غسيل المعدة: هكذا يتم وهذه هي المخاطر المحتملة

ما هو غسيل المعدة؟ وكيف يتم؟ وهل هذا الإجراء الطبي بسيط أم خطير؟ وهل له أية مضاعفات محتملة؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

غسيل المعدة: هكذا يتم وهذه هي المخاطر المحتملة

فلنتعرف أكثر على كافة المعلومات المتعلقة بغسيل المعدة في المقال التالي:

ما هو غسيل المعدة؟

غسيل المعدة هو عبارة عن إجراء طبي يقوم من خلاله الطبيب بإفراغ المعدة من محتوياتها بسرعة خلال طارئ معين، ولهذا الإجراء العديد من التسميات، مثل: Gastric lavage ،Stomach pumping.

متى يتم اللجوء لغسيل المعدة؟

قد يلجأ الطبيب لإجراء غسيل المعدة عند التعرض لإحدى الحالات التالية:

أو قد يأمر الطبيب بالقيام بغسيل للمعدة لأحد الأغراض التالية:

  • أخذ عينة من أحماض المعدة.
  • التقليل من الضغط على الأمعاء خاصة في حال وجود انغلاق فيها.
  • التخلص من الدم الزائد في المعدة في حال تعرضها لنزيف.
  • لإجراء عملية جراحية ما بشكل أكثر أماناً والتقليل من فرص التعرض لالتهاب رئوي تنفسي.

ومن الجدير بالذكرة أن إجراء غسيل المعدة بسرعة (أي قبل مرور 4 ساعات على تناول المادة) هو السر في نجاح العملية، لأن تجاوز هذه المدة يعني غالباً أن السم تغلغل في الجهاز الهضمي، ولن ينفع هذا الإجراء للتخلص منه!

وقد تتطلب بعض الحالات قيام الطبيب باستئصال جزء من المعدة أو القيام بعمليات جراحية أخرى في منطقة البطن مع غسيل المعدة.

يساعد غسيل المعدة على إبقاء المعدة نظيفة وخالية تماماً أثناء عملية التعافي، حيث يمنع المريض من تناول المأكولات الصلبة ويسمح له فقط بتناول المشروبات الخفيفة، وتستعمل مضخة خفيفة للتخلص من السوائل.

كيف يتم التحضير لعملية غسيل المعدة؟

إذا كنت من الأشخاص الذين على وشك الخضوع لعملية غسيل المعدة بسبب التعرض لتسمم أو تناول جرعة دوائية زائدة أو أي طارئ طبي اخر، فأنت غالباً لن يكون لديك وقت كافي لتحضير نفسك.

ولكن، إذا كان الهدف من القيام بعملية غسيل المعدة ليس طارئاً طبياً، فقد يطلب من المريض الالتزام بالصيام والامتناع عن تناول أدوية معينة في الفترة السابقة للعملية.

كيف يتم إجراء عملية غسيل المعدة؟

هذه هي خطوات عملية غسيل المعدة:

  1. قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية تعمل على تخدير حلقه قبل البدء، وذلك للتقليل من التهيج والرغبة في التقيؤ.
  2. ثم يقوم الطبيب بإدخال أنبوب عليه مواد مزلقة عبر الفم أو الأنف ويتم تمريره من خلال المريء حتى يصل المعدة.
  3. ومن الممكن قبل تشغيل الشفاط أن يقوم الطبيب بضخ القليل من السائل الملحي في الأنبوب لحماية المعدة من أي مضاعفات لاحقة.
  4. بعد ذلك يقوم الطبيب بتشغيل الشفاط لشفط محتويات المعدة من السموم خارجها.

مخاطر ومضاعفات غسيل المعدة

من الممكن أن يكون هذا النوع من العمليات الجراحية غير مريح بالنسبة للمريض، خاصة أثناء إدخال الأنبوب في المريء، فقد يشعر المريض برغبة في التقيؤ ونوع من الإزعاج.

وبعد إجراء العملية، من الممكن أن يشعر المريض بنوع من التحسس أو التهيج في حلقه.

ومن الممكن أن يتسبب غسيل المعدة بمخاطر صحية جادة، مثل الالتهاب الرئوي التنفسي، والذي يحصل نتيجة دخول بعض محتويات المعدة خطأً إلى الرئتين والمجاري التنفسية.

من الممكن للالتهاب الرئوي التنفسي أن يتسبب في انتفاخ الرئتين أو نشأة نوع من الصديد والخراج فيهما، أو حتى أن يتطور ليصاب المريض بالتهاب رئوي بكتيري.

وهذه هي الأعراض الشائعة للالتهاب الرئوي التنفسي:

ومن الممكن أن يتطور هذا النوع من المضاعفات في حال أصيب الأنبوب المستعمل لغسيل المعدة بانغلاق ما.

وهذه بعض المخاطر الأخرى المحتملة:

  • تشنجات في الحبال والأوتار الصوتية، ما قد يتسبب في مشاكل في التنفس.
  • دخول الأنبوب المخصص لعملية غسيل المعدة في المجاري التنفسية بدلاً من المريء!
  • تسبب الأنبوب بثقب في المريء.
  • دفع محتويات المعدة أعمق إلى الأمعاء بدلاً من إخراجها.
  • نزيف بسيط.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 26 يوليو 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 31 يوليو 2018