العنب الأحمر والسكري

وجدت دراسة نشرت في مجلة بريطانية عام 2013 أن تناول بعض الفواكه قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، ففي الدراسة تناول المشاركون ثلاث حصص من الفواكه (التوت، العنب، الزبيب، التفاح، والكمثرى)، وبحسب نتائج الدراسة الأخيرة اتضح أن خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني قد قل بنسبة 7%. 

أظهرت بعض الدراسات أن مركب ريسفيراترول يمكن أن يحمي ضد اعتلال الأعصاب لدى مرضى السكري واعتلال الشبكية بشكل خاص.

7- العنب الأحمر والزهايمر

وفي دراسة أخرى وجد الباحثون أن مادة ريسفيراترول يمكن أن تساعد في علاج مرض الزهايمر، والتخفيف من الهبات الساخنة وتقلبات المزاج المصاحبة لانقطاع الطمث وتحسين السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم.

في الختام، وبعدما أدركت الفوائد العديدة للعنب الأحمر، نشجعك على تناوله لتحصيل هذه الفوائد في كافة الفصول، وذلك بتناوله طازجاً، جافاً، على شكل مربى أو عصير، كما ننصحك بعدم رمي بذور العنب، إذ أن لخلاصة وزيت بذور العنب العديد من الفوائد الصحية والجمالية.

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 29 يناير 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017