تمارين الكارديو: فوائد مذهلة لصحتك

ما هي تمارين الكارديو؟ وما هي فوائدها لصحتك وللياقتك البدنية؟ فلنتعرف على أهم المعلومات والتفاصيل المتعلقة بهذه التمارين في هذا المقال.

تمارين الكارديو: فوائد مذهلة لصحتك

لتمارين الكارديو (Cardio) العديد من الفوائد الهامة لصحتك، إليك أهم المعلومات حولها في ما يأتي:

ما هي تمارين الكارديو؟ 

هي تمارين تساعد الجسم على الحصول على كمية أكبر من الأكسجين أثناء ممارستها.

إذ تعمل هذه التمارين على تحريك الجسم بطريقة تؤدي لتسارع نبض القلب والتنفس، بالإضافة لمساعدة الجسم على التنفس بشكل أعمق، وبالتالي فإن هذه التمارين قد ترفع من مستويات الأكسجين في الدم؛ مما يعود بالنفع على مختلف أجزاء الجسم.

الجدير بالذكر أن تمارين الكارديو هي ذاتها التمارين الهوائية (Aerobic)، وهي تأخذ اسمها من كلمة (Cardiovascular) والتي تعني القلب والأوعية الدموية، وذلك بسبب تأثير هذه التمارين المباشر على القلب والأوعية الدموية.

من الأمثلة على أنشطة وتمارين الكارديو:

فوائد تمارين الكارديو 

لتمارين الكارديو العديد من الفوائد الصحية، لكن يفضل تعويد الجسم عليها بالتدريج؛ لأنها تمارين شديدة ومرهقة، إليك قائمة بأهم هذه الفوائد في ما يأتي:

  • تحسين صحة القلب 

تضعف عضلة القلب مع مرور الوقت، مما قد يرفع من فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين، لكن عند ممارسة تمارين وأنشطة الكارديو بانتظام، فإن هذا قد يساعد على تسريع نبض القلب لفترة بسيطة، مما قد يساهم بتقوية عضلة القلب وبالتالي حمايتها من الأمراض.

كما أن هذه التمارين قد تساعد على خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.

  • تقليل احتمالية الإصابة بمرض السكري 

عند ممارسة هذه التمارين بانتظام تصبح العضلات أكثر قدرة على استخدام الغلوكوز بشكل صحيح، مما قد يساعد على إبقاء مستويات سكر الدم تحت السيطرة طوال الوقت ومنع أي تذبذب فيها.

  • الحفاظ على وزن صحي 

في حال الرغبة بخسارة الوزن الزائد أو الحفاظ على الوزن الحالي يجب الحرص على حرق كمية معينة من السعرات الحرارية يوميًا عبر القيام بممارسة تمارين رياضية صحية مناسبة، مثل: تمارين الكارديو.

إذ تساعد على حرق كمية عالية نسبيًا من السعرات الحرارية للحصول على الطاقة الكافية لأداء هذا النوع من التمارين، مما يؤثر بشكل إيجابي على الوزن.

  • تحسين صحة الدماغ 

يبدأ الدماغ بخسارة جزء من أنسجته بشكل تدريجي بعد بلوغ عمر الثلاثين، وقد وُجد أن ممارسة هذه التمارين بانتظام قد يساعد على مقاومة هذه الظاهرة وإبطاء العملية المذكورة، مما قد يحسن من صحة الدماغ والإدراك بشكل عام.

  • امتلاك فوائد أخرى

قد تحمل تمارين الكارديو للجسم العديد من الفوائد الأخرى، مثل:

  • تحسين صحة الرئتين.
  • مقاومة بعض الاضطرابات النفسية، مثل:
  • تحسين كثافة العظام.
  • تحسين جودة النوم.
  • زيادة الثقة بالنفس.
  • تحسين الحياة الجنسية.
  • تقوية مناعة الجسم.
  • خفض ضغط الدم.
  • تخفيف الآلام المزمنة.
  • تخفيف الأعراض المرافقة للربو.
  • تحسين عمليات الأيض في الجسم.

أمثلة على تمارين وأنشطة الكارديو

في ما يأتي بعض التمارين المشهورة التي من الممكن ممارستها في المنزل أو في النادي الرياضي والتي تندرج ضمن تمارين وأنشطة الكارديو:

معلومات هامة إضافية حول تمارين وأنشطة الكارديو

قبل البدء بممارسة تمارين الكارديو يجب معرفة المعلومات الهامة الآتية حول هذه التمارين أولًا:

  • تختلف تمارين وأنشطة الكارديو تبعًا لثلاث متغيرات، وهي:
    • الشدة.
    • درجة التكرار.
    • المدة.
  • يفضل الحصول على حصة أسبوعية معينة من تمارين الكارديو كما الآتي: 150 - 300 دقيقة من التمارين الخفيفة، أو 75 - 150 دقيقة من التمارين الشديدة.
  • يجب البدء بالتمارين البسيطة للمبتدئين، ثم رفع شدة التمارين وفترتها بشكل تدريجي.
  • اختيار التمارين المرغوبة ومحاولة تنويعها.
من قبل رهام دعباس - الخميس 21 أيار 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 6 أيلول 2022