زبدة الكاكاو: ما حقيقة فوائدها؟

لا بد أنك سمعت مسبقاً بزبدة الكاكاو واستخداماتها المتعددة خاصة في مجال التجميل، فما هي حقيقة زبدة الكاكاو وما هي فوائدها للصحة وللجمال؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

زبدة الكاكاو: ما حقيقة فوائدها؟

لزبدة الكاكاو العديد من الاستخدامات والفوائد، فما هي زبدة الكاكاو؟ وكيف نستطيع استخدامها والاستفادة منها؟

1- ما هي زبدة الكاكاو؟

مع أن اسمها قد يجعلك تفكر في تلك الحلويات اللذيذة التي تدخل زبدة الكاكاو في صناعتها، إلا أن هذا المكون الفريد من نوعه قد حجز له موقعاً مميزاً ضمن مكونات العديد من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.

وزبدة الكاكاو هي نوع خاص من الدهون التي يتم استخراجها من بذور الكاكاو، ويتم عادة أخذ الحبوب الكبيرة من نبتة الكاكاو وتحميصها وتعريضها للضغط ليتم استخراج الزبدة المنشودة منها.

وقد بدأ استخدام الكاكاو لأغراض طبية منذ الاف السنين، خاصة في الحضارات القديمة مثل المايا. وقد اكتشف الباحثون مؤخراً مركبات خاصة في بذور الكاكاو تساعد على الحفاظ على صحة الجسم والبشرة.

2- ما هي فوائد زبدة الكاكاو واستخداماتها الشائعة؟

لزبدة الكاكاو العديد من الفوائد المحتملة والتي لا زالت قيد البحث، مثل:

  • تحتوي زبدة الكاكاو على نسبة عالية من الأحماض الدهنية، وهو الأمر الذي يمنحها القدرة على ترطيب البشرة وزيادة مرونتها، حيث تعمل هذه الدهون كدرع على الجلد يحفظ رطوبة البشرة.
  • تحتوي زبدة الكاكاو على مركبات تساعد على تعزيز تدفق الدم إلى الجلد، وإبطاء شيخوخة الجلد وحمايته من أشعة الشمس.
  • التقليل من علامات تمدد الجلد والحماية من ظهورها أثناء الحمل وبعده.
  • علاج الندوب والتخفيف من اثارها والتخفيف من التجاعيد وتحسين مظهرها.
  • الشفاء من الندوب والتقرحات الناتجة عن أمراض جلدية مثل الأكزيما.

3- ما الذي تقوله الدراسات؟

مع أن رائحة زبدة الكاكاو وملمسها قد يجعلانك ترغب باستخدامها أكثر، إلا أن الأدلة العلمية التي تدعم فوائدها لا زالت شحيحة. وهذا ما أظهرته بعض الأبحاث مؤخراً:

  • استخدام زبدة الكاكاو لعلاج علامات تمدد البشرة له ذات المفعول كأي مرطب اخر.
  • أظهرت بعض الدراسات أن لزبدة الكاكاو قدرة محتملة على الوقاية من بعض الأمراض الجلدية والشفاء منها.
  • أظهرت بعض الدراسات أن زبدة الكاكاو بالفعل تحمي البشرة من الشيخوخة المبكرة.

4- هل زبدة الكاكاو أفضل من مرطبات البشرة الأخرى؟

نظراً لمنسوب الدهنيات العالي في زبدة الكاكاو، فإن لها ملمساً أكثر كثافة من باقي المرطبات التي تعرفها، وعادة ما يتم مقارنة زبدة الكاكاو بزبدة الشيا من ناحية القوام والمفعول.

ومع أن زبدة الشيا ليس لها رائحة حلوة وجميلة كما هو الحال في زبدة الكاكاو، إلا أنها أفضل من زبدة الكاكاو، فزبدة الشيا تحتوي على فيتامينات يعتقد الباحثون أنها تلعب دورا هاماً في إصلاح تلف البشرة وتسريع شفائها.

5- كيف أستعمل زبدة الكاكاو؟

غالباً تستطيع إيجاد زبدة الكاكاو كإحدى المكونات التي تدخل في صناعة العديد من مرطبات البشرة والشفاه، مع إضافة فيتامينات وعناصر أخرى تجعلها أكثر فعالية للبشرة.

تستطيع استخدام المستحضرات التي تدخل زبدة الكاكاو في تكوينها بفركها موضعياً على البشرة أو الشفاه، كما تستطيع الحصول على زبدة الكاكاو بصورتها الخامة بلا أي إضافات واستخدامها كذلك.

ويلجأ البعض إلى صناعة مستحضرات خاصة من زبدة الكاكاو المضاف إليها كبسولات من فيتامين ي أو زيت جوز الهند، مثل صناعة مرطبات أو شامبو طبيعي أو كريم حلاقة خالي من المواد الصناعية.

6- هل هناك محاذير أو مخاطر تخص استخدام زبدة الكاكاو؟

هذا ما يقوله العلماء بهذا الخصوص:

  • تعتبر زبدة الكاكاو مكونا امناً ومن الممكن استخدامه دون أية مخاوف على البشرة.
  • غالباً لا ضير من استخدامها أثناء فترة الحمل.
  • يجب تجنب استخدام زبدة الكاكاو إذا كان الشخص يعاني من حساسية تجاه الكاكاو ومنتجاته.
  • أظهرت بعض البحوث أن هناك مستحضرات لزبدة الكاكاو تم إدخال مكونات معينة فيها تعمل على تثبيط عمل هرمون الأستروجين.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 8 مارس 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 2 أبريل 2018