فوائد الصمغ العربي واستخداماته

لطالما استخدم الصمغ العربي منذ القدم في علاج مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، مثل نزلات البرد والسعال، فما هي فوائد الصمغ العربي؟ وما هي استخداماته؟

فوائد الصمغ العربي واستخداماته
محتويات الصفحة

الصمغ العربي (Sengalia Senegal) هو عبارة عن نتاج  شجرة السنط أو الطلح، الموجودة بكثرة في المناطق الاستوائية والمتواجدة بشكل خاص في السودان التي تعد أكبر دولة منتجة له، وتشتهر بصمغ يعرف باسم الهشاب.

وهذه بعض المعلومات التي عليك معرفتها عن الصمغ العربي:

  • يتراوح لون الصمغ من الشفاف إلى البني، وعادة هو صلب ويذوب في الماء الحار، وهو متعدد الأنواع.
  • شجرة السنط المنتجة له هي شجرة حادة الأشواك  تنمو حتى طول 15 قدم، ولها ما يزيد عن 600 صنف. 
  • يمكن الحصول على الصمغ العربي على شكل مسحوق أو علكة أو كبسولات أو بصورته الصلبة.
  • يدخل الصمغ العربي في صناعة العديد من الوجبات الخفيفة والحلويات، مثل: بعض أنواع الحلويات العربية التقليدية والمشروبات الغازية.

الاستخدامات والفوائد

اشتهر الصمغ العربي باستخداماته العديدة خاصة في طب الاعشاب والعلاجات التقليدية منذ القدم. وعادة ما يستخدم صمغ الطلح لتعديل بعض الخصائص الفيزيائية للأطعمة مثل الملمس، او اطالة عمر المنتج.

استخدامات الصمغ العربي

للصمغ العربي مجموعة من الاستخدامات التي اشتهر فيها منذ القدم وخاصة لدى المصريين القدامى، وأهمها: 

وبالاضافة للسابق تطورت استخداماته الحديثة الى:

  • يستخدم في مجال الصيدلة وصناعة الادوية والحبوب.
  • يستخدم كمادة مستحلبة في العديد من الصناعات.
  • يستخدم في شفاء الجروح.
  • يمنع نمو البكتيريا.
  • يساهم في تعزيز صحة الفم والاسنان ومنع نمو البكتيريا وترسب طبقات البلاك فيها.​

فوائد الصمغ العربي

تعرف على فوائد الصمغ العربي التالية بالتفصيل:

1- تأثير الصمغ العربي على مستويات الكولسترول

صدرت عدة دراسات في هذا الشأن:

  • وجدت بعض الدراسات بأن لتناول الصمغ العربي تأثير على مستويات الكولسترول في الجسم، فهو يساعد في نزولها، إلا أن هذه الدراسات لا تعد كافية.
  • وجدت دراسة مخبرية اجريت على الفئران بان تناول الصمغ العربي ادى الى رفع مستويات الكولسترول فيها.
  • في دراسة تمت من قبل الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA)، وجد أن لا علاقة تربط بين تناول الصمغ العربي وانخفاض مستويات الكولسترول في الدم.
  • في دراسة سريرية على مرضى يعانون من كولسترول مرتفع ولمدة تراوحت بين 4-12 أسبوع، لم يكن للصمغ تأثير على الكولسترول. إلا أنه كان مصدر عالي للألياف القابلة للذوبان التي تساهم في خفض الكولسترول.

2- أمراض اللثة وصحة الفم

بينت العديد من التجارب أن للصمغ تأثير على صحة الفم والاسنان من خلال تقوية اللثة ومكافحة أمراضها، ومنع نمو البكتيريا الضارة الموجودة بالفم، ومنع تشكل طبقة البلاك.

وفي دراسة سريرية درست تاثير مضغ العلكة المصنوعة من الصمغ العربي ولمدة سبع ايام، اتضح أنه:

  • عزز من صحة اللثة والفم.
  • كافح تشكل البلاك.

خاصة إذا ما قارنناه بالعلكة العادية.

3- مصدر عالي للألياف

يشتهر الصمغ العربي بكونه مصدر عالي للألياف الغذائية اذ ان 90% من مكوناته هو عبارة عن الياف قابلة للذوبان في الماء، مما:

  • يعزز من عمل الجهاز الهضمي.
  • يساهم في تقليل خطر الاصابة بامراض القلب والشرايين.

4- تعزيز صحة الجهاز الهضمي

طالما أن الصمغ العربي مصدر عالي للألياف الغذائية فهذا يجعله:

 5- تنظيم مستويات السكر لدى مريض السكري

وجد بان تناول مريض السكري للصمغ يساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم، على الرغم من أن الادلة من التجارب السريرية على ذلك ليست عديدة، الا ان محتواه العالي بالالياف هو ما يساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم.

6- علاج نزلات البرد وآلام الحلق

وجد بأن الصمغ العربي:

  • يساهم في تخفيف التهيج في الاغشية المخاطية.
  • يقلل من أعراض أمراض البرد والانفلونزا.
  • يساهم في علاج التهابات الحلق والسعال وتسريع شفاء تقرحات الفم والجروح.

7- نزول الوزن

كون الصمغ العربي هو مصدر عالي للألياف الغذائية فهذه ميزة تجعل له دور في عملية نزول الوزن وخسارته، إذ أن الالياف تساعد على امتلاء المعدة وزيادة الاحساس بالشبع وبالتالي تقليل كمية الطعام المتناولة.

التفاعلات الجانبية والجرعات المسموحة

إلى الآن لم يسجل أي توثيق رسمي بخصوص سلامة استخدام الصمغ العربي من عدمها، ولم تتوافر معلومات كافية حول تفاعلاته، ولا توجد أبحاث كافية حول سلامة استخدامه واثاره الجانبية خاصة على الحامل والمرضعة .

إلا ان بعض ردود الفعل السلبية التي سجلت جاءت كما يلي:

مم يتكون الصمغ العربي؟

الصمغ العربي هو عبارة عن خليط من السكريات المتعددة والبروتينات، ويحوي:

  • مجموعة متعددة من السكريات المميزة مثل ارابينوز وريبوز.
  • مجموعة من الاحماض و الاملاح والمعادن والانزيمات.
من قبل شروق المالكي - الخميس ، 14 يناير 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 أكتوبر 2018