تغذية كبار السن: أطعمة تبطئ من عملية الشيخوخة

من منا لا يرغب في العثور على ينبوع الشباب؟ ولكن، من أجل اكتشاف سر طول العمر نحن لسنا في حاجة إلى الذهاب بعيدا في البحث. اليكم بعض أسرار تغذية كبار السن للحياة الطويلة.

تغذية كبار السن: أطعمة تبطئ من عملية الشيخوخة

إن تغذية كبار السن واتباع نظام غذائي صحي والمحافظة على وزن جسمنا هو المفتاح لحياة سليمة وطويلة. من الضروري اتباع نظام غذائي صحي يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض عديدة. فمن المهم الحفاظ على الصحة مع التقدم في السن لأن عملية الأيض تبدأ بالتباطؤ. الكثير من الأطعمة يمكن أن تساعدنا على التغذية الصحية وعلى إبطاء عملية الشيخوخة، بالتالي؛

المواد المضادة للأكسدة - تناول الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة تساعد على العيش حياة طويلة وهي هامة في تغذية كبار السن لأنها تساعد في مكافحة الجذور الحرة. الجذور الحرة هي جزيئات أكسجين غير مستقرة تتجول بحرية في أجسامنا ويمكن أن تسبب السرطان وأمراض القلب وتسهم، بالإضافة إلى ذلك، في عملية الشيخوخة في الجسم. المواد المضادة للأكسدة يمكن التزود بها، عادة، من الفواكه والخضروات لذلك من المهم جدا ادخال هذه في نظامنا الغذائي اليومي.

الفاصوليا - ينصح بتناول الفاصوليا 3 - 4 مرات في الأسبوع. الفاصوليا يمكن أن تساعد على خفض ضغط الدم، تحسين مستوى الكولسترول، منع الإمساك وتساعد في عملية الهضم. أكل الفاصوليا يسبب الشعور بالامتلاء بسرعة وهي غنية أيضا بالألياف الغذائية مما يمكن أن يساعد إلى حد كبير في خفض الوزن.

زيت الزيتون - له تأثير إيجابي على الذاكرة وعلى تغذية كبار السن، لديه أيضا تأثير مماثل لتأثير لأدوية المضادة للالتهابات، مثل ايبوبروفين (Ibuprofen). زيت الزيتون يساعد على ازالة الدهون التي تتراكم على جدران الأوعية الدموية والوقاية من الإصابة بمرض تصلب الشرايين. زيت الزيتون أيضا هو الصديق الجيد للكولسترول الجيد (HDL) ويساعد على الحفاظ على قيم عالية منه في الجسم.

الأسماك- تسمى الأسماك أيضا "غذاء الدماغ" وذلك لأن زيت السمك (الأحماض الدهنية) التي كرهناها بشده في طفولتنا، لها أهمية عظيمة بالنسبة لوظائف الدماغ والجهاز العصبي. وقد أظهرت الدراسات أن نقص الأحماض الدهنية أوميغا 3 يمكن أن يسبب الإصابة ببعض الأمراض مثل: الاكتئاب، مرض الزهايمر والصرع. نقص الأوميغا -3 في أجسام الأطفال يمكن أن ينعكس في الاضطرابات السلوكية، العنف وفرط النشاط.

التوت البري- ليس فقط أن التوت البري هو مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، بل انه يمكن أن يساعد أيضا في مكافحة بعض الأمراض، مثل السرطان والأمراض التنكسية في الدماغ.

الخضروات – ذكرنا سابقا أهمية الخضار في مكافحة الجذور الحرة، ولكن بالإضافة الى ذلك فان لها دورا هاما في إطالة العمر. تحتوي الخضروات على الألياف الغذائية والكثير من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على حمايتنا من الأمراض المزمنة. الخضروات الخضراء تحتوي على فيتامين K الذي يساعد على تقوية العظام. البطاطا الحلوة والجزر يحتويان على فيتامين A، المفيد جدا لصحة العيون والجلد ويساعد كذلك في حماية الجسم من الالتهابات.

الحبوب الكاملة - الحبوب الكاملة هامة جدا في مسار تغذية كبار السن فهي قد تساعد على التقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وتقلل من خطر نشوء مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب. يوصى بتناول الخبز، المعكرونة والأرز من الحبوب الكاملة، بدلا من القمح الأبيض. كما ينصح أيضا بإضافة الشوفان إلى وجبة اللحوم. الحبوب الكاملة تخضع لأقل مراحل المعالجة، ولذلك فان قيمتها الغذائية عالية جدا.

المكسرات - المكسرات مفيدة للغاية لصحة الجسم، فهي مليئة بالدهون، الكربوهيدرات والبروتينات والمواد المغذية الأخرى. اللوز غني بفيتامين E، الذي يمكن أن يساعد في الحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى النساء. الجوز يحتوي على مواد مضادة للأكسدة ويساعد على خفض نسبة الكوليسترول السيئ (LDL) ورفع الكولسترول الجيد (HDL). علينا فقط أن نأخذ في الاعتبار أن المكسرات غنيه بالدهون، لذلك يجب أن يتم تناولها بصورة معتدلة.

الحليب - منتجات الألبان هامة في تغذية كبار السن فهي غنية بفيتامين D الذي يساعد الجسم كثيرا على امتصاص الكالسيوم. هذا الفيتامين مهم خصوصا بالنسبة لأولئك المعرضين لخطر الاصابة بهشاشة العظام وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ترقق العظام. كذلك، يمكن لفيتامين D أن يقلل من خطر الاصابة بسرطان القولون، سرطان الثدي والبروستاتة. ينصح بتناول اللبن الغني بالبكتيريا البروبيوتيه التي تساعد كثيرا في عملية الهضم.

اليونان – نعم نعم، رؤيتكم سليمة وعلى ما يرام، نحن نريد ببساطة أن نوصيكم بأن تأكلوا مثل اليونانيين. فهم لم يخترعوا دورة الالعاب الاولمبية والرياضيات، فحسب، لكن اليونانيين أخترعوا أيضا "حمية البحر الأبيض المتوسط" التي تعتبر مفيدة جدا لصحة جسمنا وتغذية كبار السن ويمكن أن تساعد في اطالة العمر. ولكن ليست هناك حاجة إلى السفر إلى اليونان لاتباع هذه الحمية – يمكن فعل ذلك في البيت أيضا. فهي تتكون من زيت الزيتون، الخضروات، الحبوب الكاملة، وبدلا من الملح تضاف إلى الأغذية التوابل والأعشاب العطرية.

من قبل ويب طب - الاثنين,15أبريل2013
آخر تعديل - الخميس,22أكتوبر2015