فاكهة البمبر: ما بين الفوائد والأضرار

نقدم لك أهم المعلومات عن فاكهة البمبر من حيث الفوائد والاضرار، ننصحك بمتابعة القراءة لمعرفة التفاصيل كاملة.

فاكهة البمبر: ما بين الفوائد والأضرار

هل سمعت من قبل عن فاكهة البمبر التي تحتوي على العديد من الفوائد الصحية المختلفة، ننصحك بمتابعة قراءة هذا المقال، للتعرف أكثر عليها.

ما هي نبات البمبر؟

هي شجيرة متساقطة صغيرة أوراقها لامعة وأزهار صفراء، والفاكهة نفسها تكون بيضاوية خضراء عندما تكون غير ناضجة، وتصبح بنية اللون ومجعدة وطعمها

يشبه طعم التمور عندما تنضج.

وقد استخدمت في العلاجات الطبية لعدة قرون، وتحتوي ثمارها على السكر، الصمغ والأحماض.

القيمة الغذائية للبمبر

في كل 100 جرام من فاكهة البمبر، توجد العناصر الغذائية التالية:

  • الماء: 6 جرام.
  • البروتين: 35 جرام.
  • الكالسيوم: 55 مليجرام.
  • الفوسفور: 275 مليجرام.
  • الزنك: مليجرام.
  • الحديد: 6 مليجرام.
  • المنغنيز: 2 مليجرام.
  • الكروم: 0.2 مليجرام.
  • النحاس: 1.6 مليجرام.

الدراسات العلمية التي أجريت عليها

لدى ثمار البمبر العديد من الفوائد الصحية الموثقة بشكل جيد، اليك التفاصيل:

  • وجدت دراسة نشرت عام 2001 في "Nutrition"، أن فاكهة البمبر تأخذ كمضادات للالتهابات لعلاج اثار التهاب القولون والمستقيم والكبد والبلازما.
  • وفقا لدراسة نشرت في "Phytotherapy Research"، خفضت البمبر ضغط الدم المرتفع وبالتالي تعتبر دواء جيد لعلاج هذه الحالة الطبية.
  • أكدت دراسة نشرت في عام 2005 في "Indian Journal of Pharmaceutical Education and Research" استخدام الفاكهة التقليدي كمدر للبول.
  • وفقا لدراسة نشرت في عام 2007 في "Nigerian Journal of Natural Products and Medicine "، فإن قدرات حماية الكبد التي تقدمها أوراق البمبر كانت مماثلة للسيليمارين، وهو دواء مشهور لعلاج تليف الكبد.
  • وجدت دراسة نشرت في عام 2009 في " The Internet Journal of Pharmacology "، أن فاكهة البمبر تمتلك خصائص مضادة لقرحة المعدة.
  • أثبتت دراسة نشرت عام 2009 في "Pharmacology Online"، أن أوراق البمبر تحتوي على مسكن فعال لمكافحة البكتيريا.
  • أكدت دراسة عام 2011 التي نشرت في "International Journal of Pharmaceutical Sciences and Research"، الاستخدام التقليدي لفاكهة البمبر كمضاد للسكر.

الفوائد الصحية لفاكهة البمبر

تحتوي فاكهة البمبر على العديد من الفوائد الصحية منها:

١- محاربة السرطان

تحتوي فاكهة البمبر على مضادات الاكسدة التي تعمل بسرعة أكبر للتخلص من الجذور الحرة التي تبطئ من انتشار خلايا سرطان الثدي الخبيثة وحتى قتلها.

وقد أظهرت الدراسات العلمية قدرة هذه الفاكهة في تثبيط انتشار الخلايا السرطانية وخاصة اللوكيميا.

٢- البمبر لتحسين النوم ومعالجة الأرق

استخدم البمبر منذ القدم في الطب الصيني لتحسين النوم وعلاج الأرق، هذا لأنه يحتوي على مادة السابونين التي لها تأثير مهدئ، مما يجعلها مثالية لتحفيز النوم

بطريقة طبيعية.

٣- يعزز من صحة الجهاز الهضمي

بإمكانك استهلاك ما لا يقل عن 40 ملليغرام من فاكهة البمبر يومياً، فهي مفيدة جداً لصحة المعدة، حيث تعمل ثمارها على تحسين البيئة العامة للجهاز الهضمي من

خلال محاربة المركبات الضارة.

٤- يحسن الدورة الدموية

من أهم فوائد فاكهة البمبر أنها غنية بالحديد والفوسفور، وهما مكونان يلعبان دوراً حيوياً في تكوين خلايا الدم الحمراء، لذا فإن تناول هذه الفاكهة يوميا يمنحك الطاقة

المطلوبة من خلال تحسين الدورة الدموية لديك.

٥-  البمبر يعزز المناعة

تحتوي فاكهة البمبر على فيتامين A,C، اللذان يحاربان ضرر الجذور الحرة المسؤولة عن ضعف الجهاز المناعي، وذلك من خلال تنظيم إنتاج السيتوكينات الالتهابية

والتي تؤدي بدورها إلى الحماية من أمراض القلب والشيخوخة السريعة.

٦-  البمبر وقوة العظام

إذا كنت قلقًا من مرض هشاشة العظام، عليك باضافة البمبر إلى نظامك الغذائي، لاحتوائه على المعادن والكالسيوم والفوسفور المسؤولة بشكل رئيسي عن تقوية

العظام وتحسين الصحة العامة للهيكل العظمي.

٧- يحسن من صحة المبيض

وجدت دراسة أجرتها جامعة طهران للعلوم الطبية منتجًا عشبيًا من البمبر يدعى شيلا نوم، وهو فعال جداً  في علاج تكيسات المبايض، وله نفس تأثير حبوب منع

الحمل التي توصف عادة لهذه الحالة دون التسبب في الكثير من الاثار الجانبية.

٨- فوائد صحة الجلد

الخصائص المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة الموجودة في ثمار البمبر تعالج العديد من مشاكل الجلد مثل حب الشباب، التجاعيد، والندوب.

ولكن الأهم من ذلك، قدرة هذه الثمار في التخفيف من الحكة الناجمة عن الأكزيما، وعلى منع انتشار الورم الميلانيني.

الاثارالجانبية لفاكهة البمبر

لا يوجد لدى البمبر أي اثار جانبية تشكل مصدر قلق كبير، ومع ذلك يجب على مرضى السكري تجنب هذه الفاكهة لأنها تحتوي الكربوهيدرات التي يمكن أن تؤثر

على مستوى السكر في الدم.

من جهة اخرى استهلاك كميات كبيرة من البمبر يمكن أن يسبب النعاس، الإسهال، انخفاض الشهية، والانتفاخ، والشعور بالضيق في حالات نادرة.

كيفية استخدام البمبر

لقد تم استخدام هذه الثمار بطرق مختلفة حول العالم، إليك أهمها:

  • تستهلك شراب الشاي بنكهة البمبر على نطاق واسع في الصين وكوريا.
  • في بعض أجزاء من الهند، يستخدم لصنع المخللات.
  • في كرواتيا تستخدم فاكهة البمبر لصنع مربى البرتقال والعصائر.
  • يتم تجفيف أوراق نبات العناب واستخدامها كتوابل نباتية في اليونان.
من قبل رانيا عيسى - الجمعة ، 14 ديسمبر 2018